تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا
شاطر | 
 

 تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:02

لمحة تاريخية عن العصر الجاهلي :
إن طبيعة العقل العربي لا تنظر إلى الأشياء نظرة عامة شاملة، وليس في استطاعتها ذلك. فالعربي لم ينظر إلى العلم نظرة عامة شاملة كما فعل اليوناني، كان يطوف فيما حوله؛ فإذا رأى منظرا خاصا أعجبه تحرك له، و جاس بالبيت أو الأبيات من الشعر أو الحكمة أو المثل. "فأما نظرة شاملة وتحليل دقيق لأسسه وعوارضه فذلك ما لا يتفق والعقل العربي.
وفوق هذا هو إذا نظر إلى الشيء الواحد لا يستغرقه بفكره، بل يقف فيه على مواطن خاصة تستثير عجبه، فهو إذا وقف أمام شجرة، لا ينظر إليها ككل، إنما يستوقف نظره شيء خاص فيها، كاستواء ساقها أو جمال أغصانها،
و إذا كان أمام بستان، لا يحيطه بنظره، ولا يلتقطه ذهنه كما تلتقطه "الفوتوغرافيا"، إنما يكون كالنحلة، يطير من زهرة إلى زهرة، فيرتشف من كل رشفة". إلى أن قال: "هذه الخاصة في العقل العربي هي السر الذي يكشف ما ترى في أدب العرب - حتى في العصور الإسلامية - من نقص وما ترى فيه من جمال".
وقد خلص من بحثه، إلى أن هذا النوع من النظر الذي نجده عند العربي، هو طور طبيعي تمر به الأمم جميعاً في أثناء سيرها إلى الكمال،
نشاً من البيئات الطبيعية والاجتماعية التي عاش فيها العرب، وهو ليس إلا وراثة لنتائج هذه البيئات، "ولو كانت هنالك أية أمة أخرى في مثل بيئتهم، لكان لها مثل عقليتهم،
و أكبر دليل على ذلك ما يقرره الباحثون من الشبه القوي في الأخلاق والعقليات بين الأمم التي تعيش في بيئات متشابهة أو متقاربة، وإذ كان العرب سكان صحارى، كان لهم شبه كبير بسكان الصحارى في البقاع الأخرى من حيث العقل والخلق".
أما العوامل التي عملت في تكوين العقلية العربية وفي تكييفها بالشكل الذي ذكره، فهي عاملان قويان. هما: البيئة الطبيعية، وعنى بها ما يحيط بالشعب طبيعيا من جبال وانهار وصحراء وغير ذلك،
البيئة الاجتماعية، وأراد بها ما يحيط بالأمة من نظم اجتماعية كنظام حكومة ودين وأسرة ونحو ذلك. وليس أحد العاملين وحده هو المؤثر في العقلية.
وحصر أحمد أمين مظاهر الحياة العقلية في الجاهلية في الأمور التالية: اللغة والشعر والأمثال والقصص. وتكلم على كل مظهر من هذه المظاهر وجاء بأمثلة استدل بها ما ذهب إليه.
والحدود التي وضعها أحمد أمين للعقلية العربية الجاهلية، هي حدود عامة، جعلها تنطبق على عقلية أهل الوبر وعقلية أهل المدر، لم يفرق فيها بين عقلية من عقلية الجماعتين.
وقد كونها ورسمها من دراساته لما ورد في المؤلفات الإسلامية من أمور لها صلة بالحياة العقلية ومن مطالعاته لما أورده "أوليري" "وبراون" وأمثالهما عن العقلية العربية،
ومن آرائه وملاحظاته لمشكلات العالم العربي ولوضع العرب في الزمن الحاضر. والحدود المذكورة هي صورة متقاربة مع الصورة التي يرسمها العلماء المشتغلون بالسامية عادة عن العقلية السامية،
وهي مثلها أيضا مستمدة من آراء وملاحظات وأوصاف عامة شاملة، ولم تستند إلى بحوث علمية ودراسات مختبرية، لذا فأنني لا أستطيع أن أقول أكر مما قلته بالنسبة إلى تحديد العقلية الساميّة، من وجوب التريث والاستمرار في البحث ومن ضرورة تجنب التعميم والاستعجال في إعطاء الأحكام.
وتقوم نظرية أحمد أمين في العقلية العربية على أساس إنها حاصل شيئين وخلاصة عاملين، أثرا مجتمعين في العرب وكوّنا فيهما هذه العقلية التي حددها ورسم معالمها في النعوت المذكورة.
والعاملان في رأيه هما: البيئة الطبيعية والبيئة الاجتماعية. وعنى بالبيئة الطبيعية ما يحيط بالشعب طبيعياً من جبال وأنهار وصحراء ونحو ذلك،
وبالبيئة الاجتماعية ما يحيط بالأمة من نظم اجتماعية كنظام حكومة ودين وأسرة ونحو ذلك. وهما معاً مجتمعين غير منفصلين، أثّرا في تلك العقلية. ولهذا رفض أن تكون تلك العقلية حاصل البيئة الطبيعية وحدها، أو حاصل البيئة الاجتماعية وحدها.


وخطاً من أنكر أثر البيئة الطبيعية في تكوين العقلية ومن هنا انتقد "هيكل" "Heagel"، لأنه أنكر ما للبيئة الطبيعية من أثر في تكوين العقلي اليوناني، وحجة "هيكل" أنه لو كان للبيئة الطبيعية أثر في تكوين العقليات،


لبان ذلك في عقلية الأتراك الذين احتلوا أرض اليونان وعاشوا في بلادهم، ولكنهم لم يكتسبوا مع ذلك عقلهم ولم تكن لهم قابليتهم ولا ثقافتهم.


وردّ "أحمد أمين" عليه هو أن "ذلك يكون صحيحاً لو كانت البيئة الطبيعية هي المؤثر الوحيد، إذن لكان مثل العقل اليوناني يوجد حيث يوجد إقليمه،


و ينعدم حيث ينعدم، أما والعقل اليوناني نتيجة عاملين، فوجود جزء العلة لا يستلزم وجود المعلول".


وأثر البيئة الطبيعية في العرب، أنها جعلت بلادهم بقعة صحراوية تصهرها الشمس، ويقل فيها الماء، ويجف الهواء، وهي أمور لم تسمح للنبات أن يكثر، ولا للمزروعات أن تنمو، آلا كَلأً مبعثراً هنا وهناك،


وأنواعاً من الأشجار والنبات مفرقة استطاعت أن تتحمل الصيف القائظ، والجوّ الجاف، فهزلت حيواناتهم، وتحلت أجسامهم، وهي كذلك أضعفت فيها حركة المرور، فلم يستطع السير فيها إلا الجمل،


فصعب على المدنيات المجاورة من فرس وروم أن تستعمر الجزيرة، وتفيض عليها من ثقافتها، اللهم إلا ما تسرب منها في مجار ضيقة معوجة عن طرق مختلفة".


وأثر آخر كان لهذه البيئة الطبيعية في العرب، هو أنها أثرت في النفوس فجعلتها تشعر أنها وحدها تجاه طبيعة قاسية، تقابلها وجهاً لوجه، لا حول لها ولا قوة، لا مزروعات واسعة ولا أشجار باسقة،


تطلع الشمس فلا ظل لها، ويطلع القمر والنجوم فلا حائل، تبعث الشمس أشعتها المحرقة القاسية فتصيب أعماق نخاعه، ويسطع القمر فيرسل أشعته الفضية الوادعة فتبر لبّه، وتتألق النجوم في السماء فتمتلك عليه نفسه، وتعطف الرياح العاتية فتدمر كل ما أتت عليه.


أمام هذه الطبيعة القوية، والطبيعة الجميلة، والطبيعة القاسية، تهرع النفوس الحساسة إلى رحمن رحيم، والى بارئ مصور والى حفيظ مغيث- إلى الله-. ولعل هذا هو السر في الديانات الثلاث التي يدين بها أكثر العالم، وهي اليهودية والنصرانية والإسلام نبعث من صحراء سيناء وفلسطين وصحراء العرب.



والبيئة الطبيعية أيضاً، هي التي أثرت-على رأيه-في طبع العربي فجعلته كثيباُ صارماً يغلب عليه الوجد، موسيقاه ذات نغمة واحدة متكررة عابسة حزينة، ولغته غنية بالألفاظ، إذا كانت تلك الألفاظ من ضروريات الحياة في المعيشة البدوية، وشعره ذو حدود معينة مرسومة، وقوانينه تقاليد القبيلة وعرف الناس، وهي التي جعلته كريماً على فقره، يبذل نفسه في سبيل الدفاع عن حمى قبيلته.


كل هذه وأمثالها من صفات ذكرها وشرحها هي في رأيه من خلق هذه البيئة الطبيعية التي جعلت لجزيرة العرب وضعاً خاصاً ومن أهلها جماعة امتازت عن بقية الناس بالمميزات المذكورة.


وقد استمر "أحمد أمين"، في شرح أثر البيئة الطبيعية في عقلية العرب وفي مظاهر تلك العقلية التي حصرها كما ذكرت في اللغة والشعر والأمثال والقصص، حتى انتهى من الفصول التي خصصها في تلك العقلية،


أما أثر البيئة الاجتماعية التي هي في نظره شريكة للبيئة الطبيعية في عملها وفعلها في العقلية الجاهلية وفي كل عقلية من العقليات، فلم يتحدث عنه ولم يشر إلى فعله،


ولم يتكلم على أنواع تلك البيئة ومقوماتها التي ذكرها في أثناء تعريفه لها، وهي: "ما يحيط بالأمة من نظم اجتماعية كنظام حكومة ودين وأسرة ونحو ذلك"، ثم خلص من بحثه عن العقلية العربية وعن مظاهرها وكأنه نسي ما نسبه إلى العامل الثاني من فعل،


بل الذي رأيته وفهمته من خلال ما كتبه انه أرجع ما يجب إرجاعه إلى عامل البيئة الاجتماعية - على حد قوله - إلى فعل عامل البيئة الطبيعية وأثرها في عقلية العرب الجاهليين. وهكذا صارت البيئة الطبيعية هي العامل الأول الفعال في تكوين تلك العقلية، وحرمنا بذلك من الوقوف على أمثلته لتأثر عامل البيئة الاجتماعية في تكوين عقلية الجاهليين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:02

من الكرم العربي:

**تعريف الشــــــاعر:

هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج من قبيلة طيء ، و المعروف بشجاعته و جوده ، حيث توفي والده و هو رضيع ، فنشأ مع أمه التي كانت كثيرة المال معطاءة فربته ،فورث عنها هذا الخلق حتى جرى ذكره مجرى الأمثال فقيل :

"أجود من حاتم"

اتصف بالأخلاق الحميدة فكان طويل الصمت ،رقيق القلب،لين المشاعر....له ديوان شعري مطبوع ، توفي على الأرجح سنة 605م...

**إكتشاف معطيـــــــات النص :

-عرف حاتم الطائي بسخائه و كثرة عطائه ، و الذي دفعه لنظم هذه القصيدة هو غرس حب هذه الصفة في نفوس الآخرين من جهة ، و من جهة أخرى ليبرز ماكان للرجل العربي من كرم الضيافة و حفاوة الاستقبال...

-وصف الشاعر "هول الليل" بأهوال السرى ، و التي يعني بها المخاطر التي تواجه الذي يسر ليلا بالوحوش المفترسة ، أما "فزع الساري" فقد شبهه بالمجنون ، ذلك أنه يصرخ من شدة فزعه ، كما منحه صفة اليأس التي سيطرت على كيانه جراء تيهه في الصحراء ، و هذه كلها تعابير مجازية لجأ إليها الشاعر ليبين لنا الحالة المزرية التي آل إليها هذا الأخير بسبب الجوع و انعدام الملجأ و المأوى...

-الموقف الذي اتخذه الشاعر من عابر السبيل بعد سماعه النداء هو : الموقف المرحب المستقبل أحسن استقبال ،و الدليل كونه قام بإشعال النار و إخراج الكلب و اختيار أكرم الإبل...

-كرم حاتم صفة موروثة عن الآباء و الأجداد و البيت العاشر يبين ذلك :

بذلك أوصاني أبي و بمثله كذلك أوصاه قديما أوائله

**منــــــاقشة المعطيـــــات :

-توحي العبارة «ينازل، تنازله" في البيت الأول، بالمعركة العنيفة التي كان يواجهها هذا الساري، فمن شدة يأسه وجوعه حارب أهوال الليل فحاربته هي الأخرى....

-إعراب كلمة "يائسا" حال منصوبة و تدل على وضعية الساري و هو لوحده في قفار الصحراء...

-لقد حوى البيت الثالث على مجموعة من الصفات نسبها الشاعر إلى نفسه من بينها : الصوت الكريم اللطيف الممزوج بحفاوة الاستقبال...و هذا استجابة لنداء الضيف.

-وقام كذلك بتصرفات تثبت أصله و نسبه العريق و الشريف....

**تحديــد بنــــاء النــــــص:

-الأحداث التي وردت في النص هي :

-قدوم عابر السبيل ليلا.

-استجابة الشاعر على هذا الضيف ملبيا النداء ،مرحبا أجمل الترحيب.


-لقد وظف الشاعر ضمير المتكلم بكثرة (قمت ، قلت ، أقبلت) و ذلك افتخرا و اعتزازا منه في نفسه و نسبه العربي الأصيل...

-النمط الغالب على النص هو : "النمط السردي" ذلك أن الشاعر في مقام السرد و قص مجريات و حكايات تخص كرمه و موقفه المشرف من هذا الساري...

**تفحص الاتساق و الانسجام في تركيب فقرات النص:

-ارتبطت معظم كلمات البيت الخامس بحركات الفتح لأنها توحي بحفاوة الاستقبال و الفرحة التي تنابت "حاتم الطائي" ، أما علاقة البيت الأول و الخامس فهي علاقة النخوة العربية طريقة الترحيب الجميلة التي بادل بها الشاعر الساري...

-لقد وظف الشاعر بعض الروابط جعلت قصيدته تتسم بالاتساق و الانسجام و التسلسل و من بينها : حروف العطف " الواو ، الفاء " ، الضمائر " المنفصلة و المتصلة "~أنا ، هو ، قمت ، قلت ، بمثله~


** مجمل القول في تقدير النص :

-ينتمي النص من حيث الموضوع إلى " الشعر الاجتماعي " الذي عالج ظاهرة الكرم التي كانت في العصر الجاهلي و ربطت و قوت الأفراد ببعضهم البعض...

-وظف الشاعر بعض الصور البيانية من بينها : "التشبيه" في البيت الأول و هذا ليبرز شدة فزع الضيف و من هنا فهو يعكس لنا جوانب من الحياة التي كانت سائدة في العصر الجاهلي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:03

رفع الفعل المضارع

يرفع الفعل المضارع إذا لم تسبقه أداة نصب أو أداة جزم ، ولم يكن معطوفاً على فعل منصوب أو مجزوم .

&علامات رفع الفعل المضارع :
- يرفع بالضمة الظاهرة إذا كان الفعل صحيح الآخر
مثل : يتفوقُ المخلص في مذاكرته .
- يرفع بالضمة المقدرة إذا كان الفعل معتل الآخر
مثل : المجتهد يسعَى إلى التفوق
المؤمن يرجُو عفو الله دائماً
) إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ) (القصص: من الآية56)
- يرفع بثبوت النون إذا كان من الأفعال الخمسة
مثل : المؤمنون يسعدون بالقرب من الله
الطالبان يستعدان للامتحان .
أنت تحافظين على الصلاة دائماً .
\

2 – نصب الفعل المضارع :
ينصب الفعل المضارع إذا سبقته إحدى أدوات النصب التالية :
[أنْ – لن – كي – لام التعليل – حتى – واو المعية – لام الجحود – فاء السببية – إذن ]

&أنْ : وهي حرف مصدري
مثل : عليك أن تجتهدَ . عليكم أن تجتهدوا
إعراب تجتهدَ:
إعراب تجتهدوا:
&لن:تنفي الفعل في المستقبل
مثل : لن يرحم الله المتخاذلين .
إعراب يرحم:
&كي : ما قبلها سبب وتعليل لما بعدها
مثل : اجتهدوا كي تلحقوا بركب التفوق .
إعراب تلحقوا:
&لام التعليل :
مثل : اعبد الله مخلصاً لتنال رضاه .
إعراب لتنال:
&حتى:تفيد الغاية إذا كانت بمعنى " إلى أن "
مثل : سأعبد الله حتى أموتَ .
إعراب أموتَ :
حتى : تفيد التعليل إذا كانت بمعنى " لكي "
مثل : اجتهد حتى تحققَ أحلامك في الحياة .
إعراب تحقق :
&واو المعية : وهى التي تفيد حصول ما قبلها مع ما بعدها فهي بمعنى (مع) وتفيد المصاحبة ودائماً تسبق بـ (نهى – نفى)
مثل : لا تَنْهَ عَنْ خُلُق وَتَأْتِيَ مِثْلَهُ *** عارٌ عَلَيْكَ ـ إِذا فَعَلْتَ ـ عَظيمُ
لم آمر بشيء وأخالفه
إعراب تأتيَ :
إعراب أخالفه :
&لام الجحود : وهى تفيد الإنكار الشديد ، ويشترط فيها أن تسبق بكون منفى (ما كان- لم يكن)حتى تكون من أدوات النصب .
مثل :وَما كانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهمْ - لَمْ يَكُنِ اللهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ
إعراب لِيُعَذِّبَهُمْ:................................................. .............................................
إعراب لِيَغْفِرَ :................................................. ...............................................
&فاء السببية : فاء السببية : تفيد أن ما قبلها سبب لما بعدها ، وهى من أدوات نصب الفعل المضارع
س : ما الشروط الواجب توافرها في (فاء السببية) لتكون من أدوات النصب ؟
جـ : لكي تكون (فاء السببية) من أدوات نصب الفعل المضارع لابد أن تكون مسبوقة بما يدل على :
أ - النفي : مثل: ما فعلت ذنبا فأنــدمَ .
ب - الطلب: ويشمل (الأمر- النهى- الاستفهام – التمني –الرجاء)
مثل :
1 - اجتهدوا في دراستكم فتحققوا ما تريدون .
2 - لا تتكاسلوا عـن العبــادة فتندمــوا .
3 - هل تخرج ما عليك من زكاة فتنال الثواب .
4 - ليتنا نرضى ضميرنا فيرضى عنا الله .
5 - لعل الامتحان يأتى سهلاً فنستريح .
&إذن : حرف جواب وجزاء ونصب واستقبال
مثل : إذن تتفوق ، جواباً لمن قال : سأجتهد .
إعراب تتفوق:
%تذكر أن :
&علامات نصب الفعل المضارع :
1 – الفتحة الظاهرة : إذا كان الفعل صحيح الآخر ، أو معتلاً بالواو أو الياء .
2 – الفتحة المقدرة : إذا كان الفعل معتل الآخر بالألف .
3 – حذف النون : إذا كان من الأفعال الخمسة .
&الفعل المضارع المعطوف على فعل مضارع منصوب قبله فهو منصوب مثله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:04

اتعرف على صاحب النص :


هو عنترة بن شداد العبسي ، من مواليد 525 م ، عربي من جهة ابيه ،

سمي بعنترة لكثرة صياحه في الحروب تشبها بالعنترة ( واحدة العنتر )

و هو الذباب لم يعترف به ابوه جريا على عادة العرب مع الاولاد الهجناء


لاسيما اذا كانوا سودا . قال عن النبي صلى الله عليه و سلم : " ما وصف


لي اعرابي قط فاحببت ان اراه الا عنترة "


تقديم النص :


النص نموذج من شعر الفروسية الذي شاع في العصر الجاهلي بسبب

كثرة الحروب و النزاعات بين القبائل


اثراء الرصيد اللغوي :

منصبا : المكانة و المنزلة بين قومه ..

شطري : نصفي (المقصود ابوه )

المنصل : السيف

يلفوا بضنك : لحقهم ضيق و شدة

النزول : المعركة

الطوى : الجوع

الكتيبة : فرقة من الجنود

احجمت : ولت ، تراجعت

معم : اعمامه

مخول : اخواله

الفيصل : السيف

بكرت : بادرت ، شرعت

الحتوف : الموت

منهل : المصدر ، المنبع

ساهمة الوجوه : متعبة ، عابسة


اكتشف معطيات النص :


* لا نبالغ اذا قلنا ان اهم فارس احتفظت به ذاكرة العرب في اجيالها التالية الى يومنا هذا هو " عنترة بن شداد "

و هو من قبيلة "عبس العربية " و يحتل مكانة مرموقة فيها ، اذا هو سيد القبيلة بعد اعتراف والده بعد البطولات

التي حققها ، و الانتصارات الي احرزها في سبيل حماية قبيلته


* تعود الواو في افعال الشرط الثلاثة في البيت الثاني " يلحقوا ، يستلحموا ، يلفوا "

على قوم عنترة من بني عبس فهو بذلك يصفهم و قد هزموا و لحق بهم العدو و اصابهم الضنك فلم يرد اليه وعيهم و يرفع عنهم جزيهم و عارهم الا قدومه و مجيئه


* يصور لنا الشاعر من خلال هذه القصيدة شجاعته و بطولته تصويرا باهرا ، فهو بطل

صد الهجوم عن القبيلة و حماها من غارات اعدائها المتكررة و من هذه الصفات قوله :

" حين النزول يكون غاية مثلنا ....فرقت جمعهم بطعنة فيصل ..."


اناقش معطيات النص :


* مما لاشك فيه ان عنترة كان فارسا شجاعا تستنجد به قبيلته ، فهو يصف قومه و يفتخر بهم و بنفسه


* الصفات التي تميز بها عنترة في البيتين الرابع و السادس ، صفات معنوية تمثلت في

صبره على الجوع في قوله ( و لقد ابيت الطوى ) ، و صفات مادية تمثلت في شجاعته

و بطولته جراء ما قدمه في حرب داحس و الغبراء ( فرقت جمعهم بطعنة فيصل )


* لقد كان عنترة بن شداد فارسا شجاعا ، لا يخاف الموت ، و لا يهاب خوض المعارك ،

و هذه الصفات اكدها لنا في كثير من المواقف فهو فارس مغوار و قائد الكتائب العبسية و

عملاق لا يبارى في ساحات الوغى ، يقتحم الحروب دون احجام ، و لذلك صدقت فيه

مقولة : " اطلب الموت توهب لك الحياة " و اكبر شاهد على ذلك مشاركته في معظم

معارك قبيلته ( حرب داحس و الغبراء )


احدد بناء النص :



* الكلام خبر و انشاء ، فالاسلوب الخبري ينقله او يقوله القائل ، يحتمل الصدق ،

و يحتمل الكذب ، من امثلته في النص (اني امرؤ ن خير عبس منصبا )فهو بصدد

اخبارنا عن اصله و قبيلته و مكانته فيها

اما الاسلوب الانشائي فهو الكلام الذي ينشئه القائل و لا يحتمل الصدق و لا الكذب ،

و ينقسم الى انواع ، استفهام ، امر ْ، نهي ، نداء ، تعجب

من امثلته في النص : ليتني لم افعل ( تمني ) ، فاقني حيائك ، اعلمي (امر )


* النمط الغالب على النص هو الوصفي لان الشاعر بصدد وصف شجاعته و قوته في

خوض المعارك من مؤشراته : استعمال الجمل الخبرية ( اني امرؤ ...) استعمال الصفات

و النعوت ( ابيت على الطوى ، فرقت جمعهم ) استعمال الصور البيانية ( التشبيه : ان

المنية منهل ، كناية عن صفة الجوع : ابيت على الطوى )

و قد توافرت القصيدة على نمط اخر هو النمط الحواري " من خلال الحوار الذي دار بين

الشاعر و تلك المراة التي كانت تخيفه من الموت و خوض المعارك

( فاحبتها ، اعلمي ..)




اتفحص الاتساق و الانسجام في تركيب فقرات النص :


* اداة الشرط في البيت الثاني هي "ان " و هي اداة تدخل على فعلين مضارعين

فتجزمهما مثل : ان يلحقوا اكرر ، يسمى الفعل الاول فعل الشرط و الفعل الثاني فعل جواب

الشرط ، و اثر توظيفه في بناء المعنى هو ابراز شجاعته و اقدامه


* و لقد ابيت على الطوى و اظله ........... حتى انال به كريم الماكل

الفعل انال منصوب ب " ان المضمرة " وجوبا بعد حتى ( حتى افادت الغاية و الهدف )




اجمل القول في تقدير النص :



تكررت لفظة الموت باسماءها المعروفة في الجاهلية ( المنية ، الحتوف ) و يدل ذلك على

احقية الموت ( ساموت ان لم اقتل ، ان المنية منهل لابد ان تسقى بكاس المنهل ) و هذا

يدل كذلك على ايمانه بالديانة النصرانية التي كان يعتنقها


* بيئة الشاعر من خلال النص بيئة صحراوية تكثر فيها الحروب و النزاعات ، تمجد

الفروسية و تمقت الجبن ، بيئة تحتقر من لا اصل له ( احمي سائي بالمنصل ) و بيئة تعتد

بالحمية و النسب ( خيرا من معم مخول )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:05

مشكلة الموارد الطبيعية

اكتشف معطيات النص :
الازمة التي سيواجهها الانسان هي نفاذ الموارد الطبيعية و على راسها البترول , فاجعة انتهائه ستقتصر على العالم الثالث فقط .. والدليل على ذلك بأن الأمم الكبرى بدأت بمشاريع الطاقة البديلة منذ عقود كالمحطات الشمسية في الصحارى الأمريكية وكما في النمسا أيضاً:
النمسا تعتمد على الطاقات البديلة منذ فترة طويلة ولديها ما يسمى بالطاقة الجيوحرارية بتحويل حرارة أعماق الأرض إلى طاقة كهربائية ..
تشغل هذه المشكلة عقول العلماء لانه في حالة نفاذها ستصاب الصناعة و السوق العربية بشلل
نعم بامكاننا التفؤل و ذلك بالعمل على ايجاد بدائل مثل الطاقة الذرية و الطاقة الحرارية الارضية و طاقة المد و الجزر ( موارد طاقوية متجددة ) مثل الخشب و الطاقة الشمسية ....
الموارد الطبيعية القابلة للتجديد هي الخشب ' الطاقة الهوائية و الشمسية
’ المشكلة في هذه الطاقات البديلة هي انها لم تصبح بعد اقتصادية اىل الحد الذي يبرز استخدامها في نطاق واسع . ’
يذهب الى فئة المتفئلين
انقش معطيات النص :
هي نعمة لكن بمجرد التفكير في مسالة نفاذها يجعلها نقمة
المستفيد هي دول التي تمارس العولمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:05

مزايا التسامح
التسامح من المسامحة و العفو ، و كلمة سامح كلمة جميلة جدا يفرح لها القلب و ترق لها النفس و تقرب بها الناس لبعضم البعض ، و هذه الكلمة بمعناها الكبير يجب أن تكون حاضرة معنا في كل وقت ، لأننا نتعامل مع أشخاص كثيرين في حياتنا العملية و الإجتماعية بصفة عامة ، و بالتالي نحن أو غيرنا معرضون لأن نخطئ في حق أي واحد سواءا بالقول أو الفعل و بتذكرنا قول الله سبحانه و تعالى " إن الله عفو يحب العفو " وجب علينا أن نتبع قوله ، و أن يعرف من حولنا حق المعرفة وكذا الأصغر منا سنا أن الله سبحانه و تعالى أمرنا به و أوصانا رسولنا الكريم بأن تسود بيننا المودة و المحبة و لن تكونا حاضرتين إن لم يكن هناك شيئ ، و هذا ينطلق من داخل الأسرة باعتبارها المهد للطفل الذي يتعلم منها أصول الحياة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:06

التمهيد وضعية الانطلاق (التشخيص) عرفت في النص الأدبي بعض صفات عنترة بن شداد، فما الذي أثار انتباهك في هذه الشخصية يتميز عنترة بن شداد بالرجولة والفروسية والشجاعة الكبيرة
وهل للشجاعة أنواع؟ نعم يمكن أن يكون الإنسان شجاعا مقداما على الشدائد ويمكن أن يكون شجاعا في إبداء الرأي
بناء التعليمات أكتشف المعطيات في الفقرة الأولى من النص أشار الكاتب إلى نوعين مختلفين من الشجاعة حددهما. أشار الكاتب في الفقرة الأولى إلى الشجاعة البدنية والشجاعة الأدبية.
قدم الكاتب أمثلة حية لبعض الشخصيات التاريخية اذكر هذه الشخصيات وما تعرفه عنها. الشخصيات التاريخية التي ذكرها الكاتب كأمثلة عن الشجاعة الأدبية: الرسول صلى الله عليه وسلم وما كان يخشى لومة لائم في قول الحق والفيلسوف اليوناني سقراط الذي نفذ فيه حكم الإعدام بالسم بسبب أفكاره الصريحة التي أعلن فيها وجود الله الواحد، ورفض الوثنية، والفيلسوف العربي ابن رشد الذي سجن ونفي بسبب أرائه الفلسفية، الفقيه شيخ الإسلام ابن تيمية الذي ألب على نفسه فقهاء عصره بآرائه الدينية التي لم تعجبهم. وكذلك الفلكي الإيطالي جاليلو الذي توصل إلى معرف كروية الأرض ودورانها حول الشمس فلم تتقبل ذلك الكنيسة وعاقبته، ومعاصره كامبانيلا الإيطالي صاحب الآراء التي لم تعجب رجال الكنيسة لرغبتهم في السيطرة على كل مجالات الحياة، فسجن مدة طويلة دامت خمس وعشرين سنةً.
نقمة القسيسين على العلماء ومطاردتهم لهم جلية في النص. اشرح هذه الظاهرة. في العصور الوسطى كان القسيسون يسيطرون سيطرة تامة على كل مجالات الحياة من سياسة وتعليم واجتماع. لكن العلماء الذين توصلوا إلى معرفة الحقائق العلمية لم يرضوا أن تخرج المعرفة عن غيرهم فنقموا على هؤلاء العلماء وبحكم السلطة التي كانت بيدهم تخلصوا منهم.
حدد بعض المبادئ التي ضحى من أجلها رجال العلم والفكر. من المبادئ التي ضحى من أجلها رجال العلم والفكر قول الحق والتبات على الرأي.
يقولون: "الاعتراف بالخطإ فضيلة" أين تجسد ما يشبه هذا المعنى في النص؟ في النص عبارة توافق في معناها معنى مقولة: الاعتراف بالخطإ فضيلة" وهي قول الكاتب: «يعترف بالخطإ وإن نالته عقوبة، ويرفض العمل بما لا يراه صوابا ولو يقع رفضه موقعا حسنا».
ما الذي دفع الكاتب إلى كتابة هذا النص؟ دافع الكاتب لكتابة هذا النص هو التحلي بالشجاعة الأدبية ولو كلفنا الغالي والنفيس من أجلها وذلك من خلال الاعتبار بتلك الشخصيات التاريخية التي ضحت من اجل الحق.
حدد من النص بعض صفات الشجاعة الأدبية. من صفات الشجاعة الأدبية الوقوف بإزاء الحق والتصريح به والدفاع عنه وتحمل الآلام في سبيله، فالشجاع من يهجر لذته وراحته ويتحمل الآلام لخير الناس وإسعادهم.
أناقش معطيات النص ما نوع الشجاعة الذي تحدث عنه الكاتب في بداية النص؟ وما أثره على فكر الإنسان؟ أشار الكاتب إلى الشجاعة البدنية وتحدث عن الشجاعة الأدبية، ولهذه الأخيرة أثر على فكر الإنسان يتمثل في سيطرة الرأي الذي يعتقده صوابا عليه فيتمسك به ولا يتنازل عنه مهما بلغت درجة الخطورة التي يتعرض إليها.
لقد تحدث الكاتب عن الشجاعة "البدنية" والشجاعة "الأدبية" أي الشجاعتين تفضل؟ ولماذا؟ الشجاعة الأدبية أفضل لأنها تمنح الإنسان عزة النفس بينما الشجاعة البدنية فهي سلاح للإقدام على المخاطر بثبات وقد تبلغ حد التهوّر.
هل وفق الكاتب في اختيار مواصفات الرجل الشجاع؟ علل إجابتك. لقد وفق الكاتب في اختيار الرجل الشجاع لأن الرجل الذي قد يضحي بحياته في سبيل حقيقة توصل إليها ولا يتنازل عنها بسبب ما تجلبه له من شدائد إنما هو الشجاع حقا.
التاريخ الإنساني زاخر بالرجال الذين استعذبوا طعم الرزايا. مثل لبعض هؤلاء من النص، وبأيهم تأثرت؟ ولماذا؟ من الرجال الذين استعذبوا طعم الرزايا لأنهم تميزوا بالشجاعة الأدبية خير الأنام محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك الفيلسوف اليوناني سقراط، والعربي ابن رشد والفقيه العلامة ابن تيمية، لكن أكثرهم شجاعة نبينا الكريم الذي تمسك برسالة ربه يدعو الناس إليها لإصلاح حالهم ثلاثا وعشرين سنة، ولم تثنه عقبات أو مطبات في سيبل نشر الدين الحنيف الحق.
ما موقف الرسول صلى الله عليه وسلم من العرض الذي قدمه له عمه أبو طالب؟ وعلام يدل هذا الموقف؟ لما عرض أبو طالب على الرسول صلى الله عليه وسلم ما رآه أسياد كفار قريش من أجل الكف عن تبليغ الرسالة السماوية ورغم كل الإغراء إلا انه قابلهم بالرفض ولكن دون أن يؤدي عمه وهذه قمة الشجاعة الأدبية لأن عدم الجري وراء المغريات ليس بالأمر الهين على النفس..
كان بإمكان سقراط أن ينجو ويتجنب الإعدام لو تخلى عن بعض مبادئه. ما الموقف الذي اتخذه؟ ما رأيك فيه؟ سقراط تمسك بما كان يراه حقا لاعتقاده الراسخ بصحة ما توصل إليه تفكيره، لذلك يعتبر هذا الفيلسوف من الشجعان النادرين، لاسيما أن موقفه هذا أدى به إلى الهلاك والإعدام.
استثمار موارد النص استعن بالقاموس وحدد معاني الكلمات الآتية ثم وظفها في جمل مفيدة: غاضّا، هياما، جحد. غاضا = من غض أي منع بصره
هياما = عشقا وولها
جحد = انكر
استخرج مصادر الأفعال الآتية: يبدي، أصرّ، يدحض. الفعل مصدره
يبدي إبداء
أصر إصرار
يدحض دحض

حدد نمط الفقرة التالية مع التعليل: «...ومن هذا النوع من الشجعان من يهجر لذته وراحته، ويتحمل الألم لخير الناس وإسعادهم كمن يرى مرضا اجتماعيا في أمته، فيخصص حياته لدراسته ومعرفة أسبابه، ثم يتحمل المتاعب في سبيل إصلاحه». نمط هذه الفقرة وصفي حيث يقدم الكاتب وصفا دقيقا لنوع من الشجعان موظفا التشبيه.
حدد معاني (قد) في النص. قد تفيد التحقيق إذا كان بعدها فعل ماض وتفيد التقليل والتوقع إذا كان بعده فعل مضارع ولا تخرج عن هذين المعنيين في كل النص.
سجل في الكراس: «...فواجب أن نقف بإزاء الحق، ونصرح به ندافع عنه، ونتعشقه، ونتحمل الآلام في سبيله ونتخذ من ذكرنا مثلا صالحا في حياتنا»
الخاتمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا    الجمعة 1 نوفمبر - 15:08

جزم الفعل المضارع بالادوات التي تجزم فعلين:
هناك نوعان من أدوات الجزم تلك التي تجزم فعلا ًواحدًا وتلك التي تجزم فعلين.
وتكون علامة الجزم :
1. السكون الظاهرة على آخره إذا كان صحيح الآخر.
2. حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة.
3. حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر. (إذا كان الفعل المضارع صحيح الآخر ومعتل ما قبل الآخر فإنه يكون مجزوم بالسكون ويحذف حرف العلة منعًا لالتقاء الساكنين).

أ- الأدوات التي تجزم فعلاً واحدًا هي: لم, لما, لام الأمر, لا الناهية.
* لم: حرف جزم يفيد لنفي الفعل المضارع في الماضي:
- لم يدرسْ جيدًا.
- لم: حرف جزم يجزم الفعل المضارع,
- يدرسْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.
* لما: حرف جزم يفيد لنفي الفعل المضارع في الماضي إلى الوقت الحاضر:
- حان وقت الذهاب إلى الحقل ولما ترتديا الثياب.
- لما: حرف جزم يجزم الفعل المضارع,
- ترتديا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.
* لام الأمر:حرف جزم يفيد في الطلب:
- ليشربْ الدواء حتى يشفى من آلامه.
- لـ: لام الأمر تجزم الفعل المضارع,
- يشربْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.
* لا الناهية:حرف جزم وهو لطلب الترك والكف وهي ناهية تدخل على الفعل المضارع وتجزمه وتفيد للمستقبل.
- لا ترمِ النفايات في الشارع,
- لا: لا الناهية تجزم الفعل المضارع,
- ترمِ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
ملاحظة
"ما ولا" هما حرفا نفي
تدخل "ما" على الفعل الماضي وتدخل "لا" على الفعل المضارع وليس لهذين الحرفين أي تأثير على الأفعال التي تليهما.

ب- الأدوات التي تجزم فعلين , يكون الأول فعل الشرط ويكون الفعل الثاني جواب الشرط.
وتكون جميع هذه الأدوات أسماء ما عدا "إنْ" فإنها حرف جزم. وهي أسماء مبنية تربط بين جملتين الأولى شرط للثانية.
والأدوات هي:
إن, منْ, ما, مهما, متى, أيَّان, أين, أينما, أنـّى, حيثما, كيفما, أيَّ.
* إن: حرف شرط جازم وهو يربط الجواب بالشرط:
- إن تزرعا تحصدا,
- إن: حرف شرط جازم يجزم الفعل المضارع,
- تزرعا: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والألف في محل رفع فاعل.
- تحصدا: فعل هو جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والألف في محل رفع فاعل.
*(وقد تدخل "لا" حرف نفي على "إن" (إلاَّ) أنظر الملاحظة في آخر أدوات الشرط).
* مَنْ: اسم شرط يجزم فعلين مضارعين و هي تستعمل للإنسان العاقل وتأتي في محل رفع مبتدأ, أو في محل نصب مفعول إذا كان الفعل متعديًا.
- من يدخنْ يمرضْ,
- من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ,
- يدخنْ: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستـتر تقديره هو, والجملة الشرطية من الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ.
- يمرضْ: جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستـتر تقديره هو.
* ما ومهما: اسما شرط تجزمان الفعل المضارع وتستعملان لغير العاقل. وتعربان كاسمي شرط في محل رفع مبتدأ أو في محل نصب مفعول به إذا كان الفعل متعديًا:
- مهما تنصحْه يفعلْ ما يريد.
- مهما : اسم شرط يجزم الفعل المضارع وهو مبني في محل نصب مفعول به لأن فعل الشرط واقع على معناه,
- تنصحْهْ: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستـتر تقديره أنت,
- يفعل: جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
* متى وأيان: اسمي شرط تجزمان فعلين مضارعين وهما تستعملان للزمن وتعربان كاسم شرط جازم مبني في محل نصب مفعول فيه (ظرف زمان) لفعل الشرط.
- متى تنجزْ عملك أيكافئك, أيان اهربْ منك أجدْك أمامي.
* أين وأينما وأنَّى وحيثما: أسماء الجزم هذه تجزم فعلين مضارعين وهي تشير للمكان وتعرب كاسم شرط مبني في محل نصب مفعول فيه لفعل الشرط. أين أو أينما تذهبْ أذهبْ, حيثما تأكلْ آكلْ, أنـََّى تبحثْ تجدْ فائدة.
* كيفما: اسم شرط مبني في محل نصب حال. كيفما تصنعْ أصنعْ.
* أي: اسم شرط معرب, تصلح لكل شيء وتأتي حسب ما أضيفت إليه, أي من الممكن أن تكون للإنسان أو لغيره من الحيوان أو الأشياء. وتكون:
1- في محل رفع مبتدأ إذا أضيفت إلى اسم ذات,
2- مفعول فيه منصوب كظرف زمان أو مكان إذا أضيفت إلى زمان أو مكان,
3- مفعول مطلق إذا أضيفت إلى مصدر,
4- في محل نصب حال إذا أضيفت إلى ما يكون حالا.
وتبقى "أي" على حالها مع المثنى والجمع ومع المذكر والمؤنث إلا انه يجوز إضافة تاء التأنيث.
وهنا مثلين مختلفين:
- أيُّ امرأة تخلص في عملها تخدم بلادها أو(أيَّة امرأة),
- أيُّ أو أيَّة: (اسم شرط) مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لأنه أضيف إلى اسم ذات.
- أيَّ عمل خيِّر تعملْ تجزَ خيرًا,
- أيَّ: مفعول مطلق منصوب بالفتحة لأنه أضيف إلى مصدر.
ملاحظة:
يجوز حذف فعل الشرط:
1- إذا أتى بعد إلاَّ (إنْ+لا): عامل الناس بالحسنى وإلاَّ يكرهوك.
- وإلاَّ:
- و: حرف عطف,
- "إلاَّ", إنْ: حرف شرط جازم يجزم فعلين. لا: حرف نفي. وهنا حذف فعل الشرط المقدر بتعامل.
- يكرهوك: فعل مضارع مجزوم بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والكاف ضمير مبني في محل نصب مفعول به. والجملة يكرهوك هي جواب الشرط.
2- إذا جاء الفعل المضارع في الجملة كجواب لنهي أو أمر فإنه يكون مجزومًا بأداة شرط مجزومة:
- ساعد المسكين يقدرْك,
- يقدرْك: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب لأداة الشرط المحذوفة إنْ (إنْ تساعدْ المسكين يقدرْك).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
 
تحضيرجميع دروس اللغة العربية سنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: القسم الدراسي :: مناهج التعليم الثانوي :: السنة الاولى ثانوي-
انتقل الى: