الحرب على الأسواق الفوضوية تلهب أسعار الخضر والفواكه
شاطر | 
 

 الحرب على الأسواق الفوضوية تلهب أسعار الخضر والفواكه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: الحرب على الأسواق الفوضوية تلهب أسعار الخضر والفواكه   الجمعة 14 سبتمبر - 12:22


شهدت أسعار الخضر والفواكه، ارتفاعا في أسواق الجملة، قابله ارتفاع فاحش في أسواق التجزئة، أنهك القدرة الشرائية للمواطن، ويعود ذات الالتهاب في الأسعار لعاملين اثنين رئيسين، الأول يتعلق بتراجع نشاط شباب اعتادوا على تسويق الخضر والفواكه في أسواق فوضوية - قضت عليها السلطات العمومية مؤخرا -والسبب الثاني متعلق بندرة السلع، لانتهاء مواد المناطق الساحلية، التي تنتج في فترة الصيف، وتزود السوق الوطنية.

كشف، سمسار علال، المدير العام لسوق الجملة للخضر والفواكة بالحطاطبة بتيبازة، في تصريح لـ "الشروق"، عن تراجع كبير لنشاط شباب يمتلكون شاحنات صغيرة، اعتادوا على دخول السوق، موضحا أن غياب هؤلاء الشباب يقدر بنسبة تقارب 50 بالمئة، مؤكدا أن هؤلاء الشباب ممن يبيعون في الأسواق الفوضوية بمجرد خروجهم من سوق الجملة، بحكم أن أغلبهم ليس لديهم سجلات تجارية، مضيفا "هؤلاء الشباب كانوا يأتون كثيرا، وتخرج معهم كميات كبيرة من السلع تغرق سوق التجزئة، وهذه الأيام لم يدخلوا السوق، وتراجعهم يقدر بنسبة تزيد عن 50 بالمئة، حيث كانوا يوفرون السلع في الخارج بشكل مضاعف عما عليه، هذه الأيام".

وأفاد المدير العام لسوق الجملة للخضر والفواكة بالحطاطبة أن "السوق لا يعمل، في هذه الفترة غاية نهاية سبتمبر، لغياب المنتوج باستثناء سلعة منطقة سطيف الذي يزود السوق حاليا بشكل ضعيف، خاصة عقب انتهاء سلعة الصيف التي كانت تضمنها المناطق الساحلية"، موضحا أن المناطق الصحراوية تزود السوق في فترة الشتاء، وأضاف "فترة الفراغ تمتد من نهاية أوت إلى غاية نهاية سبتمبر، والمواد التي تحصل في الصيف من منطقة الساحل انتهت".

وأطلعنا مدير عام سوق الحطاطبة عن مختلف الأسعار المتداولة عند التجار، وقال إن سعر الطماطم يتراوح ما بين 30 إلى 50 دج (وتجاوز 70 دينار في الخارج)، والجزر ما بين 35 إلى 45 دج (وفاق 70 دج في الخارج بالتجزئة)، والقرعة في حدود 80 دج، وفي الخارج يصل 150 دج، وكلما كانت السلع ناقصة يزداد غلاؤها في الخارج، أما البطاطا فترواح سعرها ما بين 38 دج (المستخرجة من غرف التبريد) إلى 50 دج (محصول جديد)، وفي الخارج وصلت 70 إلى 80 دج.

وبلغ سعر السلاطة 40 دج (القديمة) إلى 60 دج، وفي الخارج يتضاعف المبلغ، أما الطرشي (فلفل حلو) فبلغ سعره ما بين 40 دج إلى 65 دج وفي الخارج 90 دج، والفلفل الحار ما بين 40 دج إلى 70 دج، والضعف في الخارج، فيما بلغ سعر البصل 26 دج إلى 30 دج، وبالتجزئة بلغ 60 دج، ووصل سعر اللفت 50 دج إلى 55 دج، علما أن سعر اللفت والجزر يرتفع موسميا خاصة في أيام العيد لتحضير الكسكسي، وفاقت أسعار الفاصولياء الخضراء 100 دينار، ووصلت بالتجزئة إلى 200 دج.

أما بالنسبة لأسعار الفواكه، فلها أسعار مختلفة، ونجد العنب في سعر ما بين 50 دج إلى 130 دج، وفاق 150 دج في التجزئة، وما بين 18 دج و25 دج لسعر الدلاع بالجملة، وبلغ الموز 100 دج بالجملة، وفاق 150 دج بالتجزئة، أما التفاح المحلي فتراوح ما بين 25 دج إلى 70 دج بالجملة، و150 إلى 200 دج بالجملة بالنسبة للتفاح المستورد، وتراوح سعر الإجاص بالجملة ما بين 50 دج إلى 60 دج، وسعر الليمون ما بين 80 دج إلى 120 دج، وبدأت كميات أولى من البرتقال تدخل السوق بسعر 200 دينار بالجملة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحرب على الأسواق الفوضوية تلهب أسعار الخضر والفواكه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: الساحة الثقافية و الترفيهية :: قسم الثقافة العامة :: مجتمع اليوم-
انتقل الى: