مابين الغفوة والصحوة
شاطر | 
 

 مابين الغفوة والصحوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: مابين الغفوة والصحوة   الثلاثاء 18 سبتمبر - 12:19


أمنتَ كنتَ بشراً يُحدثني
أم طيفٍ يُسامر الروحِ
في عجلةً من أمرهِ..
يشرحُ الفؤادُ لِرنيَمِ..
صوتهُ وبصمتُُُهُ للقلبِ
مَاَلَكَ..
أترك مابِيدي في وجودهُ
فهو سَرَابْ يعكس النورّ
لونهُ والماُء لهُ
عين شاَهدَ..
متبسماً الثغرِ لاَ يعرفُ
بسماهُ الكدرَ ولا تَمللِ
بهجةً من الربِ الوهابَ
كدتُ أذرف الدمعُ في
رحيَلهِ وأنَا لِذرفَها جاَهل
ما قبلتُ في دهرَ رجلاً
هو لمَواقفِ حاكم..وماهُو
إلا خيالُهُ لي يُطارد
فبتُ أَخاطبُ مُسامعَي
والبَال في سمعهِ شَارد
أَهو منَ أحببتُه في داخَلي؟؟
أما هو حَلَمِ يقظةً من صنَع
الأِكذَب؟!..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مابين الغفوة والصحوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: الخواطر والقصيدة الحرة-
انتقل الى: