بطاقة وطنية للشباب تمكنهم من المبيت في أي دولة أوربية مقابل 150 دينار فقط
شاطر | 
 

 بطاقة وطنية للشباب تمكنهم من المبيت في أي دولة أوربية مقابل 150 دينار فقط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: بطاقة وطنية للشباب تمكنهم من المبيت في أي دولة أوربية مقابل 150 دينار فقط   الثلاثاء 1 يناير - 11:17

كشف كاتب الدولة لدى وزير الشباب والرياضة مُكلف بالشباب، بلقاسم ملاح، لدى نزوله ضيفا على "فوروم الشروق" عن استحداث بطاقة وطنية للشباب، تعود على صاحبها بعدة إمتيازات في مقدمتها إمكانية الإيواء في بلد أوروبي بسعر رمزي يقدر بـ150 دينار.

وكشف كاتب الدولة عن اتفاقية ستبرم مستقبلا تجمع الوكالة الوطنية للشباب، والفدرالية الدولية لبيوت الشباب، مما سيسمح للشاب الجزائري الحامل للبطاقة من إمكانية الإيواء لمدة ثلاث أيام في أي دولة منخرطة في الفدرالية الدولية بسعر رمزي يقدر بواحد اورو، أي ما يعادل 150 دينار.

وستمكن هذه البطاقة صاحبها من امتيازات عديدة من بينها الدخول المجاني للمؤسسات العمومية الشبانية والرياضية (بيوت الشباب، دور الشباب، المراكز الرياضية الجوارية، مخيمات الشباب، المسابح، القاعات متعددة الرياضيات، الملاعب)، وستسمح هذه البطاقة بإمكانية الإيواء في أي ولاية بدور الشباب بسعر رمزي يقدر بـ150 دينار لمدة ثلاث أيام كاملة، بالإضافة إلى استفادة الشاب من تسعيرات مخفضة للنقل العمومي، وتسعيرات مخفضة للهياكل السياحية والفندقية، إلى جانب استفادته من تسعيرات مخفضة لقاعات السينما والمسرح.

كما تسمح هذه البطاقة للشاب بالحصول على قروض مخفضة لاقتناء الكتب بالنسبة لطلبة الجامعات، وقروض التكوين لفائدة الشباب الراغبين في مواصلة تكوينات متخصصة، الى جانب القروض التي يوفرها جهاز الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر للإستثمار في مجال الرياضة والترفيه.

وقال ملاح، أن اللجنة المشتركة ستسعى مع وزارة السكن، لأجل استحداث جهاز لتخصيص حصص سكنية خاصة بالشباب في إطار برامج السكنات المدعمة، وقال كاتب الدولة أن اللجنة الوزارية المشتركة، التي يرأسها ستفصل في شروط الاستفادة من هذه البطاقة، ومن بين الشروط أن يكون صاحبها شابا يتراوح عمره ما بين 18 و35 سنة، صلاحيتها محددة بمدة و قابلة للتجديد.

وكشف ضيف "الشروق" عن إعادة تنظيم أوقات فتح وغلق المؤسسات الشبانية، حيث ستبقى مفتوحة في فصل الصيف من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية منتصف الليل، على أن تفتح في فصل الشتاء من التاسعة صباحا إلى الساعة العاشرة ليلا، مشيرا الى اتفاق جاري الإعداد له مع وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال، لأجل تجهيز دور الشباب بالأنترنت واستفادة الشاب منها مجانا، كما وضع تحت تصرف بيوت الشباب حافلات للتنقل مجانا.

وقال ملاح، أنه سيتم مواصلة وتدعيم برنامج إعادة إدماج الشباب المسجونين الذي تُشرف عليه اللجنة تحت رئاسة وزارة العدل، باعتبار وزارة الشباب والرياضة عضوا فيها.

.

2000مؤسسة شبابية ولجان الأحياء شريك في تسييرها مستقبلا

كشف كاتب الدولة لدى وزارة الشباب والرياضة بلقاسم ملاح، أن عدد دور الشباب عبر التراب الوطني يقدر بـ2000 دار للشباب، وكشف أيضا أنه سيتم لأول مرة إشراك لجان الأحياء في عملية تسيير هذه الدور إلى جانب تسيير البلديات لها، واعترف من جهة أخرى ملاح، بنقص التأطير وهو ما يرهن الدور الفاعل لدور الشباب، مشيرا إلى أن عدد بيوت الشباب في الجزائر بلغ 136 إلى جانب ما يقارب 40 بيت شباب في طور الإنجاز، بطاقة 7500 سرير، مشيرا إلى أنه سيتم فتح دار للجمعيات الشبانية في الولايات بما يسمح بتسهيل العلاقة بين الجمعيات والسلطات المحلية.

.

علاقتي بتهمي حميمية وكلانا يلتزم حدود صلاحياته

الشباب الجزائري محظوظ وعليه أن يثق في مسؤوليه

أكد بلقاسم ملاح، أن صلاحياته واضحة ولا يوجد أي تداخل بين صلاحياته وصلاحيات وزير الشباب والرياضة محمد تهمي، ويصف بلقاسم ملاح، علاقته بوزير الشباب والرياضة بـ"العلاقة الحميمية"، وعن آلية العمل مع الوزارة الوصية فتتم عن طريق "لجنة تنسق بينهما" تم استحداثها، زيادة على انتهاج المراسلات، وبخصوص كتابة الشباب التي استحدثت في التعديل الحكومي الأخير، فيترجم هذا التوجه من السلطات العمومية، أنه اهتمام واضح منها لشريحة الشباب، ويجيب ملاح بالتأكيد على سؤال: هل 3 أشهر من استوزارك مكنتك من الاطلاع على الملفات، ويرجع المتحدث ذلك إلى معرفته المسبقة بالقطاع، ويقول عن نفسه "أنا ابن القطاع، كما لا ينفي ضيف "الشروق" جهود الوزراء السابقين الذين تناولوا ملف الشباب والرياضة، ويقف تحديدا عند الندوة الوطنية المنظمة عام 2007 تحت إشراف الرئيس بوتفليقة، ويعتبرها أنها شخصت الوضع وقدمت اقتراحات وحلول لحلحلة مشاكل 70 بالمئة من سكان الجزائر، وهذا ما ستدرسه اللجنة الوزارية المشتركة في غضون 15 أو 30 يوما.

ورفض ملاح أن تتهم الحكومة بالتقصير في حق الشباب، وأن تلبية طلباته تتم تحت الضغط مثلما جرى في بداية عام 2011، عندما سهلت الحصول على قروض بنكية في إطار "أونساج"، وقبلها لما قامت بتسفير المئات لحضور مباراة أم درمان، حيث رافع مطولا على ما اعتبره إنجازات قدمت لصالح الشباب كالتوظيف وغيرها.

.

ملاح يعارض توجه اللواء هامل في سحب الشرطة من الملاعب

"سحب الشرطة من ميادين كرة القدم مغامرة خطيرة"

يبدي كاتب الدولة لدى وزير الشباب والرياضة مكلف بالشباب بلقاسم ملاح، "تخوفا بالغا" من توجه المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، لسحب أفراد الشرطة من الداخل ملاعب كرة القدم، وحصر مهامهم في الخارج.

وذكر بلقسام ملاح، الذي اشتغل مدير الشباب والرياضة بولاية البليدة، 2002-2010، في فوروم "الشروق" ردا على سؤال: كيف ترى توجه المدير العام للأمن الوطني سحب عناصره من الملاعب، "أفراد الأمن الوطني هم أهم جهاز يساعدنا على تأمين إجراء مباراة رياضية، فعمر المباراة التسعين دقيقة يتطلب حضورا لأفراد الشرطة لـ14 ساعة كاملة، 6 منها قبل بدء المباراة وساعتين أثناءها و6 ساعات بعد انقضاء المباراة".

ويضيف بلقسام ملاح، في "سياق اعتراضه" على توجه اللواء هامل، "في الوقت الراهن حضور مصالح الأمن مهم للغاية، خاصة أثناء إجراء المقابلات الكبرى والداربيات"، وسجل الوافد الجديد لقصر الدكتور سعدان، أنه لا يمكن توقع الأخطار في حال إجراء مباريات كرة القدم من دون حضور أفراد الشرطة، ويقول "لولا مصالح الأمن -يصمت ويواصل- لا ندري ماذا سيحدث بكل صراحة".

وفي تصوره لإيجاد حل لمعضلة العنف في الملاعب يشدد ضيف "الشروق"، أن المسألة مترابطة ومعقدة تستلزم توافر مناخ للشاب والمناصر، تبدأ بالمحيط العائلي ثم الحيزيادة على تظافر جهود أجهزة الدولة، من دون إغفال دور الجمعيات المدنية، ويحبب ملاح أن تتولى مهمة "تهذيب" المناصرين أعوان الملاعب مع الجمعيات الفاعلة.

.

قال أنه كان ضيف الجزائر والرئيس بوتفليقة

جنّدنا الشباب لاستقبال هولاند في العاصمة وتلمسان

أكد كاتب الدولة لدى وزير الشباب والرياضة، مكلف بالشباب بلقاسم ملاح، "تجند" دائرته الوزارية لإنجاح زيارة الرئيس فرانسوا هولاند، إلى الجزائر الأسبوع الماضي.

وذكر ضيف "الشروق"، أن الاستقبال الشعبي الذي حظي به الرئيس فرانسوا هولاند، قد تم بالتعاون بين كل القطاعات الوزارية بما في ذلك قطاع الشباب، وذلك بـ"دفع" المئات من الشبان الذين اصطفوا على جنبات شوارع العاصمة وتلمسان لتحية الرئيسين بوتفيلقة و هولاند، وقال بلقاسم ملاح في هذا الخصوص "نعم لقد ساندنا إقامة استقبال يليق بشخص هولاند الذي كان ضيف الرئيس بوتفليقة، كما لا يخفى أننا شعب مضياف وكريم"، ليبدي ارتياحا على ما تحقق في ذلك الاستقبال، واستشهد ملاح بالعبارات التي استعملها هولاند للتعبير عن إعجابه بالاستقبال الشعبي الذي حظي به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بطاقة وطنية للشباب تمكنهم من المبيت في أي دولة أوربية مقابل 150 دينار فقط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: الساحة الثقافية و الترفيهية :: قسم الثقافة العامة :: مجتمع اليوم-
انتقل الى: