&& بقعة الضياء &&
مقالات فلسفية محتملة في البكالوريا لشعبتي علوم تجريبية و رياضيات
حلول تمارين الكتاب المدرسي علوم فيزيائية للسنة 4 متوسط
إستدعاء إمتحانات المراسلة 2018 ONEFD
فرض الثلاثي الثالث لغة إنجليزية 3 متوسط
اختبارات السنة الثانية ثانوي الفصل الثالث
اختبارات السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني الفصل الثالث
النقود والسياسة النقدية -أطروحة دكتوراه-
السياسة النقدية وأثرها في النمو الاقتصادي
بحث حول الاعلام الالي - جامعة التكوين المتواصل
احدث ملف قنوات STARSAT 10000 HD
اختبارات السنة الثالثة متوسط الجيل الثاني الفصل الثالث
تحضير درس علامات الوقف سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير درس فنيات التحرير الكتابي 1 سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني
تحضير درس بناء الفعل الماضي سنة ثالثة متوسط الجيل الثاني














شاطر | 
 

 && بقعة الضياء &&

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشة ورد
-
avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: && بقعة الضياء &&   الأربعاء 12 سبتمبر - 20:04

كانت هى حلمه الوحيد, بينما كانت أحلامها تقبل التعدد..

:
:
:
:

أنهت علاقتها به بعدما ألقت له كل هداياه وودعته بإبتسامةٍ باردة ثم إنصرفت إلى حيث تشتهى منذ سنين, إلى ذلك القصر المهجور فى أخر الطريق, كانت كل يومٍ تقف بالساعات تطالع شرفاته الداكنه ونقوشه التى تعلن عن الفخامة والثراء, كانت تحلم أن تكون ساكنته مهما بلغ الثمن, فكل غالى له ثمن أغلى منه ربما!..

إستجمعت قواها ودفعت البوابة الرئيسية لتجد نفسها فى المدخل الكبير, ترتد البوابة من تلقاء نفسها لتصدر صوتا" أشبه بالصرخة تهز جسدها فتزيد عمقا" للظلام الدامس الذى يلف المكان, ظلام فى ظلامٍ إلا من بقعة مضيئة فى أعلى السقف, يبدو أنها ضوء الجناح الخاص بالمعيشة فى الطابق الثالث, تتحرك من سكون بقدمين تمسحان الغبار عن الأرضية الرخامية بينما يديها تتحس الفراغ حتى تصل لأول دليل.. الجدار الخشبى للسلم الذى سيرقى بها إلى حيث الضياء ونعمة الثراء!..

تتحسس طريقها مستندة على السلم وترقى درجة ثم درجة بقدمين يستكشفان الطريق فى رعشة وتردد.. تلهث ثم ترقى دونما تلتفت لأسفل.. كلما لمعت بقعة الضياء فى عينيها كلما زاد طمعها فى الإرتقاء بسرعة...يزداد حماسها كلما إزداد لهاثها فتضل قدمها الدرج ثم تتعثر ليشق تنورتها مسمار مختبئ فى جدار السلم الخشبى!.. تتعرى لكنها لاتأبه فقد إقتربت.. درجة ثم درجة ثم قفزة ثم تصل إلى البقعة المضيئة بعدها خارت قواها فتسقط على السجادة الشيرازية الحمراء.. يدان تمتدان لها تنتشلها... بعدها يخلع عباءته ليغطيها فقد كره أن يراها عارية..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
&& بقعة الضياء &&
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح :: القصص القصيرة-
انتقل الى: