هَل كُنْتُ أتَكِأ عَــلَى وَهْم ..! ...الفصل الثآآلث
مقالات فلسفية محتملة في البكالوريا لشعبتي علوم تجريبية و رياضيات
حلول تمارين الكتاب المدرسي علوم فيزيائية للسنة 4 متوسط
إستدعاء إمتحانات المراسلة 2018 ONEFD
فرض الثلاثي الثالث لغة إنجليزية 3 متوسط
اختبارات السنة الثانية ثانوي الفصل الثالث
اختبارات السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني الفصل الثالث
النقود والسياسة النقدية -أطروحة دكتوراه-
السياسة النقدية وأثرها في النمو الاقتصادي
بحث حول الاعلام الالي - جامعة التكوين المتواصل
احدث ملف قنوات STARSAT 10000 HD
اختبارات السنة الثالثة متوسط الجيل الثاني الفصل الثالث
تحضير درس علامات الوقف سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير درس فنيات التحرير الكتابي 1 سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير درس بناء الفعل الماضي سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني














شاطر | 
 

 هَل كُنْتُ أتَكِأ عَــلَى وَهْم ..! ...الفصل الثآآلث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-
avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: هَل كُنْتُ أتَكِأ عَــلَى وَهْم ..! ...الفصل الثآآلث   الخميس 4 يوليو - 12:23





الفصل الثالث


فديته لمن يقل لي حبيبي فديته
كنتُ أُدندن بِهذهِ الأغنية وأنا أفكر بِمي الجميلة الرُّوُح والتِي تُغيّر مِن حِدّة مزاجِي السئ دومًا
صعدت لِجلبه وأنا سعيدة لأننِي سأرى صالتِي الأنيقة الحمراء قبل موعدي معها بعد الثانية عشرة وكأنها كائن صغير ينبغِي عليّ إحتِضانه ومسح رأسه بِحنان
كيف لا وهِيَ المُحتضِنَة لِكُلّ لحظاتِي والشاهِدة على كُلّ مواقفِي وحتّى دموعي بعد أيّ فيلم هندي رمانسِي ينتهى بِموت البطل أو بِفراق الحبيب عن حبيبته
كيف لا وهِي وبِبساطة بَالِغة أنا ، تُشبهنِي لِلحدِّ الذي أرغب بِسكبِي هاهُنا طوال العُمر
_ يووووه ، نسيت أن ميّوه عالخط ، أخلّص معها وأرجع لكم

هلا ياروح صديقتها..!
_ قولي باك يا ضي عمري
_ أش بك جالسة تدهني السير ..!
_ أدهن السير ..! أقول مالت يا مال الضعفاء ياهبلتِي مو توّك تقولي زهقانة ووحيدة حبيّت اغيّر لوك الأخلاق مشآنك
ضيّوه شنو جالسة تسوين..!
_ ولاشئ بربك ، جالسة هنا
_ وين هنا .؟ لايكون أنا يمّك وجالسة تأشرين لِي ، صدق شكلك من الوحدة بتنهبلين صدق
_ هههه اقول هنا يعني يم التلفون ياميّ أش فيك وين بكون وأنا أحكي معك..!
_ مدري قلت ممكن تطورتوا بالأيام اللي غبت فيها عنكم وماعاد جيت بيتكم وجبتوا لكم تلفون لاسلكي
امتزجت ضحكاتنا بِصوت مرتفع والغريب أننِي ومِي نملكُ ذاتَ الضحكة خصوصًا عندَ النَّهَاية
تُشبهُنِي هذهِ المِي وكثيرًا وكأنها لِي الرُّوُح ، ممممم نسيتُ أن أتحدّث عن رفيقة دربِي أظنُّكُم قد تعرفتم إليها مِن خِلال روحها
مِي فتاة بِالعقد العشرين مِن عمرها وهِي تَدرُس بِالسنَّة الثالِثة قسم [ اللُّغَة العَربية ] كانت قد أُجبرت على دخوله حتّى تدخل ذات قسمِي رغم أنها كانت ترغب بِقسم آخر [ التربية ]
ذاتَ روح جميلة شعرها أسود فاحم لكنها تصبغهُ كثيرًا سمراء البشرة أنفها طويل كَالسيّف وشِفَاهُ مرسومة بِإتقان [ جلّ من خلقها ] تعيش مع والديها ولها مِن الأخوان الذكور تركِي 26 سنة
وحميد 19 وهِيَ وحيدة دون أخوات
أنا أُكبرها بِشهرين فقط ، وما أكثر تعليقاتها حين يسألننا أحدًا عن أعمارنا فتهم مُجيِبة : أنا أصغر منها وهِي أكبر منِي ويشهق من يسمعها فَتُصاب بِإحباط شديد حين يُجيب عليها من يسمعها
_ يؤ كأنك أنتِي أكبر
أبتسم بِحنان لها وأقول [ ياعمري عليك لا والله أنا أكبر منها بس بشهرين ] فتضغط على أصابعِي وكأنها تقول : قولي سنتين
ههه امّا أنك دفشة يا مِي


تُجبرني الحياة على النهوض بِإبتِسامة مزيّفة كُلّ صباح ، هكذا أبتسمتُ حين سمعت صوت المُنبّه
لا ، أنها [ توصيّ شئ أنا بكرة مسافر ، وأبي الليلة أسافر قبل باكر ، قبل ما أرحل ودّي تعرف ترا موتي ولاموت المشاعر ]
أنّها النغمة لِلوضع العام التِي أخترتها بِتململ ليلة البارحة وأسقطتني جحافل النوم بعدها على خُداديتي التي أعتدتُ ضمّها كُل ليلة
رفعتُ رأسي بِبطء ونظرتُ لِلشاشة ثم أستدرت وبِسرعة أعدتُ النظر أو أمرتهُ بِالعود أنُّه رقم دُولي
ضغطتُ زر الرد دون أدنى تفكير ، سمعتُ صوته يُنادى عبر آلاف آلاف الأسلاك : ضيّ العين ، ضيضو تسمعينِي..!
_ ضـــيــاء..!



.




.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هَل كُنْتُ أتَكِأ عَــلَى وَهْم ..! ...الفصل الثآآلث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: القصص القصيرة-
انتقل الى: