الثلاثاء , نوفمبر 13 2018
الرئيسية / الرابعة متوسط / تعبير حجاجي عن الغابة والبحر

تعبير حجاجي عن الغابة والبحر

في عطلة الربيع قررت عائلتي الذهاب في رحلة فتجادلت و أخي بسبب مكان الرحلة أراد أخي الذهاب الى البحر أما أنا فضلت الغابة.
فنشأ بيننا حوار محاولا كل منا اقناع الغير بفكرته
أخي = البحر في هذا الجو هادئ و رائع للغاية يمكننا رسم لوحات صيد السمك.
أنا = الغابة في هذا الوقت مذهلة يمكنك أيضا رسم لوحة للنهر و الصيد منه في هذا الوقت الزهور متفتحة بألوانها تختال غرورا فالشمس في البحر حارقة أما في الغابة فتداعبك الظلال و تخترق خيوط الشمس المنظر بهدوء وكأنها تراقص النسيم
أخي = يمكننا لعب الكرة و الاستجمام ثم ما أجمل الموج المتلاطم والملح الذي يداعبك قدميك في شط المياه تجري
أنا = يمكننا الذهاب للبحر في الصيف الربيع فصل الحياة فصل تكتسي فيه الطبيعة جمالها فهو لا يعاد تسمع سمفونية الطبيعة الممتزجة من خرير المياه و صوت البلابل و سحر السكون يمكنك تجسيد المنظر في لوحة أو في سطور أروع ما في الأمر أنك تجد وقت للشرود لترى ابداع الخالق و جمال الفراشات
أخي = حسنا سنأجل الذهاب للبحر

ذهبنا في نزهة للغابة و كانت قمة في الروعة.
حقا الله تعالي أبدع في الكون و الطبيعة لوحة حية تجسد ذلك

بالتوفيق والنجاح ان شاء الله

تعليقات فايسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.