40"رصاصة مطاطية" تحت تصرّف الأطفال مقابل 10 دنانير!
شاطر | 
 

 40"رصاصة مطاطية" تحت تصرّف الأطفال مقابل 10 دنانير!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: 40"رصاصة مطاطية" تحت تصرّف الأطفال مقابل 10 دنانير!   الجمعة 9 أغسطس - 8:44





رغم تحذيرات الأطباء وجمعيات الطفولة من رواج ألعاب محرمة دوليا في الجزائر، والتي تتسبب كل سنة في إصابات حالات عمى بالجملة، تجاوزت العام الماضي 130 حالة، لم تتحرك السلطات الوصية لتنظيم سوق الألعاب الذي يستحوذ عليه باعة فوضويون يأتون كل عام بما هو أخطر من ألعاب العنف التي تشهد هذه الأيام إقبالا كبيرا من طرف الأطفال، وفي مقدمتها المسدسات ذات الرصاص المطاطي التي جاءت بشكل جديد أكثر خطورة.

وقد اهتدى تجار لعب الأطفال إلى الاعتماد على تسويق المسدسات الحية، التي يمكن شحمها برصاص مطاطي أشبه بحبة "الحمص"، التي تعرف رواجا منقطع النظير، والخطير في الأمر أن 40 رصاصة مطاطية تباع داخل أكياس مغلقة بـ10 دنانير فقط مقابل بيع المسدسات بـ200 دج، ما يجعل الرصاص المطاطي من أكثر الألعاب تداولا خلال العيد لوفرته وثمنه الزهيد، ما جعل الأطباء والمختصين يتنبأون بعيد"مخاطر"، حيث أكد أمين عام فدرالية المستهلكين السيد مصطفى زبدي أن 80 بالمائة من ألعاب الأطفال المتداولة في السوق الجزائرية غير مراقبة ولا تتوفر على معايير السلامة، مستغربا صمت مصالح الرقابة على المسدسات الحية التي تعرف انتشارا كبيرا في الأسواق، وما زاد من خطورتها شحنها بالرصاص المطاطي الصغير الذي تؤدي إصابة واحدة منه إلى فقدان البصر، وقال المتحدث أن التجار يبيعون 40 رصاصة مطاطية بمبلغ 10 دج، وهذا ما يعتبر بالأمر الخطير جدا لأن الأطفال معروفين بإقبالهم على الألعاب الحية التي تمكنهم من خوض الألعاب الجماعية الشبيهة بحرب العصابات، ودعا زبدي إلى السحب الفوري لهذه الألعاب التي من شأنها أن تتسبب في حوادث لا يحمد عقباها تتعلق بأهم ما يملكه الإنسان وهو بصره .

ومن جهته أكد طبيب الأطفال ورئيس الهيأة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث "فورام" البروفسور مصطفى خياطي أن المسدسات ذات الرصاص المطاطي محرمة دوليا لأنها من أكثر مسببات العمى لدى الأطفال، حيث شهدت المستشفيات العام الماضي حالات إصابة بالجملة مما دعا الأطباء والمختصين إلى ضرورة حضر هذا النوع من الألعاب، وانتقد الأولياء الذين يشترون هذه المسدسات لأطفالهم كونها بالغة الخطورة، حيث يمكن لطلقة عشوائية من هذه المسدسات أن تثقب العين، وما يزيد من انتشارها وسط الأطفال هو سعرها البخس الذي لا يتجاوز 200 دج للمسدس، ودعا خياطي مصالح وزارة التجارة إلى منع بيع هذه الألعاب التي تمثل خطرا حقيقيا على صحة الأطفال، لأن رصاصة واحدة كفيلة بفقدان بصر طفل مدى الحياة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
40"رصاصة مطاطية" تحت تصرّف الأطفال مقابل 10 دنانير!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: الساحة الثقافية و الترفيهية :: قسم الثقافة العامة :: مجتمع اليوم-
انتقل الى: