رسالة جديدة لك يا صديقي
شاطر | 
 

 رسالة جديدة لك يا صديقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رسالة جديدة لك يا صديقي    الإثنين 16 ديسمبر - 9:39

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
 ههه 
مدخل !
رسالة واضحة سامية إلى صديق سأتناول خلالها مجموعة من المحاور الواقعية ..!
توضيح وتنبيه لك يا صديقي !
أهلا بك يا أخي ! عذراً ؟ هل أستطيع التحدث معك أولاً ؟ لأنني أظن أنك تنتمي لفصيلة لا يتحدث إليها سوى الكبار ، تعتقد أنك بهذه الطريقة قادر على السيطرة عن الأمور أم أنك تحاول إظهار قوتك وسلطتك في بيتك . لا تعتقد ذلك يا أخي ، لأنك مهما حاولت ذلك فإنك ستفشل أمام تحديَ الخاص وعزيمتي وإرادتي القوية في هزيمتك ، لستَََ مجرد مار من هذا الطريق ، لا تمتلك سوى لسان الشيطان المُر ! الذي تحاول به إغراء هذا وذاك ، وإشعال الفتنة بين الفينة والأخرى ، كلمات كثيرة أريد أن أصفك بها ، لكنني سأفضل تحليلها مبدئيًا أمام أعينك القاتلة ، وعلى طريقتي و أسلوبي الخاص ...
حاولت في المرة الأولى أن أكون لك صديقًا ! فرفضتني لأسباب قد تنحصر بين قوسي الغيرة والكراهية ، فهل تعرف أنك شخص فاشل ؟ وعذراً لأنني سأؤكد كلامك بوصفك بالفاشل ، أنا لست عدوك ولا صديقك ، وإنما شخص مظلوم أتى من مكان مجهول ليبين حقيقتك ! تختفي بين الجدران وتؤكد حضورك ، عندما تكون لك منفعة ، تريد تحقيق هدفك الشخصي ! لكن عذراً ، سأنافسك عليه وسأجعلك خاسراً أمام رغبتي وعزيمتي ، سأهزمك وأحطمك وأبكيك دموعًا لطالما أبكيت ناس آخريين بها ، جعلتهم يتذوقون طعم الظلم واليأس والحزن ، لكنني أتيت ولن أجعلك تقوم بذلك الأمر أمامي...
عذراً لأنني لم أستطع الإستحمال أكثر ! وعذراً لأنني بدأت أكتشف حقيقتك تلك . فأنت لستَ سوى شخص يحاول أن يجعل بين سطور وأخرى تفاهات ! سأقولها لك مرارا وتكراراً ، ' انت فاشل في الماضي والحاضر والمستقبل ' كم أنا سعيد لأنني بدأت في إلحاق الضرر المعنوي بك ، وبهذا سأجعلك تستمر في النزيف ، سأجعل النيران تبتلع قلبك الأسود ، والذي أخد حقوق العديد منهم ... هل تعتقد أنني لا أعرف حقيقة الأمور ؟ تلك الأشياء التي قمت بها ضدي لأفشل في تحقيق حلمي ، هل تعتقد أنني نسيت الماضي ، لا فأنا لم أنساه بتاتًا ولقد سجلت كل هذه الأشياء في ورقة سيتم الوقت المناسب للإعلان هنا .
قد يعتقد البعض أنها ورقة تقديم أدلة ، لكنها ليست كذلك ، فهي ورقة تحمل معاني كثيرة وستبعدك عن الميدان بكل بساطة وسهولة ، مما سيجعل الآخريين يرتحاون بغيابك وإبتعادك ، لذلك سأطلب منك بهدوء أن ترحل في صمت وخفاء حتى لا تجعلني أظهرها وألعب أوراقي الشريرة ! فأنت لا تعرفني بصفة الشرير ، ولا بصفة المنتقم ، لأنني سأنتقم منك عاجلا أم آجلا ..
كلها كلمات وأخرى موجهة إليك ! نعم إليك أنت الذي تشكك إذ كانت كلماتي غير موجهة إليك .
مواصلة أفعالك جعلتني أتأكد من رغبتي هذه !
نعم بالفعل ، مواصلة أفعالك وتصرفاتك الغير مسؤولة والغبية جعلتني أتأكد من رغبتي في رد الإعتبار ، ومن إستعادة حقوقي بيداي الإثنتين بعدما فشل القانون في ذلك ، لن ألجأ في مراكز وأخرى من أجل التبليغ على مجرم مثلك ، لكنني سأنتقم هذه المرة على الطريقتي الخاصة ، فهل تعرفها أم لا .. في حالة لم تكن تعرفها سأخبرك بتلخيص بسيط عنها ، فهي طريقة ذكية ومدمرة سأطبقها عليك دون اللجوء الى مبرهنات العلماء ! سأطبق عليك تجربتي دون أخد عينات مسبقة ، سأجعلك فأراً يدور في دائرة التجارب بالمجنون ، سأجعلك تندم على كل ما فعلته لي ،تعتقد أنني أتحدث فحسب أو أنني أبله أضيع وقتي في تبليغك برسالتي هذه ، لكن سيأتي اليوم الذي ستقول فيه عني ' وعد ونفد ' وستصفني بالشخص الصادق ، لأنني صدقت في وعدك بأنني سأعود للإنتقام منك وجعلك عبرة لكل من يحاول العبث بكرامتي . وبالحديث عنها فإن هذه الأخيرة هي أكثر شيء تضرر خلال مشواري ، ربما ذلك المشوار الذي أصبح بنظر الغير - فاشل - لكنه في نظر الآخريين - تاريخي - ، اما في نظري فهو - جميل - ، هي صفات وأخرى سأصفك بها ولكنني أفضل أن تكشتفها بنفسك ، لأن ذلك اليوم قريب جداً وأقرب من المتوقع وخلاله ستندم وتبكي دموع الفراق والندم ..
سأهاجم قلبك أولاً !
نعم ، سأتلاعب بقلبك وبعواطفك وأحاسيسك بداية ، حتى أخترق قلبك وأتحكم في تصرفاتك ، فإحذر مني يا صديقي ، لأنني قادر على ذلك فعلاً ! وقد أجعلك تتوسل إلي لمسامحتك ، لكن خلالها سيكون الآوان قد فات ، وخلالها ستكون ضعيفا أمامي تبكي جراء تصرفاتك القديمة العهد ، فكيف تود أن أنسى دموعي الدائمة بسببك ، دموع حملت المعني الحقيقي للآلم والظلم ، فأنا لن أنسى أبداً الماضي ، وأعتمد عليه في الحاضر من اجل بناء المستقبل ، لأستخلص بذلك مبرهنة تحت إسمي تحمل ' الماضي والحاضر من أجل صنع المستقبل ' معتمداً على أخطائي في الماضي وعلى رغبتي وأسلوبي في الحاضر ، أستطيع أن احاول تحسين مستقبل أفعالي وتصرفاتي ، لكن قبل ذلك سأنتقم منك قبل التفكير في أية خطوة بخصوصي ، لأنني أضع نفسي في محط بعيد عن الأنظار ، حتى لا أشكك الآخريين في نفسي ، وخلالها سأقوم بالواجب الوطني !
ولدت لأكون محاربًا ، خصوصًا ضدك !
نعم ، لقد ولدت لأكون محاربًا ، ليس محاربًا عسكريًا أو ماشبه ، وإنما محاربًا لأشخاص مثلك لأحاربهم وأضع حداً ملموسًا لتصرفاهم وأفعالهم ، هؤلاء الأشخاص أسميهم شخصيًا بـ '' الجبناء '' ، الغير قادرون على مواجهة أنفسهم بالواقع ومحاولة إيجاد حل لوضعيتهم التي تستلزم التدخل الطبي السريع لتحسين حالتهم ، والذين يحاولون تأكيد كلامهم الفاشل بمجموعة من الأدلية والحجج الفلسفية والغير منطقية ، مما يؤكد انهم فعلا يعانون من إضطراب نفسي خطير ، فإسمعني يا أيها المريض ! لست في مزاج جيد اليوم لأحاربك ، فالحرب الكبرى ستكون خلال الموعد المناسب . لذلك خد أسلحتك وجملك وتفاهاتك وتوجه نحو ساحة المعركة لمواجهة كابتن مثلي .
الرجل المناسب في المكان المناسب !
فعلا ، انا هو الرجل المناسب لخوض هذه المعركة ضدك ، وكذلك إنني في المكان المناسب ، هذا المكان الذي جعلني أشعر بإرتياح كبير لمنافستك ، هذا الفضاء الجميل الذي جعلني أطور مهاراتي الضعيفة في الماضي والقوية في الحاضر والأقوى إن شاء الله مستقبلاً ! فإحذر من جديد لأن مستواي في تطور رهيب قد يجعلك تفقد مهاراتك البسيطة في الواقع ، والضخمة في الخيال وفي رأيك الغريب المجنون ! فأنا حصلت على شهادة دبلوماسية لمكافحة أشخاص مثلك ، أشخاص جعلوا من مجتمعاتنا فلسفة فاشلة ، أشخاص جعلوا الواقع يعترف أنهم أناس لا فائدة منهم سوى خلق الفتنة ، فهل تعتقد أنك مناسب أيضًا لخوض هذه المعركة معي ؟
فلسفة فاشلة ومنطق هادف !
من جديد أكتشف فرق جديد بيننا ، وأقصد بهذا محور النقاش والحوار ، سواء مع الناس أو في المواضيع الإجتماعية المتنوعة أو الحديث بشكل عام ، فأنت تعتمد على الفلسفة ، لكن كنت اتمنى أن تكون هذه الفلسفة صحيحة ومفهومة ، لكن يبدو أن فلسفتك فاشلة وغريبة الأطوار ، كما أنها غامضة وغير مفهومة بتاتًا ، أي فلسفة فـاشـلـة ، أما أنا فإنني أعتمد على المنطق ولا شيء غيره ، أدلة وحجج واضحة وكلام منقطي يستوعبه الجميع ، لأضيف هذا الأمر إلى قائمة أجمع فيها كل فرق بيني وبينك منذ الماضي القديم للآن .. ! لذا إعترف أنك لا تجيد اللغة بعيد كل البعد عن محاولة التحدث بخصوص هذا الأمر وأساليبه !
لست خائفا وإنما راغبًا في حفظ كرامتك !
تأخري في توجيه كلمتي القوية إليك راجع إلى رغبتي في حفظك كرامتك ! فأنا لست خائفا من كشف حقيقتك وفشلك أمام الجميع ، وإنما راغبًا في صيانة ولو القليل من كرامتك ، فأنا بالرغم من كل شيء أبقى صريحًا معك ومع الجميع ، ولن أقول لك غير هذا ، فالصراحة والشفافية والموضوعية لطالما كانت عنوان تصرفاتي ، والتجاهل والنفاق لطالما كانت صفات فضلت أن أموت على أن تكون صفاتي !
ألا تعتقد ذلك ؟!
ألا تعتقد أنك أهنت نفسك وشوهتها أمام الجميع وأنه يجدر بك الرحيل ، أم أنك متشبت بالآمل البعيد ليسامحك الناس على كل ما فعلته لهم وإلحاقك للضرر بهم معنويًا طوال الوقت علاوة أقاويل لسانك وتصرفاتك الغير نبيلة ، ألا تعتقد أنه من الأفضل لك أن تترك هذا المجال وتحاول إعادة الكرة في مجال وفضاء آخر لأنني والآخريين بكل صراحة نعتقد ذلك وواثقين من كلامنا بشكل قوي ، فنحن رحبنا بك منذ اليوم الأول وجعلنا بيتنا بيتك ، وإعتقدنا أنك تستطيع الإنظمام إلينا كأخ وصديق وفي ، لكنك خنت الأمانة والثقة جعلتني نندم على وضعها في شخص مثلك ، جعلتنا نظن أنه هناك العديد من أمثالك من حولنا ، فجعلتنا نشكك في كل وافد جديد معنا وفي كل صديق جديد معي شخصيًا . جعلتني أتجاهل كل شخص بإسمك أو بسنك أو من دولتك أو شبيه لك ، لأن صفاتك إنطبعت في ذهني على كل شخص شبهك . لقد خيبت آملي فيك فعلا وحطمت فؤادي وجعلتني أنسى حلاوة الصداقة الحقيقية .
تحليل نفسي لشخصيتك ..
شخصيتك ؟ لطالما كانت غريبة وغامضة وغير محبوبة ! فأنت شخص غير مرحب به في هنا وهناك وفي أي مكان لطالما إرتديت تلك الصفات والتصرفات الغير مسؤولة ! رغبتك في إكتشاف حقيقة شخصيتك جعلك تطور من أسلوبك الفاشل في التعامل مع الأمور ، وبإختصار لهذا المحور فإن شخصيتك لطالما كانت غير تلك التي يجب ان يتحلى بها شخص في مثل سنك . فلتتجه رجاءاً إلى طبيب نفسي ليحلل شخصيتك بشكل أوضح ، وأنا واثق من أنه سيعطيك نصائح كثيرة لتتبعها وكذلك دروس وأخرى لتصليح أخطاءك الكثيرة ، بل إنه سيستنتج خلاصة ستجعلك تكره نفسك بشكل رهيب وبالتالي ستفكر في '' الهرب والرحيل بعيداً عن كل شيء '' أو بكل بساطة '' الإنتحار ''
أفكارك ، أسلوبك ، سبب فشلك !
نعم ، إن أفكارك المتخلفة والقديمة والغير نافعة ! جعلتك شخصًا فاشلا في حياتك الشخصية ، فالأفكار تنعكس على واقع الإنسان وطريقة رؤيته للأمور في الحياة ، لذلك فإن المحيط ( البيئة ) التي نشئت فيها جعلتك تستنج العديد من الإستنتاجات الخطيرة والتافهة والتي جعلت أفكارك تبدو غير منطقية ، أما أسلوبك فهو يبرز مدى عمق أفكارك هاته ، وكذلك طريقة تعاملك مع الأمور في الحياة والنهج الذي تسلكه من أجل إستخلاص قرارات فردية قد تكون غير ملاءمة أو مناسبة او صائبة إن صح القول بالنسبة للآخريين ... فإصلح أفكارك وإعتمد على العلم والوعي من اجل تحسينها ، وعبرها قد يتحسن أسلوبك الرديء في التعامل مع الأشخاص والأمور وإعتبره الدرس الأول لك .. !
عدم قناعتك سبب بقائك متأخراً !
القناعة ، يا لها من صفة جميلة تجعلنا نحمد لله عز وجل على كل مانملكه ولو كان قليلاً ! إفتقارك لهذه الصفة جعلك تبقى دائمًا متأخراً وغيوراً ، وحسوداً على كل مايملكه الآخريين ! لذلك عليك أن تتحلى القناعة أولاً وأن تحاول مسايرة الوقت والإيمان بالقدر وترك السخط ، وحتى لا تبقى ضمن محط إهتمام الآخريين ، برهن لهم على قناعتك بقلة أشياءك بعدم التعقيب على حاجيات الآخر ونقذها بشكل سلبي ولو أنها جميلة ! وإعتبر هذا إن أردت الدرس الثاني لك مني .. !
عندما تتقن أول درسين فإنك ستتعلم بقية الدروس !
نعم ، عندما تتعلم أول درسين قدمتهما إليك - تحسين الأفكار والأسلوب والرضا والقناعة - خلالها ستحس بأن قطاراً هاما قد فاتك دون سبب ! أتمنى أن تستطيع تعلم بقية الدروس ، معظمها قد تكون قاسية وغيرها ستكون سهلة الإستوعاب ، لكن الخلاصة هي أنك ستتعلم دروسًا عديدة أتمنى ان تفيدك في حياتك الشخصية والعملية ... لكن مقابل تعليمي لك لهذه الدروس ، اريد شيئًا واحداً منك ! أريد أن تعلمها أنت بدورك لآخريين حتى يبقى الأمر مسايراً مع كل شباب المجتمع ، فإن وفيت بوعدك سأتأكد أنك تحاول تحسين نفسك .. !
لا تنسى ، أنا أستاذك !
بعد تعليمي لك لهذه الدروس البسيطة والتافهة ربما في نظر البعض ، سيكون من الأفضل أن تناديني '' أستاذي '' ، لأنني علمتك كيف تعيش وكيف تتأقلم مع هذه الحياة ، وجعلت حياتك أسهل بتعليمك لبضعة دروس بإمكانك الإعتماد عليها لتطوير مهاراتك وأفكارك وأسلوبك بشكل عام ، أنا علمتك أشياءاً وأخرى لم يعلمك إياها والديك ولا أصدقائك ولا أحبائك ، فلترى كيف أصبحت الأمور ؟ وهل تعتقد أن البداية ستكون النهاية أم العكس ؟ لا عليك لا تلميذي ، غادر الآن الصف وسأعود لتعليمك دروسًا آخرى عندما تنضج وتتقن هذه الدروس البسيطة التي علمتها لك قبل قليل . وإعتبر العبر التي تمر أمامك بمثابة صورة واقعية ستكون مرسوم فيها في حالة خالفت احد الدروس وخرجت عن القاعدة الأساسية والرئيسية .
مازلت أكرهك !
بالرغم من تعليمي لك بضعة دروس ومحاولتي لجعلك أفضل من ذي قبل ، فلا تنسى أنني أكرهك في نفس الوقت ، وأن كرهي لك لن يتغير إلا في حالة واحدة ، إلا وهِي أن تغيير نفسك للأفضل بالكامل .. فأنت بالرغم من كل شيء حطمت فؤادي وجعلتني أبكي دموعا تعد بالمئات والآف ، فلا تنسى هذا الأمر ، وحاول تطوير نفسك حتى تبرهن لي على رغبتك في التغيير وتحسين نفسك . لأن أمثالك لا يستحقون البقاء خلال المستقبل .
لا يهمني رايكَْ فِيَْ فأنا أعرف نفسي !
 نعم ، لا يهمني رأيك فيَْ بعد كل هذا ، لأنني أعرف نفسي جيداً وأقوم بواجباتي مقابل الحقوق التي أتمتع بها ، كما أنني أحاول نهج أسلوبي الفريد من نوعه والخاص ، والذي يميزني عن بقيتي ، لذلك مهما قلت عني '' ساذجًا ، تافها ، فاشلاً '' لن أهتم ! لأنني أعرف حقيقتي أكثر من اي شخص آخر وبالتالي لا أحتاج لرأيك المهمل ، لا أدعي أنني كامل ، فالكمال لله عز وجل ، ولا أدعي أنني الأفضل ، لكنني أدعي المحاولة الشريفة والمستحسنة لأكون كذلك ، فلا تحاول تغيير الأمور وجعلها تتجه نحوي بالعكس .. !
علاقة غريبة وأحداث مدعمَة !
 فعلا ، لا أعرف الصفة المناسبة لوصف علاقتي بك ؟ فأنا لست صديقك ، ولكنني شخص أتى من الماضي لسترجع حقه منك بعدما سلبته إياه ، هو ومجموعة من الأشخاص الآخريين الخائفين من مواجهتك بسبب الخوف .. أما أنا فإني لا أخاف منك ، بل أخاف من الله وحده عز وجل وليس منك أو من شخص آخر . لذلك فإن علاقتي بك ستبقى متوترة لحين تتفهم أنك المخطئ .. وأظن أن هذا الأمر بعيد التحقيق .
درس أخير !
عذراً ، لقد نسيت إعطائك درسًا مهمًا آخراً ، هو الإيمان ! هذه الكلمة التي تعني الكثير والكثير ، فالإيمان بالله تعالى وذكره أمر يجعلنا نطمئن أكثر '' إلا بذكر الله تطمئن القلوب '' ، لذلك أكثر من ذكر الله وقوي إيمانك حتى تنمي الثقة في نفسك وتقوي شخصيتك أيضًا ، لأني اراك دائمًا جالسًا لوحدك خائف من نفسك دون أسباب ، خائف أن تموت في أية لحظة ، خائف من الجميع ومن كل شيء ... إعتبره الدرس الأخير وحاول إكتشاف بقية الدروس بنفسك .. !
مخرج !
أتمنى أن تكون الرسالـة قد وصلت إليـك يا صديقـي .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
منقول للأمانة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
taliba
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: رسالة جديدة لك يا صديقي    الإثنين 16 ديسمبر - 12:22

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: رسالة جديدة لك يا صديقي    الإثنين 16 ديسمبر - 12:23

العفو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
taliba
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: رسالة جديدة لك يا صديقي    الإثنين 16 ديسمبر - 13:00

شكرا لك لانك قدمت لي مساعدة لفهم الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكنعاني
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: رسالة جديدة لك يا صديقي    الأربعاء 18 ديسمبر - 0:00

للرسالة معنى كبير شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: رسالة جديدة لك يا صديقي    الإثنين 23 ديسمبر - 17:51

سلآلآلآلآلآم الله عليكم
مرحبآآ
طرح جدآآ موفق غصت في مضآآمينهـ
و أتمنى يصل فحوآه للكل
سأكتفي بالقول
كمآ تدين تدآآن
شكرا لكـ طرح رآآقي كرقيكـ
دمت
ملآلآك كآآنت هنآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رسالة جديدة لك يا صديقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: