هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات
شاطر | 
 

 هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walid alg
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات   الإثنين 3 ديسمبر - 4:32

هذا هو.......... الفراق

يدمي قلوبنا....... من الاعماق

يدمع اعيننا........... يبكينا

يجرح مشاعرنا........ يؤذينا

الحياة فراق..... تفرق بين الاحبه

بالبعد...... بالشوق...... بالمسافات

تفرق بين العاشقين

بالهجر.... بالغدر...... بالطعنات

تفرق بيننا وبين الاوطان

بالغربه..... بالمرض...... بقهر السلطان


الموت فراق ........ يفرق بين من نحبهم

اما برحلينا او رحيلهم

نحزن عليهم ... نستغفر لهم

ندعو الله ان يجمعنا بهم

[/size]



سأظل أذكركم إذا جن الدجى..... أو أشرقت شمس على الأزمان

سأظل أذكر إخوة وأحبة.... هم في الفؤاد مشاعل الإيمان

سأظل أذكركم بحجم محبتي... فمحبتي فيض من الوجدان

فلتذكروني بالدعاء فإنني... في حبكم أرجو رضى الرحمن


و قال آخر:


ثلاث يعز الصبر عند حلولها ويذهب عنها عقل كل لبيبِ




خروج اضطرار من بلاد تحبها وفرقة خلانٍ و فقد حبيبِ



وقال آخر

يافرقة الأحباب لابد لي منكِ ويا دار دنيا إنني راحل عنكِ






وقال آخر:

قل للأحبة في الاعماق ذِكرَاكُمْ و يمضي الزمان ونبض القلب يهواكُمْ

جاءت رسائلنا تترى لتلقاكُمْ لا خيرَ فينا إذا يوما نسيناكُمْ



وقال آخر:

شَيئانِ لَو بَكَتِ الدِماءَ عَلَيهِما عَينايَ حَتّى تَأذَنا بِذِهابِ

لَم تَبلُغِ المِعشارَ مِن حَقَّيهِمافَقدُ الشَبابِ وَفُرقَةُ الأَحبابِ






من أجمل ماقيل - والأبيات لشمس الدين الكوفي الواعظ - :

عندي لأجل فراقكم آلام فإلام أعذل فيكم و ألام

من كان مثلي للحبيب مفارقا لا تعذلوه فالكَلام كِلام

نعم المساعد دمعي الجاري على خدي إلا أنه نمام

إن كنتَ مثلي للأحبة فاقدا أو في فؤادك لوعة وغرام

قف في ديار الظاعنين ونادها يا دار ما صنعت بك الأيام


..... إلى أن قال في آخرها :

ياليت شعري كيف حال أحبتي وبأي أرض خيموا وأقاموا

مالي أنيس غير بيت قاله صب رمته من الفراق سهام

"والله ما اخترت الفراق وإنما حكمـــــت علي بذلك الأيام




قال أبو سعد السمعاني في بعض أماليه:

وودعني عبد الله بن محمد بن غالب أبو محمد الجيلي الفقيه نزيل الأنبار،وأنشدني:

و لما برزنا لتــوديعـهم بكوا لؤلؤاً و بكينا عقيقا

أداروا علينا كؤوس الفراق وهيهات من سكرها أن نفيقا

تولوا فأتبعتهم أدمـعي فصاحوا الغريق وصحت الحريقا

*****

هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات

.الفراق ... حزن كلهيب الشمس يبخر الذكريات من القلب ليسمو بها
الى عليائها فتجيبه العيون بنثر مائها .. لتطفيء لهيب الذكريات ..
الفراق ... نار ليس للهبه حدود .. لايحسه إلا من اكتوى بناره..
الفراق ... لسانه الدموع .. وحديثه الصمت .. ونظره يجوب السماء ..
الفراق ..هو القاتل الصامت .. والقاهر المييت .. والجرح الذي لا يبرأ .. والداء الحامل لدوائه ..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات   الثلاثاء 4 ديسمبر - 13:19

بارك الله فيك
طرح مميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات   الجمعة 7 ديسمبر - 11:47

سأظل أذكركم إذا جن الدجى..... أو أشرقت شمس على الأزمان

سأظل أذكر إخوة وأحبة.... هم في الفؤاد مشاعل الإيمان

سأظل أذكركم بحجم محبتي... فمحبتي فيض من الوجدان

فلتذكروني بالدعاء فإنني... في حبكم أرجو رضى الرحمن
.
.


طرح مميز جداا
يمس شجون القلب اذا بكى
دمت اخي ناثرا لجميل الكلام
في منتدانا الغالي
SNOW WHITE
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
walid alg
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات   الأحد 9 ديسمبر - 5:36

شكرا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هذا نسأل الله تعالى أن يحفظنا وجميع الأحباب و الإخوة و الأخوات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: الخواطر والقصيدة الحرة-
انتقل الى: