دراسة جديدة ^_^ أنها رئة الإنسان هي شريحة إلكترونية ج2
شاطر | 
 

  دراسة جديدة ^_^ أنها رئة الإنسان هي شريحة إلكترونية ج2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-
avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: دراسة جديدة ^_^ أنها رئة الإنسان هي شريحة إلكترونية ج2   الثلاثاء 9 يوليو - 10:22




لكى
يتحقق "إنغبر" من مدى فاعلية هذه التقنية و إذا ما كانت تحاكى الرئة
الحقيقية فعلا أو لا، قام بتعريض الرئة الاصطناعية الى أشباه ملوثاث مثل
حبيبات السليكا النانوية و وجد أن ردة الفعل الرئة من إلتهاب و تسمم مماثل
لنظيره فى حيوانات التجارب. و من ناحية أخرى عندما تتعرض الرئة الإصطناعية
إلى نوع أخر من الحبيبات النانوية مثل انابيب الكربون النانوية أو أنابيب
الذهب النانوية فأنها لا تبدى أى عرض تسممى أو إلتهابى و من ثم تثبت قابلية
إستخدامهما فى تقنيات العلاج المختلفة.

مقطع عرضى للشريحة يبين الشريحة الوسطى و الحجرتان الجانبيتان

كما
أبدى "إنغبر" اهتمامه بتوسيع نطاق تجاربه لإدخال تأثير خلايا الجهاز
المناعى على الرئة الاصطناعية، إذ أن النظام التنفسى الطبيعى يتضمن خلايا
الجهاز المناعى التى تدافع عن الجسم فى حالة وجود خطر عبر المجرى الهوائى.
لذلك وضع انغبر شريحته تحت التجربة من خلال تعريضها لجرثومة و رأى كيف أن
كريات الدم البيضاء( و هم جنود الجهاز المناعى فى الدم) قاموا بمحاصرة
الجرثومة و القضاء عليها.

فى الفيديو التالى نرى كيف تتحرك خلايا الدم البيضاء خلال الشعيرات الدموية حتى تصل المجرى الهوائى و تتجمع على الجراثيم لتحاربها:


من
الممكن إستخدام الشريحة عموما فى التجارب السريرية للمرضى، إذ يكون من
اللازم إجراء تجارب معينة لمعرفة ردة فعل جسم المريض لدواء معين عبر الفم
أو الأنف لذلك و بدلا من تعريض حياة المريض للخطر بناءا على تخمينات قد
تخطئ و قد تصيب ، لكن بإستخدام هذه التقنية يمكن أخذ عينة من رئة المريض و
تصنيع شريحة من هذه العينة ثم إجراء التجربة عليها و ما ان يثبت مدى أمان و
فاعلية علاج معين للمريض عندئذ يصبح من الممكن إستخدامه عليه مباشرة.

يمتلك
"إنغبر" رؤى مستقبلية مشرقة لشريحته، إذ يتمنى التعاون مع شركات الأدوية
لتوسع مجالات إستخدام الشريحة و لتصبح بديل جاهز فى التجارب الدوائية و
بخاصة تلك التى غير متاح لها أن تجرب على الحيوانات أو غير متوقع تأثيرها
على الإنسان. كذلك يأمل إنغبر أن تطبق تقنية المحاكاة هذه على أى عضو من
أعضاء جسم الإنسان مثل القلب النابض و الأمعاء الدقيقة و أى عضو اخر يمكن
قياس و مشاهدة ردة فعله نتيجة إمتصاص دواء معين و هو ما بدأ "إنغبر" و
فريقه فى تنفيذه بالفعل حتى أنهم فى طريقهم الى اختراع شريحة تحاكى الخلايا
السرطانية و من ثم سهولة إجراء تجارب علاجات السرطان بسهولة مما يسرع من
عجلة إكتشاف علاج سريع و فعال للمرض. حصل إنغبر و فريقه على براءة إختراع
لشريحة الرئة الإصطناعية و كذلك باقى الشرائح الإصطناعية الأخرى و هم فى
طريقهم لتصنيع أجهزة حيوية كاملة تزرع فى الحيوان و قد يحتاجوا إلى عدة
سنوات أخرى لكى يستطيعوا تطوير أجهزة حيوية لجسم الإنسان بإستخدام الخلايا
الجزعية و لهذا حديث أخر.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسة جديدة ^_^ أنها رئة الإنسان هي شريحة إلكترونية ج2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: القسم الدراسي :: التعليم التقني والجامعي :: موسوعة البحوث-
انتقل الى: