400 يورو شهريا للطلبة الجزائريين في الصين

زيادة على التكفل بمصاريف الإقامة والدراسة

التسجيل إلى غاية 31 مارس.. والدراسة بعد موافقة الصين على استقبال الطلبة

أعلنت العديد من الجامعات، عن الشروع في التسجيل للاستفادة من مِنح دراسية في الصين لاستكمال الدراسات العليا، حيث بدأت التسجيلات بدءًا من الفاتح جانفي الجاري وتنتهي في 31 من شهر مارس.

ومن الشروط الواجب أن تكون في المترشح، ألّا يتعدى عمره 35 سنة في مستوى “الماستر” و 40 سنة في “الدكتوراه“، مع ضمان الإقامة ومصاريف الدراسة، إضافة إلى أجرة شهرية بقيمة 400 أورو.

وحسب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فإن الشروع في الدراسة لن يكون إلا بعد القضاء على وباء “كورونا” وموافقة الصين على استقبال الطلبة للدراسة.

ويشترط في الطالب المستفيد من المنحة، أن يكون طالبا في “الماستر” في أي تخصص ويملك خبرة عمل لا تقلّ عن عامين، كما يجب ألاّ يكون قد استفاد من منحة.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عن فتح مجال الترشيحات للقبول في برنامج التكوين بالخارج في إطار البرنامج الوطني الاستثنائي، وذلك لفائدة الأساتذة الباحثين والباحثين الدائمين الذين يحضّرون لأطروحة “الدكتوراه”، طبقا لبرنامج التكوين الإقامي في الخارج للسنة الجامعية 2020 – 2021.

ودعت الوزارة، طلبة “الدكتوراه” الذين تتوفر فيهم شروط القبول في برنامج التكوين الإقامي بالخارج، إلى تقديم ترشيحاتهم لدى المؤسسة الأصلية، وتضمنت تعليمة الوزارة التي أبرقت بها إلى رؤساء الندوات الجهوية لجامعات الوسط والغرب والشرق، الشروط القانونية وشروط القبول ومكونات ملف الترشح وآجال تقديم الترشيحات وكيفية انتقاء الملفات على مستوى المؤسسات الأصلية، حيث سيكون انطلاق التسجيلات بداية من مارس 2021.

كما يجب إرسال الملفات الكاملة للمترشحين والمستوفية لجميع شروط التأهيل والمقاييس القانونية للقبول في برنامج التكوين الإقامي بالخارج، إلى مديرية التعاون والتبادل ما بين الجامعات قبل ديسمبر القادم، ويجب أن يأخذ تنفيذ وإعداد برامج التكوين الإقامي بعين الاعتبار، الشعب ذات الأولوية والعجز في أساتذة الصف العالي ومخطط تطور كل مؤسسة، الدراسة الاستشرافية للاحتياجات المعبر عنها من قبل مؤسسات التكوين والبحث إلى غاية آفاق 2022.

الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=945742

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.