أنا (شفافيّة) تخْشَى التبَعثر ~
شاطر | 
 

 أنا (شفافيّة) تخْشَى التبَعثر ~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: أنا (شفافيّة) تخْشَى التبَعثر ~   الإثنين 17 يونيو - 18:18



أنا .. حيثُ الحروف لاترغبُ بالإكتمال
أنا كلماتٌ مُلئت بالأمل ثم تاهت بين تفاصيل
الألم "
قد لاتعبّر خواطر عمّا في خاطري ولا تفيها شعوراً واحداً مما
يسكن في أعماقها .. لكنــها تبقى شاهِداً لابأس به
يخط بعض التفاصيل ..
أنا ومن أكون .. أين تنقضي ساعاتي وتختبئ الذكريات بعد مضيّها
متى يصبح
الكتمان صديقاً مؤنساً يفهمني أكثر من الجميع
ومتى ابدأ بالتحدث فلا أصمتُ أبداً !
عندما أهدي محبةً سأغلفها بغلافٍ يخبر من ستصل إليه
بما تحوي , ليعلم داخلها قبل أن يشق غلافها ..
وبعد ذلك سأنتظر هل ستعود تلك الهدية مغلفة بنفس الغلاف أم أنها
ستتشوه قليلا ..~
لمَ تتوه في نفسي عباراتٌ عن [
أنا ] ؟
لمَ لا أجيد التعبير عن هذا الكيان الذي أسكنه ... ويسكنني !
أنا .. وأين سأجد صورة لنفسي ارى فيها جمالاً أسعدُ بهِ وعيوباً
لم تعجب الناس فأصلحها ,
ومع ذلك أعلم أن صورة مني تختبئ في مكان ما !
قد أنظر إلى قلوبٍ أحببتها كثيراً فلا أجد نفسي هناك
فأتألم وأغفو على حنين أيامٍ قضيتها برفقتهم علني أجد نفسي
وسرعان ما أستيقظ على صوتٍ خفيض يخبرني
أنهم من الراحلين (غصة الفؤاد) *
قد انكسِر ولكن يكفيني بضع كلماتٍ ممن هم بالفعل قد حملوا
لي شيئاً من المحبة النقية , لألملم شتاتا حل بي وأجبر كسراً أصابني
()
أنا ..
ولا تسألوا عن سبب جنوني مع من احب
لاتسألوني عمّا أكنّه لهم .. فلن أجيب بكلمات لن تفي شيئاً
أنا بافعل لا أملّ حديثاً معهم .. ولاسؤالاً عن حالهم
لم أستطع ان اكون لهم إلا صفحاتٍ مفتوحة يقرؤون كل مافي داخلها
ولا أُجيد رسم المسافات فإما أن اصطدم فأصحو بعد ألم
وإما أن نسير معاً حيثُ
أمانُ الاخوة !
....

أنا وأريد أن أبقى أنا .. وليتني أملكُ ذلك !
ليتَ الحياة تبقي على النقاء , أعني ليتَ البشر يدركون أن
ما يفعلونه يضع بصمات ويكسِر قلوباً ثم يجْبُرُها على أمورٍ أخرى
تختلف ..يهدم بناء ثم يبنيه مرة أخرى مغيراً كل ملامحه !
أصبحت أتساءل .. هل سأتغير فأفقد نفسي ولا أجدها يوماً ,
هل سأتألم عندما يتغير مافي داخلي ؟
هل ستعلمني تصرفات البشر كيف أكسر القلوب وأجرح بعمق ؟
أؤلئك الذين يحملونني في داخلهم
أؤلئك الذين أحبوني بصدق لا تغادروني ولاتتركوني إن تغيرت
ملامحي وقسوت بتصرفاتي *
لأنكم أنتم الوحيدون الذين تحملون في دواخلكم صورة لي ستنقذني
إن جارت الأحداث .

فـ (
أنا ) !
لن أجدها إلا في قلوب أحبتني بصدق
()

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أنا (شفافيّة) تخْشَى التبَعثر ~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: الخواطر والقصيدة الحرة-
انتقل الى: