منهجية فلسفية ل القولة و السؤال الحر
شاطر | 
 

  منهجية فلسفية ل القولة و السؤال الحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: منهجية فلسفية ل القولة و السؤال الحر    الإثنين 13 أبريل - 2:54

مقدمة :

إن مفهوم(عنوان الدرس). يرمز له في الحقل الإبستيمولوجي(عطي شرح فلسفي فيه ثلاثة ولا ربعة سطورا لداك المفهوم لي هو عنوان الدرس مثلا الغير . الشخص ) .في واقع الأمر يصعب حقا صياغة مدخل شامل ينسجم مع طبيعة الموضوع اعلاه خاصة و أن التفكير الفلسفي تفكير حجاجي برهاني أساسه وهدفه بلوغ الحقائق اليقينية ولعل موضوعنا هذا واحد من بين هذا النوع من التفكير 0ويزداد الأمر عمقا و تعقيدا عندما نجده يتأطر كجزء من الكل ضمن مجزوئة (إسم المجزوئة) هذه الأخيرة تتميز بتعدد وتشعب الإشكاليات و إنفتاحها . حاملا لمجموعة من المقاربات و المفارقات سواء على المستوى الدلالي المعجمي أواللساني بل حتى محتوى المضامين هاكذا إذن نلاحظ أن الموضوع المدروس إستأتر بإهتمام العلماء و الحكماء . إذن أصبح موضوعا فلسفيا بإمتياز يستدعي كل التوجهات الفكرية .لاكن مادام مرجع (السؤال أو القولة ) يضع لنا حدودا لدراسة وجب طرح ذلك في صيغة الإشكال التالي (كتب الإشكالية ببساطة إلى كانت قولة فهمها مزيان وطرح شي سؤال كتجاوب عليه القولة و إلى كان سؤال حاول تفككووطرح سؤال على داكشي لي باين و داكشي لي مضمر مثلا هل الغير جحيم نتا غاتقول فالإشكال هل الغير جحيم أم ضروري .طرح على الأقل أربعة أسئلة.

التحليل

لمقاربة الإشكال الذي ينطوي عليه (السؤال أو القولة) يقتضي الأمر الحسم مع الحروف و المفاهيم المؤثثة لبنيته فلفظ . (شرح المفهوم لي كايبان ليك مزيان ماشي ضروري تكون حافضو شرحو كيف فهمتيه نتا وعلى حساب الواقع و المعيش اليومي)ثم نجد لفظ الدي يرمز له (شرح شي مفهوم أخر).
بالنسبة للسؤال غالبا كيكون بادي بــ"هل" فهاد الحالة كنقولو
من تأملنا للموضوع .ثم حدف أذاة الإستفهام "هل" من عبارة السؤال المطروح . نكون في مواجهة أطروحة مفترضة مفادها أن ( حدف "هل " وفهم داكشي لي بقا وعاود كتبو بصيغة أخرى ). فكما نعلم أن السؤال الفلسفي يحمل أكثر من بعد فلسفي أو بعديين على الأقل وبهذا المنطلق ومن هنا يتبين أن لازال هناك أطروحة ثانية مضمرة في السؤال و معاكسة للأطروحة السابقة مفادها 0 (داكشي لي كتبتي في الأطروحة الأولى كتب العكس ديالو)
دبا خاصك تكتب شي خلاصة صغيرة + تعطي شي مثال على الموضوع من أرض الواقع مثلا قول
بإسقاط الموضوع قيد الدراسة على أرض الواقع قد نجده . . . نخلص إلى أن السؤال أعلاه أفرزموقفين فلسفيين.فماقيمة ذلك أمام مواقف الفلاسفة و الحكماء .

المناقشة

إن الأطروحة البارزة في السؤال نجدها تتبلور بشكل جلي لدى (الإسم ديال الفيلسوف لي كيؤيد ) مؤكدا على ذلك بقوله ( كتب الموقف إلى كنتي حافظو ماكنتيش حافظو بلاش).
في مقابل ما تم تؤييده هناك الفيلسوف ( إسم الفيلسوف لي كايعارض ) الدي ناقش الأطروحة من زاوية معاكسة بقوله (كتب الموقف إلى كنتي حافظو ماكنتيش حافظو بلاش).

التركيب

كصفوة للقول 0 يمكن الخروج بخلاصة شاملة مفادها أن الموضوع الدي ناقشناه أفرزجدالا واسعا في الأوساط الفلسفية هناك من ؤيد حجتهم في ذلك ... و هناك من عارض بشدة كل ما تم تبنيه من طرف رواد التوجه الأول و حجتهم في ذلك . . . ففي ظل تضارب هذه المواقف و التصورات ألا يمكن القول (سؤال مفتوح المهم يكون عندو علاقة مع الدرس لي نتا فيه)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
 
منهجية فلسفية ل القولة و السؤال الحر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: القسم الدراسي :: التعليم التقني والجامعي :: التحضير لبكالوريا 2015 BAC-
انتقل الى: