نصف دموع المراة منك ايها الرجل
شاطر | 
 

 نصف دموع المراة منك ايها الرجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنان التلمسانية
عضو جديد


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: نصف دموع المراة منك ايها الرجل   الثلاثاء 6 نوفمبر - 12:11

شموع دموع امرأة
ليس بأتهام ولكنها الحقيقة نصف دموع المرأة هي..
منك أيها الرجـــل. ـ ـ ـ ـ
والنصف الأخر هي الـدموع الذي تذرفها لحال قلبها.
تبكي بكاء الطير عندما ترى ألم غيرها
عندما يجرح إصبعها تبكي وكأن الذي جرح هو قلبها
تبكي عندما تصرخ بوجهها
عندما تفتح لك قلبها وتجد منك كل صد وإهمال.
فهل تحتويها وتهديها
وتمسح دمعها وتنام بين تلك اليدين كطفل،
أم أن تكبرك وشموخك يمنعك من ذلك.
فإن لم تكن أنت ذلك القلب الرحيم الكبير فمن أنت إذاً.!
أنت بين ناظريها لست فقط الرجل
بعينيها أنت
الحلم
وفارسها
وعاشقها
وحبها
ودمعها
ووريدها..
وإن بكت فهي تريدك أنت قبل أي إنسان لأنها
خلقت من ضلعك وإنها تستظل بين أضلعك لتبقى مدى الدهر بحماك.
إهتمامك بمشاغلك عنها تجاهلك ألامها
تشعر أن الدنيا تأخذك منها،
أصبحت ياأخي تبدي الحياة عنها ولهوك بها عن ذلك القلب الذي
ينتظر منك كلمه طيبه تكون دوائها وإرتوائها.

تموت هي ألف مره
تجن عندما ترى دموعك،
وتذوب الأحاسيس جميعها لك أنت فقط.
أما تحتوى أدمعك وتشاركك البكاء
وتصمت أنت بين أعماق حنانها
وتظل هي تبكي ولا تقف ألم عليك
وترقد وهي تشهق بالبكاء.
تبحث المرأة عندما تبكي عن شاطئ تتنفس منه الهواء
وأنت شاطئها فلماذا كل ذلك الجفاء.
أنا أعلم كما يعلم الجميع أن من الرجال من هم أعظم
وما العظمة إلا لله وحده
إنهم بقمة الروعة والعاطفة المشكراًدلة
يستطيع أن يشعر بدموع المرأة التي
تختنق بحنجرتها بنظره منه.
>>ويداوي جرحها قبل أن تذرف دمعها.
أليس الرجل فنان بشاعريته وقلبه.
ولكن قليل من كثير
ومنهم من يشعر ومن يرى أن الدموع تملأ عيناها
ولكنه يجبر نفسه بالتجاهل،
إما تجاهله لذلك حتى لاترى ألمه ودمعه عليها
لأنه يبقى الرجل
وإما أنه لايبالي ولاتعني له تلك الدموع غير مضيعه للوقت.

أخي ....
إعلم أنك بحياة المرأة
تبقى الشمس التي تنير قمرها للحياة
إختفائك من حياتها إختفاء نورها وموتها بين أحضان الليل
ولن يكون هنالك قمر مضيء..
إلا بإحتوائها بجميع حالاتها.
فهل تحتوي ايها الرجل دمــــــــــــــوع المرأه الى صدرك
المرأة أكتاف بها من القوة ما يكفي لحمل هموم العالم و بهما من الحنان ما يكفي
لمنح الراحة و الأمن لوالديهاثم..اخوتها..ثم زوجها..ثم اطفالها..وكل من حولها
المرأة قوة داخلية قادرة على تحمل الآم الوضع و الآم الرفض
خاصة عندما يكون الرفض من ابنائها الذين تعبت من اجل ان تأتي بهم ن اعطتهم
ورفضوا العطاء
المرأة ارادة صلبة تتحمل المسؤولية
( عندما يتخلى عنها الجميع )
للعناية باسرتها رغم المرض و الانهاك دون تذمر او شكوى
المرأة مشاعر حانية تغمر ابناءها و ان قسوا عليها
و تخفف بها عن الآمهم ومخاوفهم و قلقهم
المرأة سند تشد من أزر زوجها في مواجهة الصعوبات وتكوين مستقبل باهر خلقت من
ضلعه لتحمي قلبه من الاحزان تمنحه الحب والحنان

المرأة حكمة و صبر
.تعرف ان الزوج الصالح لا يؤذي زوجته ابدا لكنه بين حين و آخر
يمتحن قدرتها على تحمله
و على الوقوف الى جانبه و مساندته دون تردد
ثم يقسوا ومع الآخرين يلين((خيرك لغيري والشقى والعنى لي)) ترددها بالم
تصبر ثم تصبر ثم تصبر ثم تجبر نفسها بقووووة على الصبر
ثم تبداء تذرف الدموع على وسادتها ثم تحاسب لما الدموووع

أما المرأة فن رقتها وحنانها الفياضين
نرى الدمع يداعب عينيها رقراقاً
حباً وفرحاً حزناً وألماً
خوفاً وأمناً ضحكاً وبكاءً وحياءً
في كل هذه المفارقات نرى وبوضوح
وشفافية مدى عمق تعبيرات الدمع على
وجنتيها ومدى سحره الذي يأسر الألباب
المرأة كلها شموع ودموع مرتبطه بها دوما
فهي الشمعة التي تضيئ القلوب وتبعث الامل
وهي الدموع التي تنسكب في لحظة وداع وفراق
{ * تتميز المرأة صاحبه الدموع الكثيره بالرحمة
والرقة والحنان والحب والرأفة ...}
بالتوفيق :اميرة القلوب
كلماتك جميله اعتدال ومؤثره
دموع المرأه تحرك احساس من لاقلب له
فكيف من له قلب لايهتم بها
تحيااااااااااااااااتي warda
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصف دموع المراة منك ايها الرجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: الخواطر والقصيدة الحرة-
انتقل الى: