تحملنا بما فيه الكفاية وانتهى المشوار
شاطر | 
 

 تحملنا بما فيه الكفاية وانتهى المشوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walid alg
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: تحملنا بما فيه الكفاية وانتهى المشوار    السبت 10 نوفمبر - 12:11


تحملنا بما فيه الكفاية وانتهى المشوار
ولا ادري وش أسباب الألم والصد والقسوة
تجافتني وأنا عاشق أهيم بحبها واحتار
أغازل كل نظره شوق من رمشه كما الغفوة
تجافتني وأنا كلي رسمت لكلها أزهار
حسبت إن الزهر كفٍ ويعكس للبشر ضوة
تجافتني وأنا أول قتيل واشتعل بالنار
اردد للحطب خلي صغير يا حطب توة
تجافتني وأنا ساهر أدون برضها أشعار
أغازل قدها الميال في لحظه عشق قوة
تجافتني وأنا راحل غصب عن حبها وانهار
أحس أني فقدت الكون من بعده ولا خوة
صحيح انه طعن بالقلب اسمه وانتهى بأعذار
ولكن وش يفيد العذر مادام الغلا شوة
صحيح اللي يقول الذيب لو يرضخ ترى غدار
حسبت إن الثنايا البيض من ثغره ثمر نوة
حسا فه كيف درب الصد والقسوة لها أسرار
تعانق طيفه المرسوم في أروع عزف غنوة
ولكن بجبر المكسور وأتنازل عن الأدوار
وأمثل طيره المجروح في أرضٍ بها رغوة
ومادامي عطيت الحب كله بأول المشوار
أبرحل واتركه وأنساه وأشكراًدل معه القسوة






فراق وعودة

لو جاءت في عمري ليلة ليلة مليئة بالسكون
يا ترى اين ذهب قلبي يا ترى اين قد يكون
من الممكن ان يكون تائهاً لا يعرف اين حبه الحنون
فالفراق يجعل القلوب لها جفون وعيون
فترى الظلم وتبكي دائماً بأشد الدموع
دموع تملأهم حزناً وتجعلهم قسوة كالدروع
لا يحجب دمعهم جمالهم لانه سر سعادتهم وكمالهم
صارت الفرحة تغمرني بالامال لانه وجد حبه فعاش في راحة بال

وهذا شعر اخر ... ...


الام الحب سعادة

مادام الحب في خيال فالقلب في افضل حال
دامت عليه السنين بجوار حبه المسكين
مرت لحظات جميلة ولكنها كانت قليلة
فهل يبقى قلبي مكانه ام يذهب ليبحث عن حنانه
هكذا هو الحب دائماً هلاك عذاب ماضي اليم
ولكن المه سعادة وسرور يجعل القلب يغني ويدور


..........

اين قلبي ؟؟؟؟

غاب عني قلبي المسكين فقد ضاع منه الحب الحنين
ذكرياته تملأ روحي بالبكاء فلم استطع النو بهناء
فأين انت ياقلبيي الحنون ياترى اين قد تكون
هل مازلت تبحث في الغيوم تبحث عن الحب الرؤوم
لقد اشتقت لهواك فأنت هو قلبي الملاك
جدت عليا بعطرك فعطرك كنسمة هواء
غمرتني السعادة والسرور فقد رجع قلبي بالنور
لقد وجد حبه الميمون فرجع عائداً وهو مفتون


اما هذا فقد استمعت حقيقة بتأليفه لا ادري لماذا ولكنني استمعت ...



اه من حبيبي

اه و اه والف اه من حبيبي الي ضعت في هواه
دة حبيني وحبيتو وفي الشعر كمان غنيتو
وديماً يجيلي في بالي ودة طبعاً حالو وحالي
يا حبيبي فاتت سنين انت هنا ولا رحت فين
طب اجيلك وانسى الحنين ولا تجيلي يا حبيبي المسكين
دة انت حيرتني معاك يا حبيبي يا احلى ملاك
يا عمري انا بديلك امر وبقولك تخلي بقلبك صبر
وتنسى همومك في الظلام وتيجي تقولي احلى كلام
دي عيوني مش عارفة تنام من حبك الي معاها في الاحلام
وديماً زعلانة وبتبكي واديها مش راضية تحكي
حتى لقلبي المجروح هاتيجي بقى ولا اروح
يا حبيبي انا بوصلك رسالتي لان انا حاسه بشجعتي
فياريت ترجع يا غالي دة حبك ديماً في بالي

نأسف للازعاج فهناك شعر اخير فقط وارجو ان تستمتعوا بها .............



نسيان الحب صعب


الحب عمرو ماكان اوهام وديماً بيفضل يجلنا بالاحلام
ولو سألتكو ايه هو الحنان هتوقولي دة مجرد كلام
كلام مالهوش معنى وبنعيط عليه بكل دمعة
وهو القلب نطق واتكلم وجه الوقت عشان نتعلم
ولازم نتعلم الحروف الي بتجلنا ديماً بجروح
وما بال الغيوم الي معانا كل يوم
بتفكرنا بالي فات وهو الي فات مات
بس ليه محفور بقلوبنا وليه الحب مش عايز يسبنا
يمكن عشان احنا مش قادرين ننسى الحب والحنين
ولا يمكن ذكرى ايام مش عايزة تزول بالاحلام
ولا راضية تزول بالحقيقة دي الحقيقة ديماً جريئة
وادينا اهو ديماً ماشين وبنرجع نسأل الحب راح فين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تحملنا بما فيه الكفاية وانتهى المشوار    الخميس 15 نوفمبر - 11:26


موضوع في قمة الخيااال~..
:~ْطرحت فابدعتــ،ــ~..
دمت،ـ،ـ ودام عطائكـ،ـ،ـ~~
~:..ودائما بأنتظار جديدكــ،ـ، الشيقـ،ـ،ـ~

:~ سلــ،ــمت اناملكـ،ـ الذهبيه على ماخطته لنا:ـْ~
:~~اعذب التحايا لكـ،ـ..:~


لكـ خالص احترامي،ـ،ـ~

SNOW WHITE
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحملنا بما فيه الكفاية وانتهى المشوار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: الخواطر والقصيدة الحرة-
انتقل الى: