بارونات تبييض الأموال تلهب سوق العقار بتڤرت
شاطر | 
 

 بارونات تبييض الأموال تلهب سوق العقار بتڤرت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: بارونات تبييض الأموال تلهب سوق العقار بتڤرت   الثلاثاء 2 أكتوبر - 9:42

تبرز في السنوات الأخيرة بمدينة تڤرت ظاهرة ارتفاع أسعار العقار بأنواعه بشكل رهيب فاق فيه الحدود المعقولة حسب تصريح متتبعين له من أهل المنطقة، الذين ذكروا "للشروق" أن سوق العقار بات في قبضة بارونات تبيبض الأموال، إضافة إلى بعض الوكالات العقارية التي تتزايد أعدادها سنويا هي الأخرى، والتي ساهمت في تفاقم الظاهرة عن طريق المضاربات الخيالية لقيم الأراضي والسكنات التي تحقق من ورائها أرباح طائلة بمدينة تفتقر للعديد من المرافق الحيوية.

شأن أعرب حوله سكان المدينة قلقهم الشديد، سيما وأن العقار أضحى حكرا على طبقة خاصة داخل المجتمع على حد قولهم، أمام اتساع المجال بين قدراتهم الشرائية وأسعار سكنات أضحت بعيدة المنال عن البسطاء ممن يمنون أنفسهم ببيت يأويهم على حد تعبيرهم، مضيفين في ذات السياق أن الأراضي هي كذلك تشهد ارتفاعا غير عاديا، أين بيعت الكثير منها بتراب بلدية تبسبست وتڤرت بأكثر من نصف مليار سنتيم، وهي قيمة تفوق أثمان سكنات جاهزة في ولايات شمالية بالوطن، بل وفي دول أوربية كإسبانيا حاليا، نفس الأمر بالنسبة للسكنات الأرضية، أين قد يفوق سعر منزل في أحد الأحياء القريبة من وسط المدينة إلى حدود المليار سنتيم، كما هو الشأن بحي العرقوب وحي خميستي بتڤرت، فيما شارف بيع الشقق في حي 630 مسكن حدود 500 مليون سنتيم، أما الفيلات فتشفيرها يضاهي 4 ملايير سنتيم كاملة، كما هو الشأن بحي 40 فيلا ببلدية تبسبست، في وقت تبقى السكنات القديمة والهشة أسعارها لا تناسبها.

وضعية وجه فيها متتبعون لشؤون العقار بعاصمة واد ريغ أصابع الاتهام إلى بارونات تبييض الأموال بالدرجة الأولى، ممن تسببوا في رفع سقف قيمة هذه العقارات بدون اعشكراًرات، سوى الحفاظ على أموالهم بأي طريقة بعيدا عن رقابة البنوك، خاصة إذا علمنا أن الكثير من العقارات يمتلكها أشخاص ليسوا من المدينة أمام غفلة السلطات المحلية بالدائرة، التي فرطت هي الأخرى حتى في بعض ممتلكات الدولة لصالح هؤلاء، أما المتهم الثاني بحسب رأي ذات المصدر فيتمثل في أصحاب الوكالات العقارية الذين ينشطون بعيدا عن أعين رقابة الجهات المختصة، وهم من يخرج الكثير منهم عن نص تشريع القانون الذي يمنح لهم نسبة جد معقولة في قيمة اتفاق البيع تصل إلى 3 بالمائة، ويدخلون في معاملات ومضاربات مشبوهة للحصول على أموال أكثر، أين قد يبيعون سكنات بضعف أثمانها، رغم أنها قد تقع بأحياء فقيرة أو تفتقر لمرافق الحياة، وهي المفارقة التي يتساءل العديد عن سر ارتفاع الأسعار فيها.

معضلة باتت تستوجب تحركات الجهات المعنية بالولاية لردع هذه الظاهرة، خاصة مع تصريح وزير السكن الجديد مؤخرا نيته تنظيم سوق العقار بالبلاد من أجل محاربة أزمة السكن التي يتخبط فيها آلاف الجزائريين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بارونات تبييض الأموال تلهب سوق العقار بتڤرت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: الساحة الثقافية و الترفيهية :: قسم الثقافة العامة :: مجتمع اليوم-
انتقل الى: