كيف تؤدى عملك تحت ضغط
شاطر | 
 

  كيف تؤدى عملك تحت ضغط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: كيف تؤدى عملك تحت ضغط   الخميس 7 أغسطس - 10:43

من اعداد: مجدى بدوى


العمل تحت ضغط هو أحد المخاطر التي تُهدد العلاقة بين العامل وصاحب العمل
والتي تحتاج إلى مزيد من العزم والمهارة
قد لا يمتلكها كثيرون للتعامل مع هذه الضغوط وتجاوزها دون أن تضر بعمله
وهذه مهارة تصنع النجاح والتميز، تتحكم فيها ولا تتحكم فيك
لتصل في النهاية إلى نتيجة إيجابية.



العمل تحت ضغط، ينطوي على التقيد بمواعيد محددة لانجاز العمل خلال فترة محددة
وهو ما يمكن أن يبعث في نفس الموظف بمشاعر القلق والتوتر
إذا لم يتمكن من التحكم في أعصابه..
هكذا بدأت حديثها مدربة التنمية البشرية د.نبيهة جابر موضحة :
أن الشاب أو الموظف أو العامل الذي يريد أن ينجز مهامه
في الوقت المحدد، دون أن يفقد أعصابه

عليه بإتباع الخطوات التالية:



كن هادئًا مُتحكمًا في أعصابك وانفعالاتك، ودرِّب نفسك جيدًا على العمل تحت ضغط
دون أن ينتابك أي شعور بالارتباك والقلق
وكن واثقًا في نفسك وفي قدراتك
ولتتأكد من أن الاحتفاظ بهدوئك سيساعدك على التركيز واتخاذ القرارات الصائبة،
وبالتالي إنجاز مهامك في الوقت المحدد.



نظم وقتك جيدًا، واستغل كل دقيقة بشكلٍ جيد لتنجز مهامك في الوقت المحدد
واعلم أن حسن تنظيم الوقت هو الطريق الحقيقي للنجاح
فعلى سبيل المثال إذا طُلب منك تنفيذ تقرير مكون من عشر صفحات خلال أسبوع واحد
فأعطي لنفسك متسع من الوقت خلال هذه الفترة بإعداد جدول زمني
تقسم فيه وقتك بين جمع المعلومات الكاملة عن الموضوع
ثم كتابته وتنسيقه كي تنتهي منه في الوقت المحدد دون أن تفقد أعصابك.



في حال إذا كانت المهمة المكلف بها كبيرة وتنقسم إلى عدد كبير من المهام الصغيرة،
فلا تحاول أن تنجزها وحدك، ومن الممكن أن توكل المهام الصغيرة اليسيرة إلى أشخاص آخرين لينفذوها لك، كي لا تُضيع وقتك، كالرد على التليفون أو تلقي الرسائل وتنظيمها، وتفرغ للمهمة الأكبر التي تحتاج إلى مزيدٍ من الجهد والتركيز وتنجزها في الوقت المحدد.



- بعدها حاول أن تُحدد مدة زمنية للانتهاء من كل جزء أو مهمة صغيرة على حدة
ولتعلم أن محاولة إكمال مهمة طويلة أو كبيرة مرة واحدة
يؤدى إلى الشعور بالارتباك والتوتر.



التزم بالجدول الزمني الذي وضعته لنفسك
ولا تسمح بأن تمر الساعات دون أن تنفذ المهمة المحددة
وبالتالي تتراكم عليك المهام
وتجد الوقت مضى دون أن تنجز المطلوب
وهو ما سيؤثر حتما على هدوءك.



أنت في حاجه دائمة إلى التنفيس حينما تشعر بالضغط،
فلا تسمح للعمل أن يأخذ منك وقت راحتك
وحاول أن تتناسى تمامًا هموم عملك والمهام المطلوبة منك
بمجرد أن تعود إلى منزلك وتتواجد مع أسرتك
وأن تسترخي قليلًا، وتزيل من نفسك أي شعور بالضغط أو التوتر
حتى يأتي صباح اليوم التالي لتواصل عملك والمهام المحددة لذلك اليوم.


في اليوم السابق لتسليم المشروع الموكل إليك إنجازه
لا تحاول أن تنجز أي مهمة جديدة متعلقة بالمشروع غير مخطط لها
فمن الأفضل أن تقضى هذا اليوم في تجميع أفكارك وتنسيقها ومراجعة ما تم إنجازه
وحينما يحين وقت التسليم
حافظ على هدوئك وابتسامتك، فالابتسامة لها تأثير ساحر على من حولك،
وإعطائهم الانطباع الجيد عن قدرتك على التحكم في أعصابك والحفاظ على هدوئك تحت الضغط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تؤدى عملك تحت ضغط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أسر ة ستار الجيريا :: الأسرة والمجتمع :: التنمية البشرية-
انتقل الى: