ما اصعب الظلم... ولكن ما أعظم الصبر عليه... ثق بربك
ملف قنوات جديد لجهاز تيغر T800HD
كود وضع إعلان أدسنس وسط المواضيع دون تكرار في الردود
بطاقات الأرقام​
ملف قنوات starsat 1400d'1200d et satrsat 1400'1200 super
تحضير نص الهجرة السرية سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير نص ظاهرة الهجرة سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير نص هجرة الأدمغة الجزائرية سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير نص المهاجر إلى المجد سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير نص الحدث العظيم سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير نص نور الهجرة سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير جميع نصوص اللغة العربية الجيل الثاني الكتاب الجديد النص المنطوق و النص المكتوب
تأثير العوامل الفيزيوكيميائية على توزع الكائنات الحية ونشاطها
ملخص جميع دروس اللغة العربية ثالثة ثانوي مع منهجية الإجابة عن مختلف أسئلة المادة
أروع ملف قنوات لجهاز GN-5500HD














شاطر | 
 

  ما اصعب الظلم... ولكن ما أعظم الصبر عليه... ثق بربك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-
avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: ما اصعب الظلم... ولكن ما أعظم الصبر عليه... ثق بربك   السبت 21 سبتمبر - 9:46





ما ابشع الظلم حقا...ولكن ما أعظم الصبر عليه ....ان كنتم صامدون فكبروا


اخوتى الكرام ....

ما اجمل هذه الايات التى بشر الملك سبحانه فيها عباده

فى كتابه الكريم فقال :

" وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ

وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157) سورة البقرة .


نعم يا كرام...

فالابتلاء امر حتمى على كل البشر


ويختلف البلاء باختلاف مقدار الايمان فى القلوب


فكلنا مبتلى لا محال

فمنا من يبتلى فى رزقه ....ومنا من يبتلى فى ولده


ومنا من يبتلى فى جسده ومنا من يبتلى فى بلده


وكل هذا يهون


الا الابتلاء فى الدين


فكل مصيبة فى غير دين الله تهون


اذن كلنا سنبتلى ......ولكن من منا سيصبر ويصمد

ويكن اهلا لهذا الابتلاء يقابله بالصمود والرضا ولصبر؟؟؟



من منا رغم المحن سيظل موقنا بنصر الله وتفريج كربه وبلائه

فإن الصبر شعبة من شعب الإيمان , بل كما قيل : الإيمان نصفان ؛ نصف صبر ونصف شكر .

(وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186) سورة آل عمران .





فاصبروا اخوتى ممن ابتلاكم الله واحتسبوا وبثوا الشكوى الى من بيده رفع البلاء عنا


الى من يقول للشئ كن فيكون


وإِذا اعْتَرَتْكَ بليّةٌ فاصبِر لها * * * صَبْرَ الكريمِ فإِنَّه بك أَرحمُ
وإِذا شكوتَ إِلى ابن آدم إِنّما * * * تشكو الرّحيم إِلى الَّذى لا يرحم



اخوتى...قد يتسائل البعض ولما كل هذا البلاء؟؟؟



ووالله ما ذقنا الهوان والذل حينما احببنا الثمانية وكرهنا الثلاثة

{ قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا

وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ } التوبة


احببنا الاباء والابناء والاخوان والازواج والعشيرة والاموال والتجارة والمساكن

وكرهنا الله ورسوله والجهاد فى سبيله

قلبنا الموازين وغيرنا المفاهيم


فالان من يدافع عن الله ورسوله


هو ارهابى يجب قتله وسحله واعتقاله

حرقنا المساجد واغلقنا بيوت الله


استحللنا الدمااء التى حرمها الله بغير حق


جاهرنا الملك بالمعاصى والذنوب


لم نستحى من الجدال والنقاش والدفاع عن الباطل

ورغم كل ذلك ..... يصبر الملك علينا ويحلم


وينصر باذن الله من ينصره

فما نزل بلاء الا بذنب وما رفع الا بتوية


اخوتى...

رغم قتامة الصورة ... والله النصر قادم


رغم استفحال الظلم وانتشار زبانيته ... نصر الله قادم


رغم....القتل والسجن والسحل والكبت ....نصر الله قادم


فان كنتم صابرون... فكبروا


ان كنتم صامدون... فكبروا


ان كنتم واثقون بنصر الله فكبروا


اياكم واليأس ....فاليأس خيانة


اياكم والاستسلام.... فالاستسلام خيانة


اياكم والرضوخ للذل

اياكم والقنوط من رحمة الله


فالله يرى ويسمع ويشاهد وما نصر الله لعباده المستضعفين ببعيد


لما دعا نوح ربه : " أني مغلوب فانتصر"


لم يخطر بباله أن الله سيغرق البشرية لأجله
وأن سكان العالم سيفنون إلا هو ومن معه في السفينة ....فَثِق بربك

جاع موسى وصراخه يملأ القصر لا يقبل المراضع الكل مشغول به
آسية . . المراضع . . الحرس . .
كل هذه التعقيدات لأجل قلب امرأة خلف النهر مشتاقة لولدها رحمة ولطفاً من رب العالمين لها ولإبنها
...فَثِق بربك

لما كان موسى يسري ليلاً
متجهاً إلى النار يلتمس شهاباً قبساً . .
لم يدر بخُلده وهو يسمع أنفاسه المتعبة أنه متجهٌ ليسمع صوت رب العالمين
فَثِق بربك

لما سار موسي بقومه
هروباً من فرعون
ووجد البحر أمامه وفرعون من خلفه
لم يكن أمامه أي أفق للنجاه
إلا يقينه أن الله منجيه
فقط ثق بربك

طرح إبراهيم ولده الوحيد
واستلّ سكينه ليذبحه ..
وإسماعيل يردد : افعل ما تؤمر
وكِلاهما لا يعلم أن كبشاً يُربى بالجنة من 500 عام تجهيزاً لهذه اللحظة
فَثِق بربك

لما ترك إبراهيم هاجر و ابنها
في صحراء جرداء
لا زرع فيها ولا ماء
لم يدر بخلده ان الماء سيتفجر من الارض زمزما الي يوم الدين

فقط خذ بالأسباب كهاجر
وتوكل علي الله كابراهيم
وادعوه بأن يجعل أفئدة الناس
تحن الي نصرة الدين

فثق بربك لما أخرج الله يوسف من السجن لم يرسل صاعقة تخلع باب السجن . . ولم يأمر جدران السجن فتتصدّع . .

بل أرسل رؤيا تتسلل في هدوء الليل لخيال الملك وهو نائم
فَثِق بربك

أطبقت الظلمات
على يونس . . واشتدت الهموم . . فلما اعتذر ونادى :
( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )
قال الله تعالى : فاستجبنا له ونجيناه من الغم
فَثِق بربك

مستلقٍ عليه الصلاه والسلام في فراشه حزيناً ماتت زوجته وعمه . . واشتدت عليه الهموم . .
فيأمر ربه جبريل أن يعرج به إليه يرفعه للسماء . . فيسليه بالأنبياء ويخفف عنه بالملائكة
فَثِق بربك
ثق بربك

ثق بربك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ما اصعب الظلم... ولكن ما أعظم الصبر عليه... ثق بربك   الأربعاء 25 سبتمبر - 12:27

بَارَك الْلَّه فِيْك عَلى مَوْضُوْع الْرَّائِع ..
و الْمَعْلُوْمَات الْقَيِّمَة الَّتِي زَادَتْنَا عِلْمَا و افَادَة ..
عَلَى امَل الْمُوَاصَلَة مَعَنَا دَائِمَا تَقَبَّل بالتوفيق سعدي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
 
ما اصعب الظلم... ولكن ما أعظم الصبر عليه... ثق بربك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: كلمات من العقل :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: