صفة الجاني و المجني عليه كظرف من ظروف التشديد في القانون الجزائري
شاطر | 
 

 صفة الجاني و المجني عليه كظرف من ظروف التشديد في القانون الجزائري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: صفة الجاني و المجني عليه كظرف من ظروف التشديد في القانون الجزائري    الجمعة 8 نوفمبر - 0:08


صفة الجاني و المجني عليه كظرف من ظروف التشديد
في القانون الجزائري 
 
 
لقد نص المشرع الجزائري في قانون العقوبات على ظروف التشديد التي تتعلق بالجاني و المجني عليه سواء
بسبب صفة او منصب او وظيفة يشغلها 




 
أولا - الظروف المتعلقة بصفة الجاني 
 
إعتبر المشرع الجزائري صفة الجاني  ظرف مشدد خاص يلحق ببعض الجرائم و من أبرز الأمثلة ما نصت عليه المادة 353 من
قانون العقوبات التي عاقبت الخادم و المستخدم و العامل الذي سرق خادمه أي أنها اشترطت صفة الخادم لكي تشدد العقوبة 
حيث جاء في المادة : 
 
* .. إذا كان الفاعل خادما او مستخدما بأجر .. إذا كان السارق عاملا تحت التدريب في منزل مخدومه أو مصنعه أو مخزنه أو 
إذا كان يعمل عادة في المسكن الذي أرتكبت فيه السرقة * 
 
و  عاقبت  كذلك الماة 32 من قانون الوقاية من الفساد و مكافحته ( 01/06 )  بعقوبة الحبس من سنتين إلى 10 سنوات
و غرامة من  200.000 إلى مليون دينار جزائري كل موظف عمومي او اي شخص اخر يقوم بشكل مباشر أو
غير مباشر بطلب او قبول مزية غير مستحقة لصالحه او لصالح شخص آخر لكي يستغل ذلك الموظف نفوذه الفعلي أو المفترض
بهدف الحصول من إدارة على سلطة غير مستحقة 
 
و إعتبرت المادة 219 من قانون العقوبات في فقرتها الثالثة صفة رجال المصارف او مدير الشركة ظرفا مشددا في جريمة تزوير
المحررات العرفية بقولها  : * ويجوز ان يضاعف الحد الأقصى للعقوبة المنصوص عليها في الفقرة الاولى إذا كان مرتكب الجريمة 
أحد رجال المصارف أو مدير شركة * 
 
و علة التشديد هنا هي الخيانة التي يقوم بها الموظف العمومي للدولة . 





 
ثانيا - الظروف المتعلقة بصفة المجني عليه 
 
هناك بعض الفئات الاجتماعية التي خصها المشرع بحماية خاصة نظرا لإعتبارات واقعية و اجتماعية فمن يسأل عن جريمةمعينة 
تزداد خطورته على المجتمع أو تقل بتوافر ظروف تربط بين الجاني و المجني عليه تفترض إخلالا بواجب الثقة و اساءة إستعمال
سلطة خولت له  أو تنكره لأقدس علاقات القرابة فيدخل المشرع لحماية تلك العلاقات جاعلا منها ظرف مشدد في حالة إرتكاب
جريمة من الجرائم 
 
و من بين الامثلة التي نص عليها المشرع الجزائري :
 
المادة 258 من قانون العقوبات التي نصت على جريمة قتل الأصول و نجد ان المادة 261 ق ع عاقبت على هذه الجريمة بالإعدام 
 
و المادة 334 ق  ع قد شددت عقوبة جرائم العنف العمدي و الفعل المخل بالحياء المرتكب ضد قاصر من طرف شخص
آخر أو احد أصوله و التي نصت على : 
 
* يعاقب بالحبس من 5 إلى 10 سنوات كل من إرتكب فعلا مخلا بالحياء ضد قاصر لم يكمل السادسة عشر من عمره ذكرا كان او
أنثى بغير عنف أو شرع في ذلك , و يعاقب بالسجن المؤقت من 5 إلى 10 سنوات أحد الأصول الذي يرتكب فعلا مخلا بالحياء ضد
قاصر و لو تجاوز السادسة عشرة من عمره و لم يصبح بعد راشدا للزواج *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
miloud dz
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: صفة الجاني و المجني عليه كظرف من ظروف التشديد في القانون الجزائري    السبت 9 نوفمبر - 8:38

شكرا جزيلا لك
معلومات قيمة ومميزة
مزيدا من التقدم والنجاح
تقبل بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صفة الجاني و المجني عليه كظرف من ظروف التشديد في القانون الجزائري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: القسم الدراسي :: التعليم التقني والجامعي :: الحقوق و الشؤون القانونية-
انتقل الى: