عودة التنافس الفايسبوكي بين الجزائريين والمصريين بعد تأهل منتخبيهما
شاطر | 
 

 عودة التنافس الفايسبوكي بين الجزائريين والمصريين بعد تأهل منتخبيهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: عودة التنافس الفايسبوكي بين الجزائريين والمصريين بعد تأهل منتخبيهما   الأربعاء 19 يونيو - 10:10

أفرزت مباريات تصفيات كأس العالم عن منطقة إفريقيا، في جولتها ما قبل الأخيرة التأهل الرسمي لمنتخبي الجزائر ومصر إلى المرحلة الحاسمة، وتبلغ نسبة احتمال التقاء المنتخبين وجها لوجه لتحديد المسافر إلى البرازيل 20 بالمئة، وهو ما جعل إمكانية الالتقاء لرابع مرة في الأدوار الأخيرة في صراع المونديال يُلهب الجماهير مرة أخرى، رغم أن موعد القرعة مؤجل إلى غاية شهر سبتمبر القادم، وفي الوقت الذي بدأ المغرّدون بتبادل التهاني وتمنّي تأهل أربعة فرق من شمال إفريقيا إلى المونديال، وهو أمر ممكن، وهي منتخبات تونس ومصر وليبيا والجزائر، فإن الحوار بين الجزائريين والمصريين أخذ بعد ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أبعادا مليئة بالطرافة.

حيث أن الذين تمنوا المواجهة بين المنتخبين من الطرفين أدخلوها خانة الثأر، فالمصريون قالوا أن منتخب بلادهم الذي مازال يضم وائل جمعة وأبو تريكة وحسني عبد ربه وفتحي لن يجد فرصة للثأر من خسارة أم درمان، أحسن من مواجهة أكتوبر إن سنحت القرعة بتحقيقها، بينما يرى الجزائريون أن الثأر من إقصاء 1990 لم يتحقق رياضيا بعد، ومباراة 2009 في أم درمان كانت سياسية أكثر، لكن الجديد في المواجهة هو أنها ستجري في غياب الرئيس حسني مبارك، الذي رقص عند التأهل على حساب الجزائر لمونديال 1990، وترك صحافته تقصف الجزائر بعد الاقصاء من مونديال 2002 بسبب حادثة حافلة الفراعنة في عنابة، وأعطى الضوء الأخضر لإبنيه علاء وجمال، لأجل الاساءة للجزائر بعد مباراة "أم درمان" المؤهلة لومنديال 2010، المغرّدون الجزائريون طلبوا من المصريين إغلاق الباب في وجه إعلاميي الفتنة، وجميعهم مازالوا ينشطون ومنهم إبراهيم حجازي، الذي انتقل إلى قناة النهار الرياضية المصرية، ومصطفى عبدو ومدحت شلبي، وعمرو أديب رغم أن السياسة هي الشاغل الأول للشارع والإعلام المصري في الوقت الراهن، ووصل الحد ببعض المغرّدين المصريين إلى الوصف الدقيق لمجريات المبارتين المحتملتين بين الجزائر ومصر ومسجلي الأهداف فيهما، رغم أن الكثير منهم لا يعلمون بأن كل اللاعبين الذين شاركوا في مباراة أم درمان باستثناء مجيد بوڤرة، غادروا المنتخب الوطني رفقة الطاقم الفني السابق، المهم أن المواجهة بين الجزائر ومصر انطلقت عبر "الفايس بوك" قبل موعدها بأربعة أشهر، بل قبل أن تقررها القرعة أصلا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عودة التنافس الفايسبوكي بين الجزائريين والمصريين بعد تأهل منتخبيهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: منتدى ستار ألجيريا :: أقسامنا :: قسم الرياضة-
انتقل الى: