^_^ النظام الشمسي ج2
شاطر | 
 

  ^_^ النظام الشمسي ج2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-
avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: ^_^ النظام الشمسي ج2   الثلاثاء 9 يوليو - 10:01



الكواكب البعيدة العملاقة:

والكواكب العملاقة الغازية كالمشتري وزحل وأورانوس ونبتون نجدها أكبر حجما
من الكواكب الأرضية وغلافها الجوي سميك وغازي. وكثافتها أقل ومدة دورانها
حول نفسها تتراوح مابين 10ساعات للمشتري و15ساعة لنبتون . وهذا الدوران
السريع يتسبب في تفلطح القطبين بنسبة 2% -10%مما يجعل الكوكب بيضاويا .
و تقريبا كل كوكب وبعض الأقمار لها جو محيط بها. فكوكب الأرض جوها المحيط
بها يتكون أساسا من الأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون. وكوكب
الزهرة جوه به نسبة عاليةوكثيفة من غاز ثاني أكسيد الكربون وآثار من الغاز
السام ثاني أكسيد الكبريت مما يصعب الحياة به . بينما جو كوكب المريخ به
غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة قليلة .لكن كواكب زحل وأورانس ونبتون بها
نسبة عالية من غازي الهيدروجين والهليوم . وعندما يقترب كوكب بلوتو من
الشمس يترقرق جوه وعندما يبتعد عنها في مداره يتجمد وينكمش ويسلك كالمذنب .
ولو زرت كوكبا من الكواكب التسعة سيختلف عمرك ووزنك فوقه . لأن لكل كوكب
جاذبيته الخاصة وسنينه وأيامه التي تختلف مدتها من كوكب لآخر . كما أنه
يختلف في ضغطه الجوي وطول مداره حول الشمس وجاذبيته وحرارته ومكونات جوه
وكثافته .




أقمار المجموعة الشمسية:

ويوجد أكثر من 100 قمر تدور حول كواكبهاالمختلفة في مجموعتنا الشمسية وهي
تتراوح في حجمها بين أجسام أكبر من قمرنا إلي أجسام صغيرة . وكثير من هذه
الأقمار قد إكتشفتها المركبات الكوكبية الفضائية وصورتها. وبعضها لها جو
محيط كقمر تيتان حول زحل. وأخري جوها عبارة عن مجالات مغناطيسية كقمر
جينميد حول كوكب المشتري. ويعتبر من أكثر الأقمار نشاطا بركانيا في
المجموعة الشمسية. و سطح القمر أوربا حول كوكب المشتري متجمد بينما قمره
جينميد يشهد كما يبدو في الصور حركة في الصفائح الجليدية بسطحه . وبعض
الأقمار الكوكبية عبارة عن مذنبات أسرتها جاذبية الكوكب نفسه واعتبرت
أقمارا تابعة لكواكبها كقمري فوبوس وديموس حول المريخ و أقمار حول كوكب
المشتري وقمر فوب حول كوكب زحل وأقمار كوكب أورانوس الجديدة وقمر كوكب
نبتون نيريد . .
فمنذ عام 1610 وحتي عام 1977 كان يظن أن كوكب زحل هو الكوكب الوحيد الذي له
حلقات حوله . لكن حاليا نعرف أن الكواكب المشتري وأورانوس ونبتون لها نظام
حلقي رغم أن كوكب زحل أكبر هذه الكواكب الحلقية . ومكونات هذه الحلقات
تختلف أجسامها في الحجم من الغبار والصخور والقطع الثلجية . ومعظم الكواكب
لها مجالات مغناطيسية تمتد في الفضاء حول كل كوكب وهذه المجالات تدور مع
دوران الكوكب نفسه لتكنس معها الجسيمات المشحونة حوله . والشمس لها أيضا
مجالها المغناطيسي حولها والذي يجذب كل المجموعة الشمسية بداخله .




لماذا تدور الكواكب والنجوم ؟

تتكون الكواكب والنجوم من تجمعات مكثفة ومنكمشة من سحب هائلة من الغازات
والغبار بين النجوم . وهذه المواد في هذه السحب في حركة دائمة حتي السحب
نفسها في حركة لتدور فيتجمع جاذبية المجرة . ونتيجة لهذه الحركة تبدو
السحابة عندما نراها من نقطة قرب مركزها وهي تسير ببطء. وهذا الدوران يمكن
وصفه بأنه عزم زاوي angular momentum وهو مقياس ثابت لحركة هذه الأجسام
الفضائية ولا يتغير . وهذا الثبات في العزم الزاوي يشرح لنا كبف أن
الراقصين علي الجليد يدورون بحركة سربعة مغزلية فوقه عندما يضم الراقص
ذراعيه ليكونا علي مقربة من محور حركة دوران الجسم وكلما إقترب الذراعان
زادت السرعة مع الإحتفاظ بشدة العزم الزاوي . وعندما يبسط الراقص ذراعيه
تقل السرعة كنتيجة نهائية للحركة المغزلية . وهذا نجده واضحا في لعبة
(دوخيني يالمونة ) التي يلعبها الأطفال . وهذا الدوران المغزلي لسحابة داخل
مجموعة نجمية يجعلها تتقلص علي ذاتها وتحمل معها جزءا من العزم الزاوي
الأصلي . وهذه السحب الدوارة تنبسط مكونة أقراصا تتجمع أجسامها وتتكثف
لتكون النجوم والكواكب الدوارة . , لاشك أن لكل كوكب سنته ويومه . واليوم
يحدد مدته الفترة التي يدور فيها الكوكب حول نفسه . فالأرض تدور حول نفسها
مرة كل 24 ساعة حتي هذا اليوم . فويمها يعادل 24 ساعة . والسنة لكل كوكب
تعادل عدد الأيام التي يدور فيها الكوكب دورة كاملة في مداره حول الشمس .
لهذا الأرض سنتها تعادل 365 يوما وربع يوم .
لماذا مدارت الكواكب حول الشمس منتظمة ؟. ولماذا تقع في نفس المستوي ؟ .
ولماذا تدور في نفس الإتجاه في مدارات تقريبا دائرية ؟ كل هذا سببه قوة
جاذبية الشمس وهي القوة السائدة في المجموعة الشمسية .وتعتبرالـ
astronomical unit ( AU)هي الوحدة الفلكية التي يقاس بها المسافة بين
الكوكب والشمس. والوحدة الفلكية الواحدة( 1AU) هي متوسط المسافة بين الأرض
والشمس . فبينما كوكب عطارد يبعد عن الشمس 0.39 AU نجد كوكب بلوتو يبعد
عنها 39 AU . لهذا نجد سنة عطارد تعادل 88 يوما أرضيا لقربها من الشمس وسنة
كوكب بلوتو تعادل248 يوما أرضيا يدوران فيها دورة كاملة حول الشمس .
وبينما نجد الأرض تدور في محورها حول نفسها دورة كاملة كل 24 ساعة نجد كوكب
المشتري يدور حول نفسه في أقل من 10ساعات أرضية بينما كوكب الزهرة يدور
حول نفسه مرة كل 243 يوما أرضيا حيث يدور من الشرق للغرب
بعض المصطلحات:



النجم :

في المعنى الشائع كل جسم سماوي غير القمر يرى في السماء أثناء الليل، ويشمل
ذلك أيضا (النجوم الجوالة)، أي الكواكب (التي لا تشع بذاتها)؛ أما في
الفلك فيدل النجم على كرة غازية مضيئة وذات درجة حرارة عالية. وتسمى النجوم
أيضا في المعنى الفلكي بالنجوم الثوابت، لأنه افترض في القدم أنها كواكب
ثابتة في السماء على النقيض من "النجوم الجوالة".

والشمس تعتبر نجماً كذلك, إن النجوم مختلفة الأحجام والكتل, ففي الكون توجد
نجوم أصغر من الشمس وأخرى أكبر بكثير, وما شمسنا إلا نجم من بين البلايين
من النجوم في المجرة والكون بكامله.



مراحل وتطورات النجوم:

إن النجوم تمر بمراحل قبل أن تضمحل أو تنفجر. نعلم بأن نحو 70% من الغلاف
الغازي للشمس مكون من الهيدروجين و30% هليوم. أما في الباطن فالعكس ملحوظ
حيث نجد النسب معكوسة. وقد افترض العلماء أن الهيدروجين بالباطن يتعرض لضغط
عال جدا يسبب إنفصال الإلكترونات عن النواة مما يجعل الهيدروجين مكونا من
نواة فقط, وتتحول نواة الهيدروجين إلى نواة هليوم بما يسمى بcombution
وتنقل الطاقة الناتجة عن التحويل إلى السطح بطريقتين إحداهما تدوم ملايين
من السنوات والأخرى أسرع منها. وإن الطاقة الناتجة عن التحويل هي مورد
الطاقة الشمسية العظيمة. تواصل الشمس في استهلاك الهيدروجين إلى أن يستنفد
المخزون علما ان الباطن يعتمد على مخزون السطح في العملية, فبانعدام
المخزون تبدأ الشمس بالتمدد خاضعة تحت سيطرة جاذبيتها وتكبر حتى تحرق عطارد
والزهرة والأرض حتى تصل المريخ ثم تصبح بيضاء وتتدرج ضوئها إلى أن تخمد
وتضمحل إلى الأبد,هذا قول العلماء لكن كل نجم أصغر أو بمثل الشمس له نفس
التطورات إلا أن النجوم العضيمة تنفجر بما يسمى supernova وتختلف نواتج
الإنفجار فربما يبقى النجم وربما تتشكل فجوة سوداء أو يتشكل نجم اخر جديد.



كوكب :

الكوكب هو جرم سماوي يدور بمدار حول الشمس أو النجم الرئيسي في مجموعته،
ويدور حول نفسه، ولا يولد الطاقة من خلال الإندماج النووي. يوجد في
مجموعتنا الشمسية 9 كواكب وقد تم إكتشاف حوالي 110 كواكب خارج مجموعتنا
الشمسية.



قمر:

لا يوجد إسم ثانِ يُعرف به القمر غير القمر ! بيد أن كلمة " قمر" تستخدم
للإشارة الى أي جرم سماوي أو صناعي، يقوم بمدار معين حول الأرض، أو أيِ من
الكواكب الأخرى، فكوكب زحل مثلاً له ثمانية عشر قمراً (تابعاً). وهناك
تسمية أُخرى للقمر ويسمّى بها أحياناً وهي "لونا". وجانب القمر الذي لا
يُرى من الأرض يسمّى "الجانب البعيد"، أو "الجانب المظلم"، وسمّي بهذا
الإسم لعدم قدرة بني البشر من النظر إليه من الأرض، فلو كانت هناك مركبة
فضائية على هذا الجانب المظلم فسيتعذر الإتصال اللاسلكي بين الأرض وبين
مركبة الفضاء.



نيزك :

النيازك هي قطع صخور تسبح في الفضاء، وعندما تمر قرب الأرض فإن الجاذبية
الأرضية تسحبها إليها ، وحين تدخل الغلاف الجوي الأرضي فإنها تحتك بالهواء ،
وترتفع حرارتها وتتفكك عادة إما إلى غبار أو تتبخر ، وقد تصل بعض أجزائها
إلى الأرض ، ومرورها بالغلاف الجوي وإرتفاع درجة حرارتها وسقوطها السريع
يجعلها تبدو لامعة كالنجوم التي تتحرك بسرعة ، فأعتقد البعض انها نجوم
ساقطة.
في منطقة حديثة في محافظة الأنبار في العراق توجد حفرة كبيرة من أثر سقوط
نيزك تسمى هذه الحفرة (بالخسفة) كثيرا ما يقصدها الجيولجيون لدراسة مكونات
تربتها.



قمر صناعي:

القمر الصناعي أو الاصطناعي هو مركبة تدور في فلك في الفضاء الخارجي حول
الأرض أو حول كوكب آخر، ويقوم بأعمال عديدة مثل الاتصالات والفحص والكشف.
أنواع الأقمار الصناعية:تتنوع الأغراض المتطلبة من الأقمار الصناعية فوجب إنشاء أنواع معينة لكل غرض. من بين هذه الأنواع:

الأقمار الصناعية الفلكية
الأقمار الصناعية المستخدمة للاتصالات
الأقمار الصناعية المراقبة للأرض
الأقمار الصناعية المستخدمة للملاحة
الأقمار الصناعية المستكشفة
الأقمار الصناعية المستخدمة في الطاقة الشمسية
المحطات الفضائية
الأقمار الصناعية المستخدمة لمعرفة حرارة الجو
الأقمار الصناعية الدقيقة


مذنب:

أجسام صغيرة تسبح في الفضاء, ويتكون المذنب من رأس ( كتلة صخرية ), يعقبها ذيل طويل من الضوء
الشمس:

الشمس نجم غازي في النظام الشمسي، تدور حول الشمسِ جميع الكواكب و من بينها
كوكب الأرض و أجسام أخرى يدور كلاً منها ضمن مدار ثابت حول الشمس تتنوع
هذه الأجسام مابين كويكب , نيزك , مذنب و غبار كوني.والشمس نجم متوهج ناتج
عن تفاعلات الهيلوم وتكون سرعتة عندالقطبين اكبر من سرعتة فى المنتصف اذ
يبلغ درجة حرارتة حوالى 6000 درجة مئوية على السطح و15مليون درجة مئوية فى
المتصف وهو اقرب نجم لنا فى المجموعة الشمسية وهو ايضا سبب استقرار
المجموعة الشمسية وعدم تباعدها عن بعض وحجم الشمس يساوى مليون مرة حجم
الارض وقد استطاع العلماء حساب متى سوف يتوقف الشمس عن انبعاث الضوء
والحرارة بعد بلاين السنين عند يكون حجم الهليوم = نصف الغاز المتبقى.



كواكب المجموعة الشمسية:

وهي تسعة كواكب .. وقد تم حديثاً اكتشاف كوكب عاشر وهي كالتالي:
عطارد
الزهرة
الارض
المريخ
المشتري
زحل
اورانوس
نبتون
بلوتو
كوكب عاشر
وقد تم إكتشاف حوالي 110 كواكب خارج مجموعتنا الشمسية



عطارد :

عطارد هو ثاني أصغر كواكب مجموعتنا الشمسية وأقربها الى الشمس، يبلغ قطره
حوالي 4880 كلم وكتلته 0.055 من كتلة الارض. أما جاذبيته فهي بمقدار 0.387
من جاذبية الأرض.

يظهر سريعا في سماء صباحه ويختفي سريعا في سماء مسائه.ولايري من الأرض لأنه
يظهر لعدة أيام في السنة حيث لايشرق فوق الأفق. ولو سافرت لعطارد مثلا فإن
وزنك لن يزيد عن وزنك علي الأرض. ليس هذا سببه مدة الرحلة التي ستقطعها
فوق مركبة الفضاء ولكن لأن عطارد حجمه أقل من حجم الأرض .لهذا جاذبيته أقل
من جاذبية الأرض . فلو وزنك فوق الأرض 70 كيلوجرام ففوق عطارد سيكون 27
كيلوجرام . ولقربه الشديد من الشمس فإن الشخص فوقه سيحترق ليموت .ولأنه
يدور حول نفسه ببطء شديد فإنه يصبح بالليل باردا جدا لدرجة التجمد. وبسطحه
ندبات وفوهات براكين ووديان . وعطارد ليس له أقمار تابعة له . وهو قريب جدا
من الشمس لهذا جوه المحيط صغير جدا وقد بددته الرياح الشمسية التي تهب
عليه وهذا يبين أن ثمة هواء لايوجد فوق هذا الكوكب الصغير . - درجة حرارته
العليا (465 درجة مئوية) والصغري (-184) - جوه به غازات الهيدروجين
والهليوم .

البعد عن الشمس:

في المتوسّط، يبعد كوكب عطارد مساقة تقدّر بـ 58 مليون كم عن الشمس، ونظراً
لدورانه الإهليجي حول الشمس، فيتقلّص نصف قطر دوران كوكب عطارد الى 46
مليون كم في أقرب نقطة من الشمس، ويزداد نصف قطر دوران الكوكب الى 69.8 كم
في أبعد نقطة من الشمس.

الوقت والدوران:

تستغرق دورته حول الشمس 88 يوما أرضيا وهي نفس المدة التي يدور بها حول
نفسه; لذلك يكون النهار فيه 44 يوما حيث تبلغ درجة حرارة سطحه 370 في تلك
المدة، أما في الليل الذي تدوم مدته 44 يوما أيضا، فإن درجة الحرارة تهبط
الى 150 درجة مئوية تحت الصفر.

طوبوغرافية السطح:

يشابه سطح كوكب عطارد الى حد كبير سطح القمر من حيث فوهات البراكين البارزة
وسلاسل الجبال وأحيانا السهول الواسعة. وهو مغطى بمادة السيليكون
المعدنية. وحديثا اكتشف وجود مجال مغناطيسي حول الكوكب أضعف من المجال
المغناطيسي للأرض، مما أوحى للعلماء ان باطن الكوكب شبيه بباطن كوكب الارض
المتكون من الصخور المنصهرة والمواد الثقيلة.
الحياة هناك:
للظروف المناخية الصعبة وعدم توفر المياه على سطح الكوكب، فمن المستحيل ان تتطور الحياة على سطحه بأي شكل من الأشكال.



الزُهرة:

الزهرة هو الكوكب الثاني في مجموعتنا الشمسية من حيث قربه الى الشمس ، وهو
كوكب ترابي وليس غازي ، شبيه بكوكب الارض من حيث الحجم والتركيب العام .
لان الزهرة اقرب الى الشمس من الارض فانه يكون في نفس الناحية التي تكون
بها الشمس عادة ، ولذلك فان رؤيته من على سطح الارض ممكن فقط قبل الشروق او
بعد المغيب بوقت قصير ، ولذلك يطلق عليه احيانا تسمية نجم الصبح او نجم
المساء ، وعند ظهوره في تلك الفترة ، يكون اسطع جسم مضيء في السماء.

على سطح الزهرة توجد جبال معدنية مغطاة بصقيع معدني من الرصاص تذوب وتتبخر في الارتفاعات الحرارية.
كوكب ذو رياح شديدة ومرتفع الحرارة . وتقريبا كوكب الزهرة في مثل حجم الأرض
لهذا يطلق عليه أخت الأرض حيث وزننا سيكون تقريبا مثل وزننا علي الأرض .
فلو كان وزنك 70 كيلوجرام فسيكون هناك 63 كيلوجرام . وتغطيه سحابة كثيفة
تخفي سطحه عن الرؤية وتحتفظ بكميات هائلة من حرارة الشمس . ويعتبر كوكب
الزهرة أسخن كواكب المجموعة الشمسية . وهذا الكوكب يشبه الأرض في البراكين
والزلازل البركانية النشطة و الجبال والوديان. والخلاف الأساسي بينهما أن
جوه حار جدا لايسمح للحياة فوقه . كما أنه لايوجد له قمر تابع كما للأرض . -
متوسط حرارته 449 درجة مئوية . - جوه به ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين
الأرض :

الأرض, و تعرف ايضاً بأسم الكرة الأرضية، هي كوكب يعيش فيه البشر , و
الكوكب الثالث بعداً عن الشمس. في أكبرُ نظام شمسي , والجسم الكوكبي الوحيد
في النظام الشمسي الذي يوجد به حياة، على الأقل المعروف إلى يومنا هذا ,
كوكب الأرض لَهُ قمر واحد ، تشكّلَ قبل حوالي 4.5 بليون سنة مضت

تركيب الأرض:

إنّ ما بداخلَ كوكب الأرضِ ، يشابه ما بداخل بقية الكواكب الشمسية ،
يُقسّمُ من الخارج كيميائياً إلى سيليكوز قشرة صلبة , و قشرة لزجة جداً
تعرف بي عباءة الأرض , ولب داخلي صلب. الطبقة الخارجية ضعيفه ذات حقل
مغناطيسي بسبب إنتقالِ مادّتِها الموصّلةِ بشكل كهربائي.

تَجِدُ المادّةُ الجديدةُ طريقُها بشكل ثابت إلى السطحِ خلال البراكينِ
وتنزل في قاعِ المحيطات , مُعظم سطحِ الأرضِ عمره أقل من 100 مليون سنة؛
الأجزاء الأقدم جداً مِنْ القشرةِ يقدر عمرها بي 4.4 بليون سنة.

تتركب كتلة الأرض من :

34.6% حديد
29.5% أوكسجين
15.2% سيليكون
12.7% مغنيسيوم
2.4% نيكل
1.9% كبريت
0.05% تيتانيوم


أبعاد الأرض‏:

‏يقدر حجم الأرض بحوالي مليون كيلو متر مكعب‏,‏ ويقدر متوسط كثافتها
بحوالي‏5,52‏ جرام للسنتيمتر المكعب‏,‏ وعلي ذلك فإن كتلتها تقدر بحوالي
الستة آلاف مليون مليون مليون طن‏,‏ ومن الواضح أن هذه الأبعاد قد حددها
ربنا‏(‏ تبارك وتعالي‏)‏ بدقة وحكمة بالغتين‏,‏ فلو كانت الأرض أصغر قليلا
لما كان في مقدورها الاحتفاظ بأغلفتها الغازية‏,‏ والمائية‏,‏ وبالتالي
لاستحالت الحياة الأرضية‏,‏ ولبلغت درجة الحرارة علي سطحها مبلغا يحول دون
وجود أي شكل من أشكال الحياة الأرضية‏,‏ وذلك لأن الغلاف الغازي للأرض به
من نطق الحماية ما لا يمكن للحياة أن توجد في غيبتها‏,‏ فهو يرد عنا جزءا
كبيرا من حرارة الشمس وأشعتها المهلكة‏,‏ كما يرد عنا قدرا هائلا من الأشعة
الكونية القاتلة‏,‏ وتحترق فيه بالاحتكاك بمادته أجرام الشهب وأغلب مادة
النيازك‏,‏ وهي تهطل علي الأرض كحبات المطر في كل يوم‏.‏ ولو كانت أبعاد
الأرض أكبر قليلا من أبعادها الحالية لزادت قدرتها علي جذب الأشياء زيادة
ملحوظة مما يعوق الحركة‏,‏ ويحول دون النمو الكامل لأي كائن حي علي سطحها
إن وجد‏,‏ وذلك لأن الزيادة في جاذبية الأرض تمكنها من جذب المزيد من صور
المادة والطاقة في غلافها الغازي فيزداد ضغطه علي سطح الأرض‏,‏ كما تزداد
كثافته فتعوق وصول القدر الكافي من أشعة الشمس إلي الأرض‏,‏ كما قد تؤدي
إلي احتفاظ الأرض بتلك الطاقة كما تحتفظ بها الصوب النباتية علي مر الزمن
فتزداد باستمرار وترتفع حرارتها ارتفاعا يحول دون وجود أي صورة من صور
الحياة الأرضية علي سطحها‏.‏

ويتعلق طول كل من نهار وليل الأرض وطول سنتها‏,‏ بكل من بعد الأرض عن
الشمس‏,‏ وبأبعادها ككوكب يدور حول محوره‏,‏ ويجري في مدار ثابت حولها‏.‏
فلو كانت سرعة دوران الأرض حول محورها أمام الشمس أعلي من سرعتها الحالية
لقصر طول اليوم الأرضي‏(‏ بنهاره وليله‏)‏ قصرا مخلا‏,‏ ولو كانت أبطأ من
سرعتها الحالية لطال يوم الأرض طولا مخلا‏,‏ وفي كلتا الحالتين يختل نظام
الحياة الأرضية اختلالا قد يؤدي إلي إفناء الحياة علي سطح الأرض بالكامل‏,‏
إن لم يكن قد أدي إلي إفناء الأرض ككوكب إفناء تاما‏,‏ وذلك لأن قصر اليوم
الأرضي أو استطالته‏(‏ بنهاره وليله‏)‏ يخل إخلالا كبيرا بتوزيع طاقة
الشمس علي المساحة المحددة من الأرض‏,‏ وبالتالي يخل بجميع العمليات
الحياتية من مثل النوم واليقظة‏,‏ والتنفس والنتح‏,‏ وغيرها‏,‏ كما يخل
بجميع الأنشطة المناخية من مثل الدفء والبرودة‏,‏ والجفاف والرطوبة‏,‏
وحركة الرياح والأعاصير والأمواج‏,‏ وعمليات التعرية المختلفة‏,‏ ودورة
المياه حول الأرض وغيرها من أنشطة‏.‏ كذلك فلو لم تكن الأرض مائلة بمحورها
علي مستوي مدار الشمس ما تبادلت الفصول‏,‏ وإذا لم تتبادل الفصول اختل نظام
الحياة علي الأرض‏.‏

وبالإضافة إلي ذلك فإن تحديد مدار الأرض حول الشمس بشكله البيضاني‏(‏
الإهليلجي‏),‏ وتحديد وضع الأرض فيه قربا وبعدا علي مسافات منضبطة من الشمس
يلعب دورا مهما في ضبط كمية الطاقة الشمسية الواصلة إلي كل جزء من أجزاء
الأرض وهو من أهم العوامل لجعلها صالحة لنمط الحياة المزدهرة علي سطحها‏,‏
وهذا كله ناتج عن الاتزان الدقيق بين كل من القوة الطاردة‏(‏ النابذة‏)‏
المركزية التي دفعت بالأرض إلي خارج نطاق الشمس‏,‏ وشدة جاذبية الشمس
لها‏,‏ ولو اختل هذا الاتزان بأقل قدر ممكن فإنه يعرض الأرض إما للابتلاع
بواسطة الشمس حيث درجة حرارة قلبها تزيد عن خمسة عشر مليونا من الدرجات
المطلقة‏,‏ أو تعرضها للانفلات من عقال جاذبية الشمس فتضيع في فسحة الكون
المترامية فتتجمد بمن عليها وما عليها‏,‏ أو تحرق بواسطة الأشعة الكونية‏,‏
أو تصطدم بجرم آخر‏,‏ أو تبتلع بواسطة نجم من النجوم‏,‏ والكون من حولنا
مليء بالمخاطر التي لا يعلم مداها إلا الله‏(‏ تعالى‏),‏ والتي لا يحفظنا
منها إلا رحمته‏(‏سبحانه وتعالى‏)‏ ويتمثل جانب من جوانب رحمة الله بنا في
عدد من السنين المحددة التي تحكم الأرض كما تحكم جميع أجرام السماء في حركة
دقيقة دائبة لا تتوقف ولا تتخلف .‏


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
^_^ النظام الشمسي ج2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: القسم الدراسي :: التعليم التقني والجامعي :: موسوعة البحوث-
انتقل الى: