خنساوات بلدية فرجيوة
شاطر | 
 

  خنساوات بلدية فرجيوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaNfOr
-


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: خنساوات بلدية فرجيوة   الأحد 19 يونيو - 14:54

دراسة موجزة لخنساوات بلدية فرجيوة
اولا:عوفي البهجة((خنساء1902_1950))
خرجت البهجة عوفي الى الوجود سنة1902بمشتة
البحري بوصلاح من ابوين فاضلين هما :اعمر عوفي
وام لم يعرف اسمها كبرت وترعرعت مع اخوتها الساسي
وعبدالرحمن و عمار
واختين وسط اسرة متوسطة الحال تعتمد في حياتها
المعيشية على الاعمال اليومية العامة الغير منظمة ولدلك كانت البهجةوهي
في مرحلة طفولتها ترعى الاغنام مع والدها
وتقوم بالاعمال المنزلية وبعض
الصناعات التقليدية لان افراد الاسرة
الجزائرية في الريف لايعرفون تخصصا في
العمل لاركوناالى الكسل فكل
واحدمنهم دكورا واناثاكانت له مهمة يقوم بها
مند صغره حتى يخرج من
الدنيالايترك الا اسمه وفعله ان كان فعلا طيبا وغالبا
مايترك ابنائه
فقراء لايملكون قوت يومهم لان الاحتلال الاستيطاني الفرنسي
لم يترك
للورثة نصيبا من ممتلكات ابائهم واخوانهم بعد ان صادر كل اراضيهم
الخصبة
وبساتينهم المثمرة .ولما بلغت البهجة سن الرشد
تزوجت من السيد احمد زواط وعمرها ثمانية عشر سنة
وانجبت منه ولدين لخضر واسماعيل
طلقت وعاشت
عند اهلها تاركة اولادها عند ابيهم الدي اعاد الزواج ثانية
وعاش ولداها
مع زوجة ابيهم وبعد طلاقها بحوالي ثلاث اواربعة سنواتتوفيت سنةم1950.
اما ولداها لخضر واسماعيل فقد
التحقا بصفوف الثورة التحريرية بعد1954م في
تاريخ غير معلوم واستشهدا في ميدان الشرف بتاريخ غير معلوم ايضا.
بهدا
الوفاء والجهاد ثم الاستشهاد في سبيل الوطن شرفت الراحلة البهجة
بلقب الخنساء على الرغم من انها غادرت الحياة ولاتعرف شيئا عن
الثورة.
ثانيا:العايب شريفة ((خنساء))
ولدت
شريفة العايب في مشتة عين الصفصاف دوار المزلية في سنة لانعلمها من ابوين
جليلين هما:السعيد العايب وعيشوش صولة[/.كبرت
وترعرعت مع اخوتها ثلاثة دكور واربع بنات كانت من عائلة فقيرة تعتمد على
الفلاحة
حيث كانو يملكون قطعة ارض صغيرة 2هكتار كما كام اخوتها يتاجرون في
المواشي
والحبوب لم تدرس حيث مكثت بالبيت وتعلمت بعض الصناعات
التقليدية.ولما
بلغت سن الحلم تزوجت من السيد بلقاسم قسيطة الدي
كان من ملاك الارض وانجبت معه اربع بنات هن العانس
وسكينةوعيشة والوزانة
واربعة دكور هم عمار ودراجي
واحمد وعبد الرحمن
.
ابان الثورة التحريرية كانت السيدة شريفة تقدم مختلف الخدمات للمجاهدين كالاطعام وغسل
ملابس الجند وغير دلك اما ولداها احمد وعمار فقد
التحقا بصوف الثورة المسلحة استجابة لصوت الحق ونداء الوطن وشاء القدر ان
يكونا شهيدين من شهداء المليون ونصف مليون شهيد.
اما
الخنساء فقد
عاشت حتى لفحتها شمس الحرية والاستقلال وداعبها نسيم الجبال
التي كانت
تاوي المجاهدين وتحميهم من طائرات العدو ومنظاره البعيد المدى
وقد
توفيت حوالي سنة 1963او1964م ودفنت بمقبرة عين الحمراء مقبرة بنت الطرشة.
ثالثا:العايب
فاطمة((خنساء1887_1957))

ولدت فاطمة العايب سنة
1887م باقليم المزلية من ابوين جزائرين هما:محمد العايب والزهرة لمويوهي
اسرة معروقة باقليم
المزلية دات عز وجاه تملك اراضي واسعة جدا عاشت
طفولتها وسط اسرتها في
حالة جيدة لامعاناة فيها عندما كبرت تزوجت رجل دا
نسب وشرف ينتمي لاسرة
دات عز وجاه وهو البشير بوغواص رزق منها بخمسة
اولاد هم محمد وعلي وخديجة وعزالدين ودهبية.عاشت
حياة رغدة هنيئة وسعيدة وسط عائلتها الكريمة الى ان فارق زوجها الحياة
تاركا
معها خمسة اطفال يجب ان ترعاهم وتتكفل بهم وان تحميهم تحفظ حقوقهم
وسط
الكثير من المشاكل التي احاطت بها.
لقد كانت نعم المراة الشجاعة
والباسلة
دافعت عن حقوق ابنائها كانها جندي وسط المعركة وهولها وهدا جهاد
بعينه
فلم تكن تخاف شيئا لا من اللصوص ولا من خيان الليل.تغلبت على الكل
بدكاء
وفطنة وعزيمة وحسن نية مع كل هدا كانت حنونة ومسامحة حتى مع ظالميها.
بعد
ان ارجعت حقوقها المسلوبة التي تركها زوجها قامت بتامين مستقبل اولادها
بشراء
الاراضي وتوسيعها الى ان اصبحت تملك رقعة واسعة وربت اولادها وسط هدا

العز والجاه حيث كانو يضرب بهم المثل وكان دكرهم على كل لسان الى ان كبروا
وشبوا فقاموا بتوسيع نشاطاتهم الفلاحية من زرع وتشجير وتربية المواشي
وغيرها
كما انهم اشئوا في ارضهم مطحنة لطحن القمح بالاضافة الى ورشة صغيرة
لصناعة
الجبس والقرميد.فقد عرفت السيدة فاطمة بالجد
والنشاط فكانت مثالا على دلك واشتهرت باسم المعلمة وهو اسم يطلق على
الانسان
الشجاع الباسل القوي الشهم دو الجاه والمال وقد توفرت فيها كل هاته

الصفات الحميدة ومن لايعرفها في وقتها حين يدكر اسمها ضف الى دلك اشتهارها
بصفتي الكرم والجود.
وشاء القدر ان تشهد السنوات الاولى من الثورة
لتكون
على يقين من ان الجزائر ستسترجع حريتها واستقلالها وينضم ابنائها الى

مسيرة الكفاح الوطني وهما بطلان:علي و عزالدين.ويستشهدان
في معارك الشرف والحرية وتغادر هي دنيا الناس سنة1957 وباستشهاد
ولديها نالت هده الحرة الجسور شرق لقب الخنساء وان كانت مصادر المجاهدين
قد
سكتت عن دكر تاريخ التحاق واستشهاد بطليها بالثورة فان المهم انهما
ساهما
في دك معاقل اعظم دولة استعمارية برية في دلك الوقت.
رابعا:منيع
خميسة ((خنساء1896_1962))

ولدت خميسة منيع
المدعوة التراكي سنة 1896
من ابوين كريمين هما:الدراجي منيع وحورية معالي
كبرت وترعرعت مع اخوتها وسط عائلة فقيرة تعتمد على الفلاحة وتربية المواشي
لكسب قوتها اليومي ونظرا لصعوبة الظروف المعيشية لم تتمكن من الدراسة
فنشات
نشاة بنات الريف في حياكة الصوف وصنع الاواني التقليدية الى ان اصبحت

شابة وعند بلوغها سن الزواج تزوجت السيد السعيد بوحنة
حيث انجبت منه ثلاث بنات وخمسة دكور كانت تربي اولادها على الاخلاق
الحميدة
والقيم النبيلة وتبث فيهم الروح الوطنية ككل الشعب الجزائري الؤمن
بالقضية
الجزائرية على الرغم من اميتها وقلة درايتها بالمعارف العلمية
والادبية
والدينية فقد دفعت باولادها الى الدود عن الوطن المحتل وهم مسعود ولخضر مجاهدان شهيدان ومحمد
وفرحات
مجاهدا مايزالان على قيد الحياة((2008))
اما الولد الخامس هو الطاهر فقد سجن في مجازر الثامن ماي1945 ومكث قي السجن سنة كاملة وهو مريض
وبعد اطلاق سراحه سنة1946 انتقل الىالرفيق الاعلى
اما زوجها السعيد فقد توفي وفاة طبيعية سنة1947 وتركها ارملة تعاني الامرين مع ابنائها وبناتها
مر الاستعمار ومر الفقروالفاقة.
وشاء
القدر ان تعيش سنوات الثورة
كلها وان تقدم خدمات جليلة بنفسها الى رجال
الثورة حيث كان منزلها
مركزا للمجاهدين تقوم هي وبناتها بتحضير الطعام
وتنظيف الملابس
وخياطتها والسهر عليهم وحراستهم اثناء النوم مع حراسالقرية
طبعا.ولما
اشتدت ظرو
ف الحرب وازداد وطيسها بين المجاهدين وقوات
الاحتلال كانت خنسائنا تنتقل مع بناتها الى احد الاسطبلات اسطبل موسى العيد ثم تكفل باسكانها سبتي
الطاهر
سنة 1961بفج مزالة حتى فجر
الاستقلال فرجعت الى مشتة كيكر قرب فج مزالة حيث
مرضت مرض عضال فوافاها الاجل في شهر اوت1962م
ودفنت بمقبرة القرية
داتها.
وهكدا
كانت هده السيدة خميسة مجاهدة وخنساء نالت الجها
والتضحية بنفسها وبفلدات كبدها

ملاحظة
ادلى بالشهادة ابنها فرحات بوحنة مجاهد

كما
توجد ايضا اخريات من الخنساوات:

مسعودة
كسيلي
زوجة السيدمحمد كسيلي ولداها الدي
نالت من اجلهما شرف لقب الخنساء هما الطاهر والبشير

فطيمة اورزيفي زوجة السيد الطاهر
طورشي
اسم ولداها البطلين الشهيدين اللدان نالت لاجلهما شرف لقب
الخنساء هما المكي وعبدالله

فاطمة بن الديب زوجة السيد عبدالله
عقون يد
ولديها البطلين الشهيدين اللدان نالت لاجلهما شرف لقب
الخنساء هماالدراجي وعلي
الطاوس
طكوك
زوجة السيد ابراهيم لعبييولديها
اللدان نالت لاجلهما شرف لقب الخنساء هما صالح وعمار
زيبودة طكوك زوجة السيد عمار مزيلي ولديها
اللدان نالت لاجلهما شرف لقب الخنساء هما البطلين علي
ومحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كورابيكا
تمييز وتواصل
avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: خنساوات بلدية فرجيوة   الخميس 7 يوليو - 0:20

موضوع جميل

الله يسلم اديك


شكراااااااااااااااا


:26:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
chinwi
تمييز وتواصل


صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: خنساوات بلدية فرجيوة   الأربعاء 2 مايو - 23:54

..مشكوووووور جداااا


موضع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خنساوات بلدية فرجيوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الجيريا :: منتدى ستار ألجيريا :: أقسامنا :: شخصيات جزائرية-
انتقل الى: