غابت الصكوك وحضرت "الشكارة" في معرض السيارات
شاطر | 
 

 غابت الصكوك وحضرت "الشكارة" في معرض السيارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: غابت الصكوك وحضرت "الشكارة" في معرض السيارات   الأحد 31 مارس - 15:42



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

انتقد
متعاملون ومنظمون مختصون في تنظيم المعارض والصالونات، الطبعة الأخيرة
للصالون الدولي للسيارات، سيما في الخرق الصارخ لتعليمة وزارة التجارة،
القاضية بمنع استعمال "التعاملات النقدية" وفرض التعامل بالصكوك البنكية،
وقال هؤلاء أن معرض الجزائر الدولي للسيارات هو مجرد نسخة طبق الأصل لسوق
"تيجلابين" للسيارات.


انتهى معرض الجزائر الدولي للسيارات، وبعيدا عن الأرقام القياسية
لعدد الزائرين في كل طبعة، يبقى الجزائري هو المشتري الوحيد في كل
الصالونات الدولية للسيارات من يدفع نقدا لشراء سيارة، ليكرس في كل طبعة
مبدأ التعامل "بالشكارة"، وهو ما يعطي انطباعا عن بلد يظل خارج المقاييس
العالمية للتعاملات التجارية، سيما في الصالونات الدولية التي تعتبر
الواجهة الحقيقية لجذب الاستثمار.


في هذا المجال يكشف لـ"الشروق" زوبير والي، وهو رئيس مؤسسة تنظيم
الصالونات والمعارض الدولية "فوجكسبو" غياب المقاييس والمعايير الدولية
المتعامل بها في الصالونات الدولية، وفي مقدمتها "التعامل بمنطق (الشكارة)
الذي لا يزال هو المسيطر على أغلب الصالونات الدولية، وفي مقدمتها صالون
السيارات حيث غابت بشكل تام"، التعامل بالصكوك والفواتير، بالمقابل سيطرت
التعاملات النقدية في عمليات البيع والشراء، مما جعل صالونا ضخما يحـظى
بأكبر نسبة من الزبائن يتحول إلى نسخة شبيهة بالأسواف الفوضوية .


كما انتقد من جهة أخرى غياب التنظيم والتسيير عن ذات الصالون.

صالون السيارات انتهى أول أمس، ولم يكشف هو الآخر نية أي متعامل
أو وكيل جلب الخبرة الأجنبية، أو نية أي شركة فتح فرع لها لإنتاج قطع
الغيار الأصلية في بلادنا.


وانتقد وبشدة ممثل اتحاد التجار والحرفيين طاهر بولنوار، معرض
الجزائر الدولي للسيارات في طبعته الأخيرة، حيث عرج المتحدث أيضا على تكريس
مبدأ التعامل بـ"الشكارة" في صالون ضخم، مشبها إياه بسوق "تيجلابين"، وهو
ما اعتبر خرقا صارخا لتعليمة وزارة التجارة التي تبقى مجرد حبر على ورق.


وأكد متحدث باسم اتحاد التجار والحرفيين، أن صالون السيارات وبقية
المعارض التي تقام ببلادنا، لا تشجع على الاستثمار وإنما تُكرس مبدأ
الاستهلاك، منتقدا عدم استقدام المتعاملين ووكلاء السيارات لشركات أجنبية
لإقامة مصانع لصنع قطع الغيار في الجزائر.


وانتقد من جهة أخرى المتحدث، سوء التسيير والتنظيم بالمعرض وقال:
"إنه من ضمن ما يقارب 60 مؤسسة مختصة في الصالونات والمعارض هناك أقل من 20
مؤسسة تتوفر فيها الشروط الضرورية لتنظيم معرض أو صالون دولي".


كما دعا المتحدث إلى إعادة النظر في القوانين المتعلقة بتنظيم
الصالونات والمعارض، ونقل منح الرخص من رؤساء البلديات إلى أطراف أخرى وذلك
بسبب "البزنسة" التي أصبحت تصاحب الترخيص بإقامة المعارض والصالونات.


من جهة أخرى فضّل العديد من وكلاء السيارات تمديد عروضهم المتعلقة
بالسيارات المسوّقة في بلادنا إلى صالات العرض الخاصة بمقرات تواجد
شركاتهم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غابت الصكوك وحضرت "الشكارة" في معرض السيارات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: الساحة الثقافية و الترفيهية :: قسم الثقافة العامة :: مجتمع اليوم-
انتقل الى: