من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب
شاطر | 
 

  من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب    الأحد 14 سبتمبر - 11:03

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الآخر هو السبب «عذر أقبح من ذنب» ووسيلة هروب عن تحمل المسؤولية

تبرير الخطأ يعني الاستمرار فيه من الاخرين وحجة لهم وحجة عليك

إذا رأيت كل كل الاخرين تخطأ فهذا ليس مبررا لك ان تخطأ كونك قدوى للجميع.
ولأن الخطأ الذي يرتكب لا يبرر ارتكاب الخطأ كرد فعل!!
من الخطأ ان تحاول إصلاح الأخطاء المحيطة بك.. بينما الخطأ الأكبر و الحقيقي في داخلك أنت
أن يمنعك الخوف و الخجل و التردد من قول "لا" بأعلى صوتك
في الموقف الذي يتعلق بحياتك العامة و الوقت الذي يجب أن تبتعد فيه تماما عن كلمة "نعم" و ان لا تقول فيه سوى كلمة "لا"

ومن السهل أن يجد الإنسان عذراً لتغطية خطأه، وعجزه، وفشله، وتجاوزه، لكنه حتماً سوف يستمر فيه، ولن يعرف كيف يتخلص منه؛ لأنه لم يعترف به أولاً، ويكشف مسبباته الخارجة عن إرادته، وأسبابه التي تتحملها ذاته، وقبل ذلك يدرك أن تبرير الخطأ يعني ترويض النفس على الغرور، والأنانية، وانتصار الذات، والتضليل، والكذب، والانتقام، والغضب.

وقد تجد أحدهم يبرر خطأه بينه وبين نفسه وأمام الناس، وهذا نوع من البشر مثقل بالقيم ولكنه بحاجة إلى ثقة أكبر، وهناك من يعترف في داخل نفسه على أنّه أخطأ، ولكنه أمام الآخرين يحاول أن يبرر خطأه بدافع الخجل أو حفظ كرامته وسمعته، وهذا النوع يمكن أن يُصلِح خطأه ويتحاشاه ولا يقع فيه مرة أخرى، متناسياً أنّ كرامته الحقيقية تكمن في نقاوة حياته، وليست في مظهره أمام الناس.

ويسيء الكثير لأنفسهم حين يُغطون أخطاءهم بأعذار واهية، والتي تكون في حد ذاتها خطأً آخر قد يحط من قدر الإنسان أكثر من الذي يحاول أن يخفيه، ويصبح كما يقول المثل "عذرٌ أقبح من ذنب"، ولو بذل الفرد من الوقت والجهد في سبيل العمل ما يبذله في التبرير لكان منتجاً ومبدعاً ومخططاً ممتازاً، إلاّ أنّ البعض اعتاد -وللأسف- على استخدام هذه النزعة كضرورة مهمة يلجأ إليها وقت الأزمات؛ لتتحول عندئذ إلى ركن أساس في حياته الفكرية وفي تفسيره للأحداث من حوله، ومن ثم يكون مدافعاً -وبشكل دائم- عن سلوكياته الخاطئة دون أن يتقدم خطوة واحدة نحو الإبداع الحضاري، وذلك لأنّه تعود على اختلاق الأعذار وتبرير الأخطاء.

ما من شيء أجلّ وأعظم لشخص الإنسان من الاعتراف بالذنب والتقصير، وقد قالوا من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب، والاعتذار يزيد الإنسان احتراماً وهيبة ويمنحه مكانة اجتماعية بين الناس، والبعض يراه عيباً وأدى ذلك إلى تغييب ثقافة الاعتذار، والعيب الحقيقي في الاعتقاد بالعصمة من الخطأ -وإن لم يقرّ المرء بذلك-؛ فتجده دائماً يكابر ويراوغ ويصرّ على خطأه ملتمساً الأعذار ومبرراً أفعاله، وفضلاً عن أنّ ذلك الشخص يفتقر إلى ثقة بذاته هو يظلمها ويهينها ويذلها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
ღ.¸.حكـــاية قلــــب.¸.ღ
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب    الأحد 14 سبتمبر - 19:59

موضوع رائع حقا
بوركت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب    الخميس 25 سبتمبر - 17:49

سلآلآ م الله عليكم
جذبني عنوان الموضوع
و من رأيي كمآ نقول انا بالعامية : الاعتذار اليوم ولى كيما صبلي الماء نشرب
أي واحد في راسو يقول كي نعتذر ضرك ينسى وانا نتابع وش ندير
تسمى الاعتذار فقد قيمته
دمت بخير و بارك الله فيك
موضوع مميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
taliba
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب    الجمعة 26 سبتمبر - 10:51

oui si vrai
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من اعترف بالذنب لا يحتاج إلى تأنيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: