ذَآتَ شِتـَـآء ...
شاطر | 
 

 ذَآتَ شِتـَـآء ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: ذَآتَ شِتـَـآء ...   الأربعاء 3 أبريل - 14:35


ذات شتاء ..
فِ ليـلة من ليـآلى شهـر كـآن يدعـى " فبرآيـر "
ذكره يزلزل كيـآن الأمـل ,, يحتاج لوقفــآت حداد
انـه شهر الفيضـآن فى الذآكرة و الصفعات
و حفنـآت اليـأس المتضـآعفة و الكتـآبة و جفـآف الأحرفِ
على ورق ابيـض من متكأ الذآكرة
بدأت حروفى تتسكـع بحثاً عن بدآيـة للهطـول
لم تجد مدخَل للبوح او حكـآية تنبض بها الكلمات
ذآكـرتى اصبحت تربـة خصبـة
تنبت فيهـآ اسئلـة المتـآهـآت المشـردة
من زخات مطـر صحروآى دآفئ صـآخب الدقـآت على النوافذ الفجرية
يـآ حروفى ... ألم تدركى بعد ان بدآيتـك الحلم و نهـآيتك فى رآحتى روحـه بيـن شهقتـى لمسـة
تنحنى امـآمها النظرات خجلاً
تخضـع لهـآ الرمـوش و تكـن على ملآذ صدره و تغفـو
لينهـآل من بينها كحـل سودآوى نـآعم يروى عطش توحده
اتلعثم بين دقائق الصمت
اعذرنى ..
رغم ان الكلمـآت تيقن انهـآ لا تسمتـد روحـى الا من انفـآسك
و من قبـس الجنـون فى غوآيـآت الليـل
أمـآ لك من ان تنزع اروقـة الهروب منى
تزرعها بين ضلوعـك
تسقيها من اشعة أحلآمـة رفيقـة القمـر
لتنقشع سحـآبات الخجـل و تخفيها من استدارات الزمن
و لتكن انت
مطـر .. تتجلى بزهو نفخ الاشتياق و حرقتـه تطفـأها
بحـر .. تغرقنى بين عروقـك لأتوه فى قطرات دمـك العطرة
بعـودٍ مسال من عنق السمـآء
حياة ..
اقضـى فيها الليـآلى بين تفـآصيـل هوآجسـى و ومضـآت من عشق منفـرد
او عزف على اوتار الشوق المقتد فى وتد نفسـى من اريج نـآرك
آوآه من نـآرك ..
تأثيرها شمسـى فى حضورك
هـآئجـة فى الايام القـآحلة على بقاع روحى الجرداء
قمـرية فى غيـآبك فضيـة الاشعـة عندما تعانق افـآق الجسـد
و تتنقـل من رقعـة الى اخرى فى حيـرة
تلآمس عمراً يكـآبدنى و هجـر يمزقنـى
ألم اقل لكْ انك متنـآقـض ... فوضوى الحضور فوضوى الغياب ....
فى تفـآصيل وجهك شجن كقوآفى الذآكـرة ....
كبـريـآء شـآحب كعينيـك ذآت حلم ....
طفـل مبلل الخديـن بـآرد اليديـن ينتظـر حنـآن بـآذخ
من رآئحة ضفيرة تشبه ضفيـرة امـه
لم ادركْ يوماً ان بحد تنـآقضك سـأعشقك
اغتلت دروب حيـآتى ...
خبأت نجوم سمـآئى فى جيـوب أحلآمـك
و اقتحمـتهـآ بدلّت فيها كل الكوآكب و المجرآت
كأنك تصنع روآيـة شرقيـة مفتوحـة النهـآية أذليـة الخيـآل
فرعـونيـة الخلـود
خرآفيـة الختـآم
أو هكـذآ الختـآآآآآآم ....!!
تعرجـآت فى تفـآصيــل الحلـم
ودروب غـآمضـة
ليـس لهـآ مفــر ... و كأنـْ الحيـآة توقفــت
و ألقـت بأيـآمى الى منفـى الذآكرة الخـآويـــة
المشتتــة .. الملبـدة بكْ و منكْ
آآه من شتـآء يعصـرنى صقيعــاً .. افتقدكْ بعدمـآ فقدتك
و مـآزال كلُ شئ ... لآ شئ بدونكْ
فمتى ينتهـى شتـآءنـآ الجـآف بدون غـوث اشوآقنـآ
و يـأتى ربيع يزهـر فيـه نرجــس القمـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذَآتَ شِتـَـآء ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: الخواطر والقصيدة الحرة-
انتقل الى: