في اليوم الثاني من امتحانات البكالوريا اختبار الرياضيات يُبكي المترشحين
شاطر | 
 

 في اليوم الثاني من امتحانات البكالوريا اختبار الرياضيات يُبكي المترشحين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: في اليوم الثاني من امتحانات البكالوريا اختبار الرياضيات يُبكي المترشحين   الثلاثاء 4 يونيو - 9:22



لم يمر اختبار مادة الرياضيات بردا وسلاما على المترشحين في اليوم الثاني من امتحان شهادة البكالوريا، حيث جاءت الأسئلة "صعبة" وطويلة تتطلب تركيزا كبيرا ووقتا أطول من المدة القانونية المحددة، فأغلبهم أصيب بالارتباك لحظة الامتحان، وخلال اللحظات الأخيرة منه مما جعلهم يشعرون باضطرابات في التذكر ومن ثمة في الإجابة. في حين شمل الاختبار الفصول الثلاثة.



وخلال الجولة الاستطلاعية التي قامت بها "الشروق" في اليوم الثاني من انطلاق امتحان شهادة البكالوريا، من خلال زيارتها لبعض مراكز الإجراء بالجزائر، أين التقينا بالعديد من المترشحين الذين وجدناهم في حالة إحباط كبيرة، خاصة الفتيات منهن اللواتي أصبن بنوبة هستيرية من البكاء، بسبب المواضيع التي كانت صعبة، فلم يتمكنوا حسبهم من الإجابة بشكل صحيح على كافة الأسئلة، كون الموضوع ورد طويلا يستغرق وقتا أطول من المدة القانونية المحددة في ثلاث ساعات ونصف.



الارتباك يدفع المترشحين لتغيير المواضيع عدة مرات

وصلنا إلى مركز الإجراء حامية بالقبة القديمة في حدود الساعة الحادية عشرة ونصف، حينها التقينا ببعض المترشحين الذين وجدناهم في وضعية نفسية جد صعبة، بسبب عدم تمكنهم من الإجابة عن كافة الأسئلة، اقتربنا من المترشح "ج.س" شعبة علوم طبيعية، يجتاز البكالوريا للمرة الأولى، الذي بدا جد محبط، ولما سألناه عن طبيعة الأسئلة، أخبرنا "والله صعبة والأسئلة طويلة، أنا شخصيا اخترت الموضوع الثاني رغم أنه طويل، لكنه أقل صعوبة من الموضوع الأول، لكن ما العمل، أتمنى أن أستدرك النقاط التي ستضيع لي في الرياضيات في اختبار مادتي العلوم والفيزياء"، في حين أضاف زميله قائلا "كلاهما صعبان، فالموضوع الأول قد وردت فيه تمارين صعبة، وأخرى سهلة، وكذلك الموضوع الثاني قد وردت فيه تمارين صعبة، ورغم ذلك اخترت الموضوع الثاني رغم أن 3 ساعات ونصف لم تكن كافية بالنسبة لي للإجابة عن كافة التمارين ".



بكاء وإحباط كبيرين وسط المترشحات

بمجرد أن اقتربنا من المترشحة "سناء.ت"، وبدأنا في استجوابها عن طبيعة الأسئلة، قد أجهشت بالبكاء، فلم تتحمل صعوبة الأسئلة حين قالت "هذه المرة الثانية التي أجتاز فيها امتحان البكالوريا، وعليه فبالنسبة لي الخطأ غير مسموح بتاتا، لأنني تحصلت على علامة 5 في مادة الرياضيات السنة الماضية، ورغم ذلك فقد أصبت بالارتباك ورحت أغير المواضيع عدة مرات لعلي أتمكن من الإجابة عن كافة التمارين بشكل صحيح، لكنني أخفقت"، لتتدخل زميلتها قائلة "لا أحتمل رؤية أي شخص يبكي، لأنني أتأثر مباشرة، نعم الأسئلة وردت صعبة جدا فاحترت في الاختيار بين الموضوعين الأول والثاني، لأن كلاهما صعب والله الموفق".



الأسئلة شملت الفصول الثلاثة

وأشار المترشح "ش.ك" الذي بدا هو الآخر محبطا وخائفا من الرسوب في امتحان شهادة البكالوريا، الذي أوضح "الموضوعان شملا الفصلين الأول والثاني وجزءا بسيطا من الفصل الثالث والأخير، ورغم أنني لم أوفق كثيرا في اختبار الرياضيات، لكنني سأرفع التحدي اليوم في اختبار مادة العلوم الطبيعية"، ونفس التصريح جاء على لسان المترشح "صالح.ع": "لا يمكن لاثنين أن يختلفا على صعوبة الأسئلة، لكنني سأجتهد لاستدراك النقاط التي قد تضيع مني في اختبار مادة الرياضيات من خلال العمل في اختبار العلوم اليوم والفيزياء يوم الخميس المقبل".



ضبط مترشحة حرة تغش بالهاتف في القبة

ضبط الحراس المكلفون بمراقبة المترشحين بمركز الإجراء عبد المالك تمام الكائن بالقبة مساء أول أمس مترشحة حرة شعبة تسيير واقتصاد متلبسة بالغش باستخدامها للهاتف النقال، المترشحة اعترفت بفعلتها، وفور تسليمها لأوراق الإجابة، تم اتخاذ الإجراءات الخاصة بتوقيفها عن الامتحان وستحرم من اجتياز البكالوريا طيلة 10 سنوات كاملة.



مترشح حر يقتحم مركز الإجراء ببوزريعة

علمت "الشروق" من مصادر مطلعة، أن أحد المترشحين الأحرار حاول اقتحام مركز الإجراء عبد المومن الكائن ببوزريعة الجزائر، بعد ما دخل في مناوشات مع أعوان الأمن، محاولا الدخول بالقوة بعد ما وصل متأخرا بنصف الوقت، أي في حدود الساعة التاسعة و40 دقيقة، رغم أن المترشح مسموح له بالدخول متأخرا بنصف ساعة فقط.



-------- كواليس البكالوريا -------------

ضبط تلميذة تغش بـ"الكيتمان" في الشلف

علمت "الشروق" من مصادر مؤكدة، ضبط تلميذة في إحدى الثانويات بالجهة الشرقية لعاصمة الولاية الشلف، متلبسة بالغش في مادة اللغة العربية. وأضافت ذات المصادر، أن التلميذة خططت منذ البداية مع إحدى صديقاتها، أنها وفور مغادرتها قاعة الامتحان الاتصال برقم هاتفها وإملاء عليها ما استطاعت الوصول إليه من إجابات، غير أن فطنة الأساتذة حالت دون تحقيق مبتغاها.



"الزوم" ممنوع في الأغواط

لفت انتباهنا وضع كلمة معطل على كثير من آلات النسخ بمحلات الأغواط، فحملنا الفضول لمعرفة ما هية أسباب ذلك، وما نوع الفيروس الذي يكون قد نخر أجسام ناسخات الأغواط هاته الأيام يا ترى؟، فعلمنا أن بعض آلات النسخ بالمحلات المتخصصة في ذلك، معطلة حتى منذ انطلاق امتحانات السداسي الثاني بالنسبة للجامعيين وامتد إلى غاية نهاية امتحان البكالوريا، حتى لا يجد مالكوها حرجا أمام طلبات نسخ "الزوم" العديد من الزبائن الامتحانات المكالبين بالزوم، وهي ظاهرة صحية، بل مبادرة حسنة للتقليل ما أمكن من ظاهرة الغش التي استفحلت بشكل لافت حتى أضحت تهدد مستقبل العباد والبلاد، ويا حبذا لو عممت عبر كامل التراب الوطني.



نزع مصابيح المراحيض لمحاربة الغش

لم يجد المشرفون على إمتحان شهادة البكالوريا بأحد مراكز البرواقية بدّا من نزع مصابيح المراحيض لمواجهة الطلبات الكثيرة للبنات والبنين بالخروج لدورة المياه للإطلاع على"الحروز" التي يتسلحون بها قبيل كل إمتحان، وهي عبارة عن قصاصات صغيرة يستعملونها للغش وهو الأمر الذي يصعب من قراءتها نظرا لدقة الكتابة.



المصاحف رفقة المقرر الدراسي

لاحظنا في مراكز القل بولاية سكيكدة حشود من المواطنين يحملون المصاحف، ويقرأون ما تيسّر من الذكر الحكيم، ونساء في أيديهن ماء مرقّّى يقمن بسكبه أمام باب المركز قبل دخول أبنائهن إلى الأقسام، كما لاحظنا راق صاحب فتاة إلى باب المركز رقم 1 بثانوية ابن باديس وسط القل، بعد رفضها فجأة دخول المسابقة التي يحلم بها الأبناء، لأنها مفتاح المستقبل مما جعل والديها يلجؤون إلى الرقية الشرعية.



الحراس بالتلاغمة ينتفضون لغياب النقل

أقدم، عدد من الأساتذة بثانوية التلاغمة جنوب ميلة، أمس، على الاحتجاج بسبب توقيت الحراسة الذي يستمر إلى ساعة متأخرة من النهار، خصوصا فئة النساء، حيث أن أغلب الحراس يقطنون ببلدية شلغوم العيد، ويقطعون مسافة طويلة للوصل إليها، واعتبروها مشكلة بالنسبة لهم، مطالبين بتوفير النقل يوميا ومهددين بمقاطعة الحراسة، وهو ما أحدث حالة طوارئ، ليبادر القائمون على العملية إلى إبلاغ الجهات الوصية التي وفرت وسائل النقل للأساتذة الحراس في آخر المطاف ولتعود الأمور إلى مجاريها.



غياب بالجملة للأحرار بتيزي وزو

بلغ عدد المتخلفين عن امتحانات شهادة البكالوريا من فئة الأحرار في يومها الأول بتيزي وزو، لما لا يقل عن 25.82بالمائة ما يعادل 1019مترشح، لأسباب مختلفة منها بعد مسافة مراكز الامتحان عن مواقع سكنهم، في حين بلغ عدد المتغيبين بالتعليم النظامي 38 غائبا ما يعادل 0.33بالمائة، حسب ما أكدته مديرية القطاع بولاية تيزي وزو.



وغيابات لا تحصى في باتنة

سجلت مديرية التربية لولاية باتنة نسبة غياب قدرت بحوالي 10 % و تحديدا بـ 9.53 %من العدد الإجمالي البالغ 24236 مترشح، في اليوم الأول لامتحانات شهادة البكالوريا، وحطم الطلبة الأحرار الرقم القياسي بـ 2268 غائب من أصل 8315 مسجل ما نسبته 27.28 % ، في حين غاب 138 متمدرس نظامي من أصل 16921 % ما نسبته 0.28 %، من جهة أخرى تم تسجيل غياب28 مؤطرا من أصل 6669 بنسبة 0.42 بالمائة.



ماء زمزم لضمان النجاح بسوق أهراس

الشيء المميز في هذه الامتحانات في سوق أهراس، هو لجوء بعض العائلات إلى تسول قطرات من ماء زمزم لأبنائهم الممتحنين لعلهم يضفرون بتأشيرة الصعود إلى الجامعة، كما لاحظنا بعض الأمهات توزّعن حلويات تقليدية "كالرفيس" على الجيران كسُنة تعوّدت عليها العائلات السوقهراسية في مثل هذه الامتحانات المصيرية، فيما لم تسجل أية حالة غش نهار أمس. وحسب رئيس أحد المراكز كمال ديب والذي أشرف على مركز عنتر السعيد ببلدية مداوروش فإن الأمور سارت في الفترة الصباحية على أحسن ما يرام.



شاب يطعن آخر أمام مركز امتحان بخنشلة

طعن شاب في العشرين ربيعا من العمر شابا أخر من نفس العمر بالقرب من مركز امتحان شهادة البكالوريا شيحاني بشير بقلب مدينة خنشلة، عقب نشوب شجار بينهما بسبب أسئلة مادة اللغة العربية، حيث أراد كل طرف إجراء نسخة عن الأسئلة، حيث تسببت الطعنة في جروح بليغة للمعني نقل على إثرها لمستشفى خنشلة في الوقت الذي أوقفت فيه مصالح الأمن المتهم على ذمة التحقيق.



تلاميذ من الصحراء الغربية في معسكر

التحق، أمس، 7503 مترشح لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2013 من بينهم 1791 مترشح حر، موزعين على 33 مركزا، حيث بلغ عدد المترشحين لهذه الشهادة من مؤسسات إعادة التربية 36 مترشحا و85 مترشحا من أبناء الصحراء الغربية على مستوى ولاية معسكر. وقد جندت مديرية التربية بولاية معسكر لإنجاح هذه العملية 1614 حارس من أساتذة التعليم الثانوي و33 رئيس مركز و33 من نواب رؤساء المراكز، بالإضافة إلى 246 ملاحظ قدموا من مختلف الولايات بنسبة 7 ملاحظين في كل مركز إجراء للمتمدرسين و8 ملاحظين في مؤسسات إعادة التربية.



مترشحون أحرار يحتجون بتيارت

اعتصم، عشية اليوم الأول من امتحان البكالوريا العشرات من المترشحين الأحرار احتجاجا على منعهم من المبيت في إقامة الحبيب خليل بعاصمة الولاية. وكان ما يفوق عن 100 شاب قد وقفوا أمام الإقامة بعد منعهم من الدخول، قبل أن تتحرك مصالح الأمن ومديرية التربية لاحتواء الوضع، حيث تبين أن المعنيين بالبكالوريا لا يتجاوزون 35 شخصا بناء على الاستدعاءات وقد تم ضمان المبيت لهم في معهد تكوين المعلمين (ابن رشد).



نقل مترشحة من القسم لمصلحة الولادة بعنابة

نقلت إحدى المترشحات لاجتياز شهادة البكالوريا بأحد المراكز بولاية عنابة في اليوم الأول من امتحانات شهادة البكالوريا، على جناح السرعة لمصلحة الولادة لمستشفى ابن رشد الجامعي لتضع مولودها، بعد أن زادت عليها ألام الحمل بعد دخولها قاعة الامتحان بنحو ساعتين تقريبا، وكانت المعنية وهي متزوجة وتبلغ من العمر 31 عاما، تقدمت للمشاركة في امتحان البكالوريا للموسم الثاني ضمن فئة الأحرار، شعبة العلوم الطبيعية، قبل أن تجبر على التفريط في البكالوريا من البداية وتطلب النجدة أين تدخلت وحدات الإسعاف لنقلها إلى مستشفى عاصمة الولاية.



أول فتاة تمتحن في البكالوريا بالبرمة

يخوض امتحان شهادة البكالوريا هذه السنة 5 من أبناء البرمة الحدودية بورڤلة الجارة مع تونس بينهم فتاة رفعت التحدي من أجل تحقيق حلمها، وهي الوحيدة من بين فتيات المنطقة الصحراوية اللائي يصلن إلى هذا المستوى منذ الاستقلال وامتحن بولاية الوادي بسبب انعدام ثانوية بالمنطقة.



الأسئلة خارج مراكز الإجراء بغرداية

رغم الحصار المفروض على المراحيض إلا أنه سجلت بعض التجاوزات الخفيفة بمركز بلدية ضاية بن ضحوة بغرداية فإلى جانب تبادل الأوراق ببعض القاعات بإيعاز من طرف بعض الأساتذة "الفاشلين"، حاول بعض الغشاشين من المترشحين إرسال أسئلة الاختبارات خارج المؤسسة إلى أصدقائهم عن طريق رميها إلى الشارع.



5000دج لتوصيل ورقة الإجابة بغرداية

لجأت إحدى المترشحات للبكالوريا من عائلة ثرية بمركز امتحان وسط غرداية إلى تخصيص مبلغ قدره 5000 دج لتوصيل ورقة الإجابة إلى قريبها المترشح لنفس الامتحان بذات المركز، بعد رفض طلبها من الحراس وكررت العملية مع العاملين بالعيادة غير أن طلبها باء بالفشل.



تجاوزات بالمنيعة تلغي مركزا للبكالوريا

ألغت مصالح وزارة التربية الوطنية هذا الموسم، مركز متقن الحاج محمد بالكبير، دائرة المنيعة بغرداية، من قائمة مراكز إجراء امتحانات شهادة البكالوريا، بعد فضيحة اكتشاف جملة من التجاوزات وحالات للغش داخل محيط المركز المذكور، وعوّضته بمركز أخر بالمتوسطة الجديدة في وسط مدينة المنيعة.



إشاعات ودعاية مغرضة

كما جرت العادة ومع اقتراب موعد الامتحانات الرسمية خاصة البكالوريا، تعرف الإشاعات انتشارا رهيبا وسط المترشحين التي تغذيها أطراف مجهولة تسعى لزرع البلبلة والتشويش على التلاميذ وحتى على المؤطرين، وخلال لقاء جمع "الشروق" مع أحد رؤساء مراكز الإجراء، أكد هذا بأنه تفاجأ صبيحة أمس بسماعه لخبر دخول أحد زملائه في غيبوبة، لكنه لما تنقل إلى المركز وجد زميله سليما معافى. كما انتشرت أيضا إشاعة من نوع آخر وسط المؤطرين، مفادها قيام بعض الأساتذة الحراس المنتمين نقابيا للنقابة الوطنية لعمال التربية بالجزائر غرب، بمقاطعة الحراسة، وبغية الاستفسار عن الموضوع، اتصلنا بمدير التربية للجزائر غرب ساعد زغاش الذي أوضح في تصريحه أنه قد زار كافة مراكز الإجراء التابعة له رفقة بعض النقابيين ولم يقف بتاتا على مقاطعة الأساتذة للحراسة، حيث سار الاختبار في ظروف حسنة دون وقوع أية انزلاقات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في اليوم الثاني من امتحانات البكالوريا اختبار الرياضيات يُبكي المترشحين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: القسم الدراسي :: التعليم التقني والجامعي :: التحضير لبكالوريا 2015 BAC :: بكالوريا-
انتقل الى: